نذرت أن تصوم الاثنين والخميس طوال حياتها ومنعها زوجها ..فما الحكم؟

نذرت أن تصوم الاثنين والخميس طوال حياتها ومنعها زوجها ..فما الحكم؟
السبت, 08 أغسطس 2020 19:26
كتب- محمد عيسى

أجابت دار الإفتاء المصرية، عبر موقعها الرسمي، على سؤال تقول صاحبته: "امرأة نذرت أن تصوم لله يومي الإثنين والخميس طوال حياتها، لكن زوجها منعها لتعبها الشديد، فهل يجب عليها الوفاء بنذرها؟".

 

وقالت الدار، إنه إذا لم يقدر الإنسان على الوفاء بالنذر فعليه كفارة يمين، وما دام الزوج يرفض أن تصوم زوجته لتعبها الشديد، فعلى المرأة

أن تطيع زوجها، فلا تصوم وعليها كفارة يمين.

 

واستشهدت الدار، بقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «مَنْ نَذَرَ نَذْرًا لَمْ يُسَمِّهِ فَكَفَّارَتُهُ كَفَّارَةُ يَمِينٍ، وَمَنْ نَذَرَ نَذْرًا لَا يُطِيقُهُ فَكَفَّارَتُهُ كَفَّارَةُ يَمِينٍ» (السنن الكبرى للبيهقي).