صدمة انهيار حزب العدالة والتنمية.. تصيب عقل أردوغان

صدمة انهيار حزب العدالة والتنمية.. تصيب عقل أردوغان
الأحد, 21 يوليو 2019 15:10
كتبت - نور إبراهيم:

انتشرت مساء أمس السبت أخبار عن وفاة الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان، وذلك بعدما أصبح حزبه على حافة الهاوية بسبب إشارة قادته داوود أوغلو وبابا جان غلى الانفصال عنه وتأسيس أحزابهم الخاصة مما يهدد كرسي أردوغان، هذا بالإضافة إلى انكماش الاقتصاد التركي ومشاكل أردوغان الخارجية. 

اقرأ أيضًا..خبراء يكشفون دور أردوغان في دعم العناصر الإرهابية لتحقيق أغراضه غير المشروعة

الرئاسة التركية تنفي وفاة أرودغان

وصرح مصدر رئاسي في تركيا عن حقيقة وفاة رجب الطيب أردوغان وقال إن الأخبار المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي كاذبة وغير صحيحة وهدفها البلبلة وزعزعة الأمن.

خسر أردوغان رئاسة بلديات المدن الرئيسية أمام المعارضة لهذا العام، مثل العاصمة أنقرة واسطنبول، ووجه رئيس الوزراء السابق أحمد داوود أوغلو ووزير الاقتصاد السابق علي باباجان انتقادات لأردوغان بسبب توجيهاته الخاطئة، فقرروا أن ينشقوا عن حزبه وتكوين أحزابهم الخاصة لتدي حزبه المؤسس منذ 17 عاما.

أهم عضو في حزب العدالة والتنمية يعلن استقالته

أعلن باباجان الذي كان له الفضل  النجاح الاقتصادي للحزب في العقد الأول من حكمه استقالته من الحزب، وقال أنه لديه رؤية جديدة لتركيا.

يذكر أن التضخم في تركيا وصلت نسبته إلى 15.7% والإنكماش 2.6%، وذلك في الربع الأول من عام 2019، كما وصلت نسبة البطالة إلى 13%.

يعتقد الأتراكل أن بابا جان هو الأنسب والأقدر بإيجاد حلول لمشاكل تركيا، وحل نزاعتها الخارجية، ويعتبرونه البديل الأنسب   الذي من المقرر أن تنتهي ولايته في عام 2023.