"التعليم" تكرم الفائزين في مسابقة أوائل الطلبة لطلاب الدبلومات الفنية

السبت, 20 أبريل 2019 17:39
كتب زكى السعدنى

كرم الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، اليوم، الطلاب الفائزين في مسابقة أوائل الطلبة لطلاب الدبلومات الفنية، وذلك بالمقر الرئيسي لاتحاد الطلاب بالعجوزة، تنفيذًا لتوجيهات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بالاهتمام ورعاية الطلاب الموهوبين لتشجيعهم على التفوق العلمي.

 

حضر التكريم أحمد موسى الرائد العام لاتحاد طلاب المدارس، والدكتور محمد موسى عمارة رئيس قطاع التعليم الفني والتجهيزات، وهاشم جامع رئيس الإدارة المركزية للتعليم الفني، والطالب فيصل عمر محمد أمين اتحاد طلاب مدارس الجمهورية ومديري التعليم الفني، وموجهي عموم اتحاد طلاب المديريات الفائزة، وعدد من قيادات التعليم بالوزارة.

 

وأعرب مجاهد عن سعادته بالطلاب وكل من ساهم في تخطيط وتنفيذ هذه المسابقة التي يرعاها الاتحاد العام للعام الثاني على التوالي؛ لاكتشاف وتكريم طلاب التعليم الفني وإذكاء روح الابتكار ودعم المبتكرين تماشيًا مع سياسة الدولة بعيدة النظر في تطوير التعليم كحاجة أساسية لدعم واستمرار النهضة في مصرنا الغالية. 

 

وأشار مجاهد إلى أن المسابقة تهدف إلى تشجيع الطلاب على التفوق العلمي، وتقوية روح التنافس المبني على معايير تتسم بالشفافية والنزاهة والموضوعية، وتنمية روح الولاء والانتماء لدى الطلاب، وعلى التفوق العلمي والتنافس والإبداع بينهم. 

 

وأكد مجاهد أن الثورة الحقيقية في عقول الشباب وإبداعاتهم وابتكاراتهم، مشيرًا إلى أن طالب التعليم الفني هو المحرك الرئيسي للتنمية الاقتصادية، وتعمل الوزارة على تحديث المناهج وربطها بمفهوم الجدارات، وهو أحد الأساليب التربوية، لربط المناهج بمتطلبات سوق العمل، ويأتي من خلال تحديد المهارات، والمعارف والسلوكيات المطلوبة لكل مهنة باشتراك مع الصناعة المعنية.

 

وأوضح أنه يتم بناء المحتوى الدراسي وفقًا لتلك المتطلبات، كما انه جارٍ العمل على ملف الجودة لكل طالب وللمدرسة بالكامل بحيث يكون لكل طالب ملف إنجاز يحتوي على المهارات والمعارف التي اكتسبها خلال مدة دراسته لتأهيل طالب فاعل ومبدع وليس متلقي، أملًا أن تكون المسابقة في السنوات القادمة مثل مسابقة المهارات العالمية وتطبق على مستوى المحافظات بمعايير ومواصفات متخصصة (٢٢ تخصص مختلف)، وأن يشارك فريق يمثل مصر على المستوى الإقليمي ثم المستوى العالمي.

 

وأضاف مجاهد أن البرلمان وافق على إنشاء جامعات التكنولوجيا لمصلحة خريجي طلاب التعليم الفني مثل جامعة الدلتا بمحافظة المنوفية، والقاهرة الجديدة وبني سويف، وسيتم إنشاء جامعات أخرى تخدم طلاب التعليم الفني في المحافظات المتعددة في الصعيد، وقناة السويس تحت إشراف هيئة الجودة، مشيرًا إلى أهمية مدارس التكنولوجيا التطبيقية والشراكة بين القطاع الخاص والحكومي لدعم طلاب التعليم الفني مثل مدرسة قويسنا بالمنوفية مصنع داخل المدرسة للتدريب العملي.

 

ومن جهته، رحب أحمد موسي الرائد العام لاتحاد طلاب الجمهورية بالسادة الحضور وشكر كل من ساهم في إنجاح هذه المسابقة والقائمين على تنفيذها، مشيرًا إلى أن المسابقة تحمل أبعادًا تربوية كثيرة وأهدافًا استراتيجية للتعليم، وإعداد جيل يستطيع المنافسة عالميًا من خلال تدريب أبنائنا على التنافس وخلق دوافع التقدم وتحسين الأداء والإنجاز.

 

وقال موسى: إن المسابقة أقيمت بالتنسيق والتعاون مع الإدارة المركزية للتعليم الفني واتحاد الطلاب لإعداد وتنفيذ مسابقة أوائل الطلبة في نوعيات التعليم الفني (الصناعي، والزراعي، والتجاري، والفندقي) وأنشطة الاتحادات الطلابية؛ وذلك لتحديد الفرق الفائزة من الطلاب بالمركز الأول والثاني على مستوى الجمهورية. 

 

وأوضح موسي أنه يتم  تحديد الخمس مديريات الحاصلة على أكبر عدد مراكز من التخصصات في نوعيات التعليم الفني كالتالي: ١١ تخصص في التعليم الصناعي بواقع ٢طلاب من كل تخصص بإجمالي ٢٢ طالب ، و٦ تخصصات في التعليم الزراعي بواقع 2 طلاب من كل تخصص بإجمالي ١٢طالب ، و٤ تخصصات من التعليم التجاري بواقع 2 طلاب من كل تخصص بإجمالي ٨ طلاب، والمركز الأول ،والثاني  لعدد ٥٠طالب في تخصصات التعليم الفني بإجمالي ٥٠ تخصص في نوعيات التعليم الزراعي والتجاري والفندقي، كما يتم التحكيم من خلال عدد ٢ عضو لجنة تحكيم بإجمالي ٥٠  عضو لجنة تحكيم . 

 

وأضاف أن الاتحاد العام يبعث رسالة شكر وتقدير لكل أم وأب ومعلم ومعلمة ساهم في تربية أبنائه للوصول لهذه المسابقة حيث فاز الجميع على المستوى الإنساني بتبادل الخبرات واكتساب قيم السلوك الطيب والتنافس الشريف للوصول لهذا المستوى المتميز في المسابقة متمنيًا للطلاب دوام النجاح والترقي.

 

وفى نهاية الاحتفال تم تكريم الطلاب الفائزين على مستوى الجمهورية وعددهم ١٠٠ طالب من التخصصات المختلفة للتعليم (٤٤ صناعي، و١٦ تجاري، و٢٤ زراعي، و١٦ فندقي)، كما تم تسليم الدروع للمحافظات الحاصلة على النسبة الأكبر في المراكز الأولي لكافة التخصصات كالتالي: المركز الأول لمحافظة كفر الشيخ، المركز الثاني محافظة الشرقية، المركز الثالث محافظة القاهرة، والمركز الرابع محافظة المنوفية.