مصطفى نوفل يكسر حاجز متلازمة داون بسيشن لتحقيق حلمه

مصطفى نوفل يكسر حاجز متلازمة داون بسيشن لتحقيق حلمه
الاثنين, 20 يوليو 2020 13:26
كتبت _ إيمان محمد

لم تقف إعاقته يوما في سبيل تحقيق حلمه الذي طالما سعى إليه وبذل كل ما ما في وسعه للوصول إليه متمسكاً بالأمل في الوصول ولكن على طريقته الخاصة.. أنه مصطفي نوفل، الذي أكد كثيراً أنه يتمنى أن يصبح عارض أزياء حيث يمتلك كل الإمكانات التي تؤهله لأن يصبح اول عارض أزياء من متلازمة داون، إذ أثبت ذلك خلال جلسة تصوير خاصة به قام بها مؤخراً، بعدسة المصور الفوتوغرافي محمد عاطف.

قال محمد عاطف، إنه كان يريد جلسة تصوير مختلفة لمصطفى فقرر أن تكون ملابسه سوداء لتصويره على دراجة نارية، ولم تكن هناك صعوبة في العثور على دراجة بعدما تمكن "نوفل" من استعارتها من أحد معجبيه لتساعده في جلسة التصوير.

وأضاف عاطف، أن جلسة التصوير استغرقت ساعة ونصف تقريبا علي طريق العين السخنة، وقد أبدى مصطفى مهارة كبيرة في تعلم كيفية

الوقوف و الجلوس عليها بسهولة نتيجة متابعة إرشادات صاحب الدراجة النارية، وتمكنت بعدها من التقاط صور تبدو طبيعية جداً لمن يراها.

تمكن مصطفي ببراعته وخفة دمه الكبيرة في أن يدخل قلب من يراه سريعاً، وهذا جعل أحد أصحاب السيارات باهظة الثمن الذي كان يمر على الطريق بالصدفة أن يدعو مصطفى لالتقاط بعض اللقطات بداخل سيارته الفخمة وهذا ما أدخل سعادة بالغة على قلب مصطفى. 

يشار إلى أن مصطفي نوفل قام بهذه الجلسة لرغبته في كسر حاجز متلازمة داون ليصبح عارض أزياء شهير لإحدي ماركات الأزياء العالمية.