• رئيس حزب الوفد

    بهاء الدين أبو شقة

  • رئيس مجلس الإدارة

    د.هانى سري الدين

  • رئيس التحرير

    د.وجدي زين الدين

  • رئيس أمازون جيف بيزوس يؤيد زيادة ضريبة الشركات

    رئيس أمازون جيف بيزوس يؤيد زيادة ضريبة الشركات

    كتبت - منة الله جمال:

    قال جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لأكبر شركة للبيع بالتجزئة في الولايات المتحدة، الثلاثاء بعد مواجهة انتقادات شديدة من البيت الأبيض والكونجرس وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، إن شركة أمازون تدعم زيادة معدل الضريبة على الشركات الأمريكية كجزء من إصلاح البنية التحتية.

    أضاف بيزوس في تدوينة: "نحن ندعم تركيز إدارة جو بايدن على القيام باستثمارات جريئة في البنية التحتية الأمريكية، ندرك أن هذا الاستثمار سيتطلب تنازلات من جميع الأطراف - سواء فيما يتعلق بتفاصيل ما يتم تضمينه وكذلك كيفية دفعه مقابل (نحن نؤيد ارتفاع معدل ضريبة الشركات".

    أكبر بائع تجزئة عبر الإنترنت في الولايات المتحدة، والذي تعرض لانتقادات واسعة النطاق في السنوات الأخيرة لدفعه القليل من ضريبة الدخل الفيدرالية الأمريكية أو عدم دفعه على الإطلاق، لم يؤيد رفع الأسعار إلى رقم معين.

    تقترح خطة البنية التحتية لبايدن زيادة معدل ضريبة الشركات إلى 28%من 21% وستقوم بمراجعة قانون الضرائب لسد الثغرات التي تسمح للشركات بنقل الأرباح إلى الخارج

    قال بايدن الأسبوع الماضي إن أمازون كانت واحدة من 91 شركة في قائمة Fortune 500 التي تستخدم ثغرات مختلفة حيث لا يدفعون فلسًا واحدًا واحدًا في ضريبة الدخل الفيدرالية"، في تناقض حاد مع عائلات الطبقة الوسطى التي تدفع معدلات ضرائب تزيد عن 20%.

    يتنحى بيزوس عن منصب الرئيس التنفيذي خلال الربع الثالث من عام 2021.


    بعد عدم دفع ضريبة دخل فيدرالية في عام 2017 أو 2018، أبلغت أمازون عن التزام ضريبي فيدرالي أمريكي حالي بقيمة 162 مليون دولار لعام 2019 و 1.835 مليار دولار أمريكي عن التزام ضريبي فيدرالي لعام 2020.


    قام سلف بايدن، دونالد ترامب، والمشرعون الجمهوريون بخفض سعر الشركة إلى 21% في عام 2017 من 35%، وعد ترامب مرارًا وتكرارًا بمعالجة البنية التحتية المتداعية للأمة خلال فترة رئاسته ، لكنه لم ينفذ ذلك مطلقًا.


    وصفت غرفة التجارة الأمريكية، أكبر مجموعة أعمال أمريكية، الشهر الماضي زيادة بايدن المقترحة في ضرائب الشركات بأنها مضللة بشكل خطير، وحذرت من أنها ستبطئ الانتعاش الاقتصادي وتجعل الولايات المتحدة أقل قدرة على المنافسة على الصعيد العالمي.


    في يونيو 2019، أطلق بايدن اسم أمازون وقال إنه لا ينبغي على أي شركة تحقق أرباحًا بمليارات الدولارات أن تدفع معدل ضرائب أقل من رجال الإطفاء والمعلمين.

    أهم الأخبار

    أخبار متعلقة