حضور جماهيري كبير لـ" ستموت في العشرين " بدار الأوبرا

حضور جماهيري كبير لـ
الجمعة, 11 أكتوبر 2019 00:29
كتبت - نادين يوسف :

عُرض الفيلم السوداني " ستموت في العشرين " بمركز الإبداع بدار الأوبرا، ضمن فعاليات نادي السينما الأفريقية بالتعاون مع قطاع التنمية الثقافية.

 

وشهدت قاعة العرض ازدحاما شديدا حيث حرص الكثير من الجمهور المصري والجالية السودانية في مصر بحضور الفيلم ومتابعة الندوة التى تم إقامتها عقب عرض الفيلم. 

 

 

 

أدار الندوة الناقد أحمد شوقي وحضر كل من منتج الفيلم حسام علوان الذي صرح للوفد بأنه تحمس للمشاركة في إنتاج فيلم " ستموت في العشرين " منذ القراءة الأولى للسيناريو ومتابعة الأعمال السابقة للمخرج فالفيلم كان بالنسبة له مغامرة تستحق أن يخوضها وبالفعل جنى ثمار هذه المغامرة، كما أوضح أن الفيلم سيكون قريبًا في دور العرض المصرية وإنه ليس قلقًا بخصوص نجاح الفيلم تجاريًا في مصر حيث يعيش في مصر حوالي 6 ملايين سوداني ويستحقون أن يتم استهدافهم وهناك الكثير من الجمهور المصري المهتم بالسينما السودانية فالفيلم ليس فقط من أجل النخبة وتمني أن يحوز الفيلم إعجاب الجمهور .

 

 

حضر أيضًا الندوة الفنان طلال عفيفي وقد صرح بأن شخصية الأب كانت تحديا له فالشخصية قليلة الكلام ويعتمد أكثر على ملامح وجهه، كما أوضح أن شخصية الأب من الشخصيات الإيجابية في الفيلم من وجهة نظره فهو الوحيد الذي اتخذ قرارا حتى وإن كان القرار هو الهروب بغض النظر عن الاتفاق أو الاختلاف الأخلاقي على الشخصية.

 

الجدير بالذكر أن فيلم "ستموت في العشرين" حصل على عدة جوائز أهمها جائزة " أسد المستقبل " بمهرجان فينيسيا، كما حصل على جائزة النجمة الذهبية في مهرجان الجونة السينمائي.