بعد إغلاقها منذ 7 أعوام.. سكان غرب أبو تشت يطالبون بإعادة تشغيل الوحدة المجمعة

بعد إغلاقها منذ 7 أعوام.. سكان غرب أبو تشت يطالبون بإعادة تشغيل الوحدة المجمعة
الجمعة, 25 سبتمبر 2020 15:11
قناـ محمد عبدالصبور

 طالب أهالى قرى غرب مركز أبو تشت، وهم قرية القارة وخوالد القارة، والخفاجية، والكرنك وجميعها تتبع الوحدة المحلية لقرية القارة جنوب مركز أبو تشت بمحافظة قنا، السادة المسئولين بضرورة مناقشة احتياجات سكان تلك القرى من خلال توفير متطلبات الحياه اليومية.

 

 حيث يبلغ تعداد سكان هذه القرى قرابة 10 آلاف نسمة، تعانى تلك القرى جميعها من العديد من المشاكل التي ظهرت بنقص وتدنى الخدمات المقدمة لمواطني تلك القرى.

 

 يقول عدلي عبدالحليم على، واحد من سكان القرية ونائب رئيس لجنة حزب الوفد بمركز أبو تشت، اشتكى من عدم وجود خدمة طبية بالقرية، خصوصًا عقب إغلاق وحدة القارة المجمعة منذ عدة سنوات وما تم بها من عملية إفراغ لكافة الأجهزة الطبية التي كانت موجودة بداخلها، وتكهين المبنى الذي أصبح حالياً مأوى للأشباح والحشرات الضارة، موضحاً أن عملية الاستغناء على المبنى وعدم الشروع في إعادة بنائه، أو حتى ترميمه، أصاب المنظومة الطبية بالقرية في مقتل، متسائلاً لمصلحة من تم الاستغناء على الوحدة الصحية المجمعة الواقعة بالمنطقة الخدمية التي يتواجد بها مبنى الوحدة المحلية والوحدة البيطرية، وتعد منطقة خدمات متكاملة، مضيفاً أن الوحدة المجمعة كانت تقدم خدمة طبية متكاملة، كما أنها كان يتواجد بها مشرحة للموتى، وغيرها من الخدمات الطبية التي كانت تلبى احتياجات السكان.

 

 وأوضح عبدالحليم على أن الوحدة الصحية بالقارة الجديدة والتي تم إنشاؤها منذ عدة سنوات لا فائدة تذكر من وجودها، مشيراً إلى أنها لا تقدم اى خدمة طبية للمواطنين، فلا يوجد بها أطباء أو أمصال ولا حتى أدوية، بالرغم من تواجد العديد من الأجهزة الطبية بداخلها، إلا أنها هي الآن في طي النسيان وعرضه للأتربة وعوامل المناخ الكفيلة بإتلافها.

 

 وذكر مراد عبدالدايم مراد، عضو حزب الوفد بالقرية، أن قرية القارة وتوابعها، تعد قرية جبلية صحراوية بطبيعتها الجغرافية، فالقرية تقع في بداية الصحراء الغربية جنوب مركز أبو تشت، وهو ما يكثر فيها بطبيعة موقعها وجود الزواحف من عقارب وأفاعى وغيرها من الحشرات الضارة، فضلاً عن بعد القرية عن مركز أبو تشت بأكثر من 7 كيلو مترات،

وهو ما يحتم على المسئولين ضرورة توفير رعاية طبية متكاملة لأهالى القرية والقرى المجاورة لها، تكون جاهزة لاستقبال أى حالة طارئة كحالة لدغات العقارب والأفاعى وغيرها من الحالات الطارئة، والتى يعتبر عامل الوقت مهماً جداً في إنقاذ المصاب وإسعافه.

 

 مطالباً السادة المسؤلين بالمحافظة، بمعالجة الوضع الصحي بالقرية، عن طريق توفير طبيب مقيم بالوحدة الصحية، إضافتا لتوفير الأدوية اللازمة في الحالات الطارئة، وأمصال لدغات العقارب والأفاعى بشكل دائم ومستمر حفاظاً على حياة المواطنين من سكان القرية والقرى المجاورة لها.

 

 كما طالب عبدالدايم السيد المحافظ، اللواء أشرف الداودى، محافظ قنا، والسيد الدكتور رمضان الخطيب، وكيل وزارة الصحة بقنا، بمراجعة الوضع الصحي للقرية، فضلاً عن الشروع في إحلال وتجديد الوحدة الصحية المجمعة الواقعة بداخل الوحدة المحلية لقرية القارة.

 

 ويستكمل مراد عبدالدايم عضو لجنة وفد أبو تشت مطالب واحتياجات أهالى قريته، مطالباً المسئولين بإدراج الوحدة المحلية لقرية القارة وتوابعها من القرى والنجوع، بمشروع الصرف الصحي الذي يتم تنفيذه حالياً، في العديد من قرى مركز أبو تشت، مضيفاً إلى أن الخط الرئيسي الناقل لمياه الصرف الصحي من داخل مدينة أبو تشت والقرى التي تم توصيل الصرف الصحي لها مارًا بالقرية، إضافة إلى أن محطة الرفع تعد على مقربة من قرية القارة وهو ما يسهل من عملية توصيل الصرف الصحي لها، فضلاً عن قلة التكلفة إلى حد ما.