التحقيقات تكشف مفآجات في واقعة العثور على جثة شاب بـ 15 مايو

التحقيقات تكشف مفآجات في واقعة العثور على جثة شاب بـ 15 مايو
الأحد, 29 مارس 2020 18:16
كتبت - هدى أيمن:

تواصل نيابة حوادث حلوان الكلية، اليوم الأحد، تحقيقاتها الموسعة في واقعة العثور على جثة عامل داخل مسكنه، حيث أوضحت مناظرة جثة المجني عليه أنها جثة لشاب، ولا توجد به أي إصابات ظاهرية، وتبين سلامة منافذ مسكنه مما يدل على عدم وجود أي شبهة جنائية.

 

واستمعت النيابة إلى أقوال شهود العيان، الذين أكدوا أن المجني عليه مغترب ويسكن في العقار في غرفتين بالأعلى بمفرده، ومنذ ما يقرب من أسبوع تغيَّب عن المنطقة، وعندما جاء إمام المسجد لتوزيع إعانات ووجبات في مواجهة كورونا، ذكره الأهالي لأنه رجل فقير وحالته المادية صعبة، ولكن بصعود الشباب مع الإمام عثروا على جثته مؤكدين عدم وجود أي خلافات بينه وبين أحد في المنطقة.

 

واستمعت النيابة لأقوال "ط. ع"، إمام مسجد، الذي أكد أنه عثر على جثة المجني عليه عقب دخول شقته بمساعدة الأهالي لمساعدته ماديا بسبب ظروف عمله فهو أحد

عمال اليومية، وأبلغ الأجهزة الأمنية بالعثور على جثة شخص متوفي داخل شقته، بمدنية 15 مايو، أثناء توزيع إعانات على عمال اليومية، المتضررين من أحداث فيروس كورونا وبعد فرض حظر التجوال، وتم إبلاغ مباحث القسم بالواقعة.

 

كانت النيابة قد أمرت بتشريح جثة المجني عليه، وإعداد تقرير حول سبب الوفاة؛ لبيان وجود شبهة جنائية من عدمه والتصريح بالدفن عقب ذلك، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة، كما قررت استدعاء شهود العيان من جيران المجني عليه وعائلته؛ لسماع أقوالهم حول الواقعة، وتفريغ كاميرات المراقبة المحيطة بمكان الواقعة؛ لفحص المترددين عليه وكشف ملابسات الواقعة.