الإعدام لميكانيكي والسجن 10 سنوات لشقيقه لاتهامهما بقتل سائق بالبحيرة

الإعدام لميكانيكي والسجن 10 سنوات لشقيقه لاتهامهما بقتل سائق بالبحيرة
الأربعاء, 01 يوليو 2020 14:10
خاص- الوفد

قضت اليوم الاربعاء ،الدائرة الحادية عشر، بمحكمة جنايات دمنهور، المنعقدة بمبنى محكمة الرحمانية الابتدائية، برئاسة المستشار عبدالحي بقوش، وعضوية المستشارين حسن أبوزهرة وأمير أبوالعز، بالإعدام شنقاً لميكانيكي وسجن شقيقه الطفل 10 سنوات لاتهامهما بقتل سائق بغرض السرقة.

كانت البداية بتلقي اللواء جمال اللواء جمال الرشيدي، مدير أمن البحيرة السابق، إخطارًا من مركز أبوالمطامير، بالعثور على جثه لشخص في العقد الرابع من عمره، مجهول الهوية، يرتدي كامل ملابسه، في مياه ترعة النوبارية، أمام عزبة الكلاف التابعة للمركز، ووجود كدمة بالعين اليسرى دون إصابات أخرى ظاهرية، ونقل الجثة لمشرحة مستشفى أبوالمطامير المركزي، وندب خبراء قسم الأدلة الجنائية لمعاينة وتصوير الجثة ورفع بصماتها والنشر عنها.

تم تشكيل فريق بحث برئاسة اللواء محمد هندي، مدير المباحث السابق، للتعرف على هوية المتوفي وكشف غموض الحادث، وتوصلت تحريات المباحث إلى أن المتوفي يدعى «أيمن .م» 40 سنة، ويعمل سائق، ويقيم العامرية بمحافظة الإسكندرية، وتعرِّف شقيقه وزوجته على الجثة، وذكرا أن المذكور خرج للعمل بتاريخ 29 أكتوبر من عام 2018 بسيارة «تمناية» يعمل عليها ولم يعد بعدها.

وتوصلت التحريات إلى تحديد مرتكبي الواقعة وهم كلاً من «ر .ص» 23 سنة، ميكانيكي، وشقيقه «ى .ص» 16 سنة، ميكانيكي، وكلاهما يقيم بمنطقة جناكليس بدائرة المركز، وقامت مأمورية برئاسة المقدم ماجد الحبشي، رئيس مباحث مركز شرطة أبوالمطامير، والنقيب محمد ترابيس، معاون المباحث بضبط المتهمين وبحوزتهما السيارة المُشار إليها.

اعترف المتهمان بقتلهما المجني عليه بغرض السرقة، وقيامهما باستدراجه من موقف الكيلو 21 بالإسكندرية بدعوى توصيلهما إلى مركز أبوالمطامير مقابل مبلغ مالي، وقام المتهم الأول بخنق المجني عليه من الخلف مستخدما «حبل» أعده مسبقاً لارتكاب الجريمة بالاشتراك مع المتهم الثاني، وقيامهما عقب ذلك بالتخلص من جثته بإلقائها بترعة النوبارية محل العثور على الجثة، وأضافا بقيامهما بسرقة السيارة وعدد 2 هاتف محمول خاصين بالمجني عليه.