زوجة فى دعوى خلع.. زوجى بخيل وبيقطع نور الشقة علينا

زوجة فى دعوى خلع.. زوجى بخيل وبيقطع نور الشقة علينا
الجمعة, 11 يناير 2019 20:32
كتبت - أمنية إبراهيم

تربيت فى أسرة متوسطة الحال بالرغم من حالنا البسيط إلا أن والدى لم يحرمنا من متع الحياة كان يعمل ليل نهار حتى يوفر لنا متطلباتنا الاساسيه ... بعد زواجى كتشفت أن للحياة وجه آخر ملئ بعد الحرمان والألم فزوجى مريض بداء البخل الشديد حريص فى كل شئ لدرجه أنه يقوم باغلاق الأنوار علينا بعد الساعه التاسعه ليلا لتوفير فاتورة الكهرباء .

 

حياتى مع زوجى كلها حرمان وقهر اعتقدت أن انجابى منه سيغير طباعه لكن الواقع كان مخالف لكل توقعاتى حيث عاش أبنائنا فى حرمان كانوا فى بعض الأحيان يبكون لاحساسهم بالنقص عن اقرانهم.

 

حاولت كثيرا تغيير طباعه لكنى فشلت تحملت من أجل ابنائى وحتى لا يعيشوا فى أسرة مفككة الكثير تعرضت للاحراج على يد زوجى فى كثير من المناسبات العائلية حيث كان يقوم بجمع الطعام المتبقى دون أن يشعر بأى إحراج ويقضى ليلته يأكل من بواقى الطعام.

 

حاولت كثيرا التخفيف عن ابنائى وابرر لهم ما يفعله والدة قائله والدكم موظف بسيط وراتبه الشهرى لا يكفى حتى لا يشعر أطفالنا بالكراهية اتجاه والدهم.

 

فى أحد الأيام اصيب ابنى بتعب شديد قرر الطبيب المعالج إجراء جراحة عاجله له فوجئت بموقف زوجى برفضه تحمل التكاليف مما دفع شقيقى بتحمل تكاليف الجراحه.

 

منذ فترة لاحظت على ابنائى أنهم ينامون ساعات طويلة جدآ دون مبرر لاكتشف الكارثه التى لم يتخيلها عقلى .. زوجى يعطى لابنائى منوم كل يوم ليوفر وجبه العشاء شعرت بالصدمة مضيت ليله قاسيه لن اجد الكلمات التى توصف شعورى .

 

قررت أن أطلب الطلاق منه لكنه رفض حتى لا اطالبه باى حقوق مالية خاصه وأنه يعمل مدرس ودخله الشهرى كبير فقررت خلعه لانجو بابنائى من وجودة فى حياتنا ولو كان القانون يسمح لى بازاله اسمه من شهادة ميلاد ابنائى لكنت فعلت ذلك بدون لحظه ندم واحدة.