أحمد زاهر يكشف كواليس وأسرار مسلسل البرنس

أحمد زاهر يكشف كواليس وأسرار مسلسل البرنس
الأحد, 24 مايو 2020 19:06
كتبت _ إيمان محمد

 

قال الفنان أحمد زاهر إن مشهد نهاية مسلسل البرنس كان من أصعب المشاهد بينه وبين محمد رمضان، مشيراً إلي أن مشهد ضرب محمد رمضان لفتحى وياسر استغرق تصويره يومان لأن به تكنيك حركة كثير واهتم به المخرج محمد سامى كثيراً.

 

وأكد زاهر خلال لقاءه مع الإعلامى د. عمرو الليثي ببرنامجه "واحد من الناس" على قناة النهار، أن محمد رمضان هو بطل المسلسل الرئيسي وكل الممثلين في المسلسل أبطال وقدموا أدوارهم بحرفية شديدة والمخرج محمد سامى قام بشحن الجميع بتفاصيل شخصيته في العمل، وأوضح أنه طلب وضع اسمه آخر اسم في التتر لأنه لا توجد أى غيره بين المشاركين في المسلسل حتي أن النجم محمد رمضان اتصل به عقب عرض الحلقة الأخيرة لتهنئته بشخصية فتحى وأخبره أنه كسر الدنيا.

 

وشدد زاهر علي أن مشاعره عقب عرض المسلسل كانت متباينة ومتداخله وأنه شعر بالفرحة والخوف بعد انتهاء المسلسل، وأوضح أنه لم يكن يتوقع أن يكون تريند على تويتر كل يوم، موضحاً أنه لم يرى شخصية بها كم الشر الذي خرج من شخصية فتحي في أى عمل درامى، وهو الأمر الذي أثر عليه سلباً في حياته الحقيقية، لأن الشخصية جعلته عصبى.

وتابع زاهر حديثه قائلاً: استغرقت 10 أيام بعد انتهاء التصوير علشان أفصل عن شخصية فتحى، وحركات جسدى وتعبيرات الوجه في البرنس طبيعيه ولم يتم التحضير لها،

ولكنها طبيعية نتيجة اندماجي مع الشخصية، وأنا اندهشت من رد فعل الجمهور على رفع الحواجب، وأنا دائما أقرأ الإسكريبت كله وأدرس جميع شخصيات العمل وأحفظ المشهد جيداً ثم أدخل لأداءه، كما لم أقدم أى عمل درامى منذ سنتين فظهوري في مسلسل ولد الغلابة كان كضيف شرف مع النجم أحمد السقا. 

وقال الفنان أحمد زاهر، إنه تعرض للتهديدات على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب دور "فتحي" في مسلسل "البرنس"، لأن شخصية فتحي بها كم كبير من الظلم والقسوة ولا يحب سوى نفسه، وأوضح أن التهديدات وصلت إلى هاتفه المحمول، بعد تسريب رقم هاتفه، وتلقيه رسائل تهديد مضمونها: «هنجيب حق رضوان»، و«هنرجع مريم»، مشيراً إلي أنه صُدم عندما تحدث معه رجل وزوجته وسجلوا المكالمة معه ثم أذاعوها على شبكة الإنترنت دون استئذان، وأوضح أنه تعرض لهجوم غير طبيعي عقب مشهد ترك ابنة رضوان البرنس في الشارع.