حكاية منة عبد العزيز بطلة التيك توك التي اتهمت شاب باغتصابها

حكاية منة عبد العزيز بطلة التيك توك التي اتهمت شاب باغتصابها
السبت, 23 مايو 2020 15:50
كتب - محمد مصطفى:

أصبح هاشتاج "حق منة عبد العزيز"، و "القبض على المغتصب مازن إبراهيم"، ضمن الأكثر تداولًا على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اليوم السبت، وذلك بعدما ظهرت فتاة صاحبة 17 عامًا على موقع "انستجرام" تتهم فيها شاب يدعى مازن باغتصابها بمساعدة عدد من الفتيات، كما ظهر مؤخرًا على تويتر، هاشتاج مسيء يهاجم الفتاة.

قالت منة عبد العزيز التي اشتهرت على تطبيق "تيك توك"، "في فيديوهات اتنشرت ليا بالإكراه، ضرب واغتصاب، انا الناس مغتصباني، واحد اسمه مازن ابراهيم، مغتصبني ومصورني بالإكراه وضاربني ومعورني في كل جسمي، واللي منزلة الفيديو بنات صحابي متفقين معاهم، واحدة اسمها شيماء شاكر وواحدة تانية اسمها رحمة وفاطمة اخت شيماء".

 

اقرأ أيضًا.. فتاة التيك توك منة عبدالعزيز تروي أسوأ ساعة فى عمرها

وأضافت الفتاة، "كانوا متفقين مع مازن انهم هيصوروني.. وهيضربوني ويغتصبوني واديهم كلهم عملوا اللي في نفسهم ودى كانت اول مرة تحصل في حياتي ان انا اطلع كدة وانا عايزة حقي، عايزة الحكومة تجيب لي حقي، مش عشان انا معرفتش العيب من الغلط يغتصبوني، ياجدعان مهما كنت انا وحشة ومهما كنت بنزل فيديو او صور بس مش من حق راجل اسمه راجل ، يضربني كده ويرفع عليا قطر، دى قضية رأي عام والبنات صحابي كانوا متفقين مع مازن".

 

حق منة عبد العزيز

بعد انتشار تلك القصة تفاعل العديد معها وطالبوا بالقبض على المتهم بالاغتصاب وهاجموا ملقين اللوم على الضحية بسبب ملابسها وصورها الجريئة.

فالإعلامي أحمد خير كتب "نشر فيديوهات وصور الاعتداء على الفتاة يضر سلامتها النفسية وأمانها. الأفضل نشر قصة الاعتداء والمطالبة بسرعة ملاحقة مرتكبيه ووصم من يبرره بحجة الأخلاق. التعليقات المحرضة والمريضة بقت أفعال وجرايم واقعية مش مجرد أذى لفظي وأصحاب التعليقات دي مشاريع مغتصبين منتظرين فرصة.".

 

عمرو شوشة غرد بالإنجليزية وكتب "كل هذا هراء وهذا ليس مبررًا عادلًا ليتم اغتصابها حتى لو كانت عاهرة لا يمكن اغتصابها"

سلمى الشامي كتبت "إذا القيت العار على البنت وتركت المغتصب فأنت تفتقر لمبادئ الإنسانية".

هاني كتب "منذ عدة أيام قليلة كانت هناك طفلة ذات العشر سنوات اغتصبت وقتلت عن طريق قريبها، ولم يحرك أي أحد ساكنا بسبب الاغتصاب وممارسة الجنس مع طفلة، والآن تلك حكاية جديدة بطلها مغتصب صاحب 25 عامًا، والفتاة خرجت في فيديو لايف لكن الناس ألقت اللوم عليها".

وقالت أخرى "متعرضة للضرب والاغتصاب ومحطمة، والناس دائمًا ستجد طريقًأ للدفاع عن الضحايا، يجب أن تتغير الأفكار حول

نظرة الاغتصاب في الوطن العربي".

شروق كتبت "مينفعش تقول خلال فيها اللي حصل لأن ربنا مش هيحلل حاجة زي دي فمطلغلتش في الدين، لو قولت لبسها فربنا زي ما قال للست تلبس محتشم قال للرجل برده تغض بصرك ومفيش أي لبس يبرر اللي حصل لأن لبسها مش هيبرر له قدام ربنا اللي عمله، مفيش أي مبرر للي عمله غير أنه هو واحد حيوان فلو انت حيوان زيه بررله".

أفنان قالت "بنت ذات الـ 17 عامًا اغتصبت وضربت عن طريق شاب ذو 25 عامًا، والناس تلوم عليها وليس على الولد، هذا أمر لا يمكن تصوره".

 

انتقادات لمنة عبد العزيز

قال أحد المغردين "خلاصة حوار البنت دي البنت دي بتعمل عمايل استغفر الله العظيم وكل فيديوهاتها على منصة تيك توك وصورها على انستجرام حاجة استغفر الله العظيم واللي حصلها ده نتيجة أفعالها، اينعم حصل فيها والضرب اللي خدتوا والاغتصاب ناتج عن أفعالها وفيديوهاتها أصل مش واحدة هتتصور بالبكيني وغيرو وغيرو ومش عايزة رد فعل من حد، بس هي تستاهل كل ده لو ماشية محترمة محدش هيتعرضلها"..

أحمد ماجد كتب "أول مرة اشمت في حد بس أحسن والله"، أما سعد ماجد فكتب "بطلي القرف اللي بتعمليه بعدين أطلبي حقك وأبعدي عن الطريق ده".

ونشر البعض صور وفيديوهات للفتاة على موقع "انستجرام"، وكتبوا الجزاء من جنس العمل.

مصطفى قال "طبعًا الناس كلها ضد الاغتصاب والكلام دا كله.. بس هي اللي عملت في نفسها كدا واحدة دي واحدة رخيصة بتنزل صورها يعتبر من لابسة حاجة أساسًا وفيديوهات على تيك توك، كل ده عشان تتشهر".