عشت 7 أشهر مع زوجى في ظلام والسبب بخله

عشت 7 أشهر مع زوجى في ظلام والسبب بخله
الجمعة, 15 مارس 2019 19:21
كتبت أمنية إبراهيم

كنت أسمع كثيرًا عن صفة البخل وأنها تتسبب فى تدمير الكثير من الأسر لكن ما عشته مع زوجى كان فوق تصور أى شخص فزوجى كان يلقنى علقة ساخنة فى حالة إضاءة النور لفترة أكثر من ربع ساعة تعلمت على يديه أن أنجز كل مهام حياتى فى الساعات الأولى من الصباح حتى لا اضطر إلى إضاءة أية أنوار ليلًا ليت الأمر اقتصر على ذلك فقط بل كدت أفقد حياتى بسبب رفض زوجى علاجى بعد إصابتى بمرض شديد منا اضطر أسرتى لنقلى إلى المستشفى لإنقاذى.

 

كلمات الزوجة العشرينية كان مثير للاهتمام خاصة وأنها أكدت أنها تتحمل قسوة الحياة مع زوجها أكثر من سبعة أشهر فقط لتقرر إقامة دعوى طلاق للضرر لإنقاذها من براثن زوج بخيل.

 

استكملت الزوجة كلامها قائلة أمام محكمة الأسرة بإمبابة زواجى تقليدى جدًّا خلال فترة الخطوبة لم اكتشف الأمر لانشغالنا بتجهيز شقة الزوجية وكانت أغلب لقاءاتنا فى منزل أسرتى بالإضافة إلى أن والدتى تعاملت معه بالرفق وطلبت منه عدم إحضار شيء معه أثناء زيارته لنا لتوفير المال اللازم لتجهيز منزل الزوجية.

 

بعد الزواج اكتشفت أن زوجى مريض بداء البخل كان يحاسبنى على كل شيء ففى أول أيام الزواج افتعل معى مشاجرة حادة بسبب إسرافى فى استخدام الماء الأمر الذي أصابنى بالذهول بعد يوم افتعل معى مشاجرة أخرى بسبب استهلاكى لأدوات التنظيف.

لم يكتفِ بذلك فقط بل بدأ يحاسبنى على إنارة الشقة ليلًا كان يطالبنى بالجلوس فى الظلام أو استخدام لمبة واحدة فقط لمدد لا تتعدى الخمس دقائق فى الحالات الضرورية.

فشلت فى تغيير طباعه وبالرغم من أسلوبه تحملت العيش معه حتى أصابنى مرض شديد ولرفضه إجراء الكشف الطبى علىّ تدهورت صحتى واضطرت أسرتى لعلاجى بعد نقلى إلى المستشفى فى حالة خطيرة.

 

عمر زواجى سبعة أشهر فقط عشت خلالهم أقسى أنواع الحرمان فقررت طلب الطلاق لكنه رفض تطليقى تماما فأقمت دعوى الطلاق للضرر.