ربة منزل للقاضي: زوجي حشري ويتدخل في خصوصيات الآخرين

ربة منزل للقاضي: زوجي حشري ويتدخل في خصوصيات الآخرين
الخميس, 04 يونيو 2020 20:00
كتبت أمنية ابراهيم

بثياب سوداء وقفت ربة المنزل بعدما تهدلت  أكتافها من كثرة مشاكلها مع زوجها وبصوت حزين قالت للقاضي زوجي حشرى يثير المشاكل أينما كان حاولت تغيير طباعه وطالبته بعدم التدخل في شئون الغير لكن الفشل كان حليفى حتي تسبب في فسخ خطبه شقيقتي فقررت الانفصال عنه.

وأضافت الزوجة الثلاثينية عشت مع زوجى حياة عادية خالية من المشاعر يتحكم فيها العقل والمنطق زوجى يملك وظيفه مرموقة ودخله يكفي للعيش حياة كريمة.

بالرغم من مميزاته المادية إلا أن طباعه كانت سبب في إثارة المشاكل بيننا فى بداية الأمر اكتشفت أنه يتسبب في مشاكل لزملائه بالعمل واقاربه فحاولت كثيرًا التحدث اليه وإقناعه بضرورة التغيير حتى يكرهه الناس.

الغريب فى الأمر أنه كان يرفض الاستماع الي نصائحى واعتبرني شخصيه تافهة لا خبرة لديها في العالم  الخارجى وبالرغم من كلامه الجارح وأسلوبه الفظ أصررت على التصدى له وجعله يرى نتائج أفعاله.

كل هذة السنوات لم يطلني شخصياً أى أذى فكل مشاكله مع زملائه بالعمل لكن ما حدث معى أصابني وقررت الانفصال عنه بعد اكتشافي أنه قام بالإيقاع بين شقيقتى الصغرى وخطيبها وكان سبب في اندلاع مشاكل بينه وبينها وإنهاء الخطبة وعندما واجهته بتصرفاته حاول إقناعي بحسن نواياه.

ولانني على دراية بطباع زوجى تركت له منزل الزوجية وعدت إلى بيت أسرتي معلنة رغبتي في الانفصال بالرغم من ذلك عارضتني أسرتى وطالبتني بالتحمل لكني أبيت ولجأت الي محكمه الأسرة وأقمت دعوى طلاق للضرر وحتى الآن ما زالت الدعوى منظورة أمام محكمه الأسرة ولم يتم الفصل فيها.