قروض "البط" في البحيرة تثير الجدل عبر مواقع التواصل

قروض
السبت, 22 فبراير 2020 22:21
كتب - علي عبد العزيز

أشعل قرار محافظ البحيرة، بتوزيع "بط" كقروض على الأسر ضمن مبادرة أطلق عليها "قرية بحراوية منتجة"، مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، وموقع البحث العالمي جوجل.

 

بينما رأى رواد آخرون أن القرار مفيد للغاية ويساهم في تنمية دخل عدد كبير من الأسر الفقيرة، ويساهم في مساعدة ربات المنازل، ويعمل على الادخار بشكل كبير.

 

وتضمن قرار المحافظ توزيع 1700 بطة على 85 أسرة بمركزي أبو المطامير وكفر الدوار، تفعيلاً لبروتوكول التعاون الموقع بين المحافظة ومديرية الزراعة وتخصيص مبلغ 5 ملايين جنيه لإقراض السيدات الريفيات داخل الوحدات القروية لتشجيعهن على إقامة مشروعات تربية بط.

 

وذكرت المحافظة أن اللواء هشام آمنة، أكد أنه تم توزيع 1140 بطة على 57 مستفيدا بقرية الصديق الجديدة بمركز ومدينة أبو المطامير.

 

كما تم توزيع 560 بطة على 28 مستفيدا بقرية الحاجر التابعة لمركز ومدينة كفر الدوار بواقع 20 بطة لكل أسرة، وسيتم التوزيع بباقي مدن ومراكز المحافظة تباعاً.

 

كما أعلنت أنها ستقوم بتدبير الأعداد الكافية من سلالات البط وشرائها من إحدى المحطات الحكومية لتوزيعها على السيدات المستفيدات وذلك بواقع 1500 جنيه للقرض الواحد لكل سيدة بقيمة

شراء 20 بطة، بالإضافة إلى 900 جنيه متطلبات تغذية البط من الأعلاف على مدار ثلاثة أشهر.

وقالت المحافظة إن القرار يهدف لدفع عجلة التنمية والحد من البطالة وتوفير مصدر رزق للأسر المستفيدة والعمل على توفير البروتين الآمن وضبط أسعار اللحوم بالأسواق، إضافة إلى القضاء على جشع التجار وتحويل قرى محافظة البحيرة من قرى مستهلكة إلى قرى منتجة.

ودافع المهندس حازم الأشموني سكرتير عام المحافظة عن القرار، مؤكدا أن الفكرة جيدة وستحقق المستهدف منها وهو الربحية والمساهمة في تخفيض الأسعار وزيادة موارد الأسرة الريفية.

وقال إن الأسر الريفية تقوم لتنمية مصادر دخلها عن طريق إقامة المشروعات الصغيرة خاصة مشروعات تربية الطيور والبط المنزلي، وهو ما فكرت المحافظة في مساعدة هذه الأسر عليه.