مأساة الملك ريتشارد بثقافة بورسعيد

مأساة الملك ريتشارد بثقافة بورسعيد
الأربعاء, 11 سبتمبر 2019 15:04
كتبت - شربات عبد الحي


قدمت فرقة غزل المحلة العرض المسرحى "مأساة الملك ريتشارد" على مسرح قصر ثقافة بورسعيد وذلك ضمن ليالي المهرجان الفنى لفرق الشركات المقام على مسرح القصر.
"مأساة الملك ريتشارد" من تأليف الشاعر الإنجليزي ليم شكسبير، إخراج عبد الرحمن سالم، وتدور أحداث المسرحية حول الصراع السياسي في تلك الفترة من عمر انجلترا في سنة (1399م)، وقد استخدم المخرج الإضاءة الحمراء لكي يبرهن بها على الثورة على الملك ريتشارد، وفى موضع آخر يستخدم الإضاءة الصفراء ليدلل بها على الشك والارتباك في اتخاذ القرارات، ويشتد الصراع ويصل إلى حد الزروة، ويقتل ريتشارد نفسه.
قدم مخرج العرض رؤيته الخاصة بالعرض رغم أن "ريتشارد" توفي بعد شهر تقريبا من هذا الصراع وكان معتقل في قلعة "بونيتفرا كت في يور كشير"، ويقول المؤرخين أنه مات بسبب الجوع وليس بقتل نفسه بالسيف، وظل كرسي العرش خالى تماما لم يجلس عليه أحد طول فترة المؤامرة على ريتشارد.
"مأساة الملك ريتشارد" من بطولة مصطفى شوشة "هستنجز" محمد شلباية "ريتشار" فوزى عبد الستار "بكنجهام" عبد الحمبد المرسى "جورج" أحمد فهيم "ستانلي" محمد فكري "جراي" عماد الزغبي "ريفرز" عبده فاروق" الأسقف" عبد الستار فتحى "برنكبري" ميلاد فهمي "أدوارد" ايمن غنيم "كاتسبينى" هناء الششتاوى "الوصيفة" محمد عبد المنعم "العمدة" ندى مصطفى بسمة أشرف "الصوت الشرير" فريدة المصري "الدوقة" آية مسعد "مارجريت" الآء فرغل "اليزابيث" دعاء السبكى "الوصيفة" نورهان صالح" بيرينا" ممدوح إبراهيم "الامير الصغير" مسعد مجدى "نور فولك" الحراس اسامة عادل، محمد عبد النبي، محمد عبد الله، محمد السعيد، نامر الشهاوى، أحمد القزاز، مكياج سوسن عبد الله، ديكورمحمد الشناوى، أضاءة إبراهيم دياب، الموسيقي إبراهيم طنطاوى، مخرج منفذ بسمة أشرف.