قاتل منسي يروي للوفد تفاصيل تصوير مشهد نهاية حياة البطل

قاتل منسي يروي للوفد تفاصيل تصوير مشهد نهاية حياة البطل
الثلاثاء, 07 يوليو 2020 15:47
حوار - فاطمة عيد

من مجرد دور في مسلسل إلى موقف شخصي حاد، هكذا تعامل المصريين مع الفنان محمد يوسف صاحب دور أبو عميرة "قاتل منسي" في مسلسل الاختيار، حيث امتلئت قلوبهم بمشاعر الغضب والغل فور متابعتهم للحلقة 28 التي تناولت الهجوم الإرهابي على كمين البرث في شمال سيناء الذي تحل اليوم الذكرى الثالثة على ضربه واستشهاد البطل أحمد منسي قائد الكمين.

 

"ما تم عرضه من مشهد قنص البطل أحمد منسي جزء بسيط من المشهد الأصلي الذي تم حذف نصفه مُراعاة لمشاعر المشاهدين" هذا ما أكده الفنان محمد يوسف في حواره لـ"بوابة الوفد"، لافتًا إلى غضبه الشديد من نفسه عند مُتابعته للمشهد عقب عرض المسلسل قائلًا: "كنت بتفرج على إنسان غريب عليا".

 

شاهد أيضًا:- في الذكرى الـ3 لاستشهاده .. قصيدة أنا الجيش للبطل أحمد منسي

 

وإليكم نص الحوار:-

 

 

كيف تم اختيارك لمشهد قاتل منسي في مسلسل الاختيار؟

 

كنت في تصوير بمدينة الإنتاج الإعلامي وتلقيت اتصال من إبراهيم فرج مساعد المخرج وأبلغني باختياري للمشاركة في المسلسل ولكن لم يبلغني بطبيعة الدور، وعندما عَلمت إني سأقوم بدور قاتل منسي قلقت واتخضيت، ولكن كان الدور بالنسبالي جديد ومختلف وذلك لأني كنت دائمًا أؤدي بأدوار كوميدي لذلك كان الدور تحدي بالنسبالي.

 

هل تعرفت على شخصية أبو عميرة الحقيقية التي قومت بها قبل أداء الدور؟

 

لم أعرف صاحب الشخصية الحقيقي، وتم وضع الدور على أساس أنه من العريش ولكن أنا لم أتمكن من اللهجة، وبدأت في البحث أكثر لاختيار شكل مناسب للشخصية وبناءً على أنه كان شخصية مبهمة، أخترت أن تكون لهجته شامية ومن خلال سماعي ومشاهدتي لفيديوهات كثيرة على اليوتيوب تمكنت من إتقانها، وكانت سمات أبو عميرة بالنسبة لي يغلب عليها طابع الإجرام أكثر من التكفيري لأنه في الأساس كان شخص أُمي.

 

 

كم من الوقت استغرقه تصوير دور أبو عميرة؟

 

تصوير الدور استغرق حوالي 15 يوم متفرقين، وكان في ظروف صعبة وقاسية لأنه كان في الصيف وأنا كنت أرتدي ملابس شتوية، بالإضافة إلى ثقل وزن البندقية التي كنت أحملها كانت حوالي 9 كيلو، والتصوير تم في منطقة الحزام الأخضر بصحراء أكتوبر.

 

حدثنا عن كواليس تصوير مشهد قتل الشهيد أحمد

منسي.

 

مشهد القنص كان أول مشهد قمت بتصويره في المسلسل، وفي البداية كنت قلق وهو أمر طبيعي، ولكن بمجرد تقمصي للشخصية انتهى القلق والخوف، مثلت المشهد بغل شديد، وكنت مركز جدًا في كل تفاصيل المشهد حتى يخرج باحترافية شديدة، حيث استغرق تصويره حوالي 3 ساعات.

 

وبالمناسبة المشهد تم حذف نصفه من العرض وذلك لمراعاة مشاعر المشاهدين، لأن الجزء المحذوف كان عبارة عن فرحة أبو عميرة واحتفالاته بقتل منسي من خلال التهليل والتكبيرات، وبالتأكيد كان سيكون شيء مستفز للجمهور، كان الموضوع سيتحول لخلاف شخصي مع الجمهور، لذلك تم حذف المشهد.

 

كيف كانت مشاعرك عندما تابعت الحلقة 28 كمشاهد؟

عندما تابعت الحلقة ومشهد النهاية مثل أي مواطن مصري دمي اتحرق جدًا، وتضاربت مشاعري بين كممثل للدور وبين كمشاهد، مكنتش عارف نفسي كنت بشوف إنسان غريب عليا.

 

 

كيف تلقيت ردود فعل الجمهور؟

 

في البداية غالبية الجمهور صدقوا أني لست مصريا وظن الكثير إني من بلاد الشام، تفاجئت بكرهه الكثيرين بسبب الدور وتلقيت تهديدات وشتائم كثيرة، ولكن كان بالنسبالي ردود الفعل جميلة لأنها أكدت لي نجاحي.

 

في الختام، هل حاولت التعرف على رد فعل أسرة الشهيد البطل أحمد منسي؟

 

لا، لم أحاول التعرف على رأيهم ولم أحاول التواصل معهم حفاظًا مني على مشاعرهم، أنا أُدرك مدى الألم الذي يعانونه، ولم أرغب في تقليب الأوجاع عليهم من جديد.

 

شاهد أيضًا:- شاهد.. تسجيل صوتي حقيقي للمنسي من داخل ملحمة كمين "البرث"