تفاصيل مقتل مسنة بسبب دجل ابنها وممارسته الجنس مع المتهمة بإمبابة

تفاصيل مقتل مسنة بسبب دجل ابنها وممارسته الجنس مع المتهمة بإمبابة
الجمعة, 22 فبراير 2019 14:19
كتب - أحمد شرباش :

كشفت تحقيقات أجهزة الأمن بالجيزة مع عامل وزوجته متهمين بقتل مسنة في إمبابة، بسبب قيام ابنها بأعمال دجل وشعوذة للمتهمين وممارسته الجنس مع المتهمة دون علم زوجها.
وتبين من التحقيقات أن الضحية "عزيزة" 70 عامًا اكتشف مقتلها أثناء لهو الأطفال بالكرة وبنزولهم إلى بلكونة شقتها اكتشفوا مقتلها وبعثرة محتويات الشقة، وعلى الفور تم إبلاغ قسم شرطة إمبابة، وحضرت قوة أمنية، وقامت بعمل معاينة وتبين اختفاء بعض المشغولات الذهبية الخاصة بالضحية.
ومن خلال التحريات تبين تردد عامل وزوجته في وقت مزامن لوقوع الجريمة على شقة المجني عليها، وباستدعائهم لمناقشتهم، ومعرفة سبب ترددهم عليها اعترف المتهم بقتلها " أيوة قتلتها عشان أنتقم لشرفي".
وتابع أن نجل الضحية "مصطفي" يسكن بأسوان ويتردد على شقة والدته وأوهمه هو وزوجته بقدرته على تسخير الجن على فتح المقابر الأثرية، مما دعاهم لتصديقه واستضافته عدة شهور داخل منزلهم لمساعدتهم في العثور على كنز ينتشلهم من الفقر ويحول حياتهم إلى ثراء.
وأكد المتهم أن زوجته شعرت بحالة إعياء شديدٍ ولدي إجراء الكشف الطبي عليها تبين أنها تعرضت لممارسات جنسية شاذة أدت إلى مرضها وأدى استعلام الطبيب من الزوج عن طريقة ممارسته العلاقة الحميمية مع زوجته أجابه بأنه لم يرتكب أى خطأ يؤدي إلى تلك الخالة التى عليها زوجته.
كظم الزوج غيظه وسأل زوجته عما إذا كانت تخونه"بتخونيني مع مين" لترد عليه بأنها مارست الجنس لمدة تقترب من عامين تحت تأثير السحر مع الشيخ"مصطفي" ابن الضحية، مما دفعه إلى التوجه الي والدته للانتقام منها بسبب سفر ابنها وتجاوزه مدة عام لم يحضر فيه إلى شقة والدته بإمبابة.
واصل المتهم اعترافاته بأنه طرق باب الشقة ولدى فتح الضحية لهما وسألها عن ابنها ضربها على رأسها بالشاكوش وسحبها إلى الداخل وذبحها بالكتر ، وتابع أنه بعثر محتويات الشقة لإيهام رجال الشرطة بأن الواقعة بغرض السرقة وليس الانتقام.