جوجل تبدأ اختبار استبدالها لملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث

جوجل تبدأ اختبار استبدالها لملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث
الأحد, 02 أغسطس 2020 12:34
كتبت - منة الله جمال:

 خطت جوجل خطوة واحدة نحو حظر ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية من Chrome، بدأ عملاق الإنترنت في اختبار رموز الثقة الخاصة به مع المطورين، مع وعود بأن ينتقل المزيد للاختبارات الحية قريبًا.

 

كما كان الحال من قبل، كانت الشركة تأمل في التخلص من ملفات تعريف الارتباط للأطراف الثالثة في Chrome بمجرد أن تتمكن من تلبية احتياجات كل من المستخدمين والمعلنين.

 

 تهدف رموز الثقة إلى تعزيز ثقة المستخدم عبر المواقع دون الاعتماد على بيانات تحديد الهوية المستمرة مثل ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية، فهي تمنع نظريًا الاحتيال على الإعلانات القائمة على الروبوت دون ربط البيانات بالأفراد، سيكون هذا إطارًا واحدًا كجزء من Privacy Sandbox أكبر بما في ذلك المعايير المفتوحة المتعددة.

 

لا تزال الشركة تأمل في القضاء

على ملفات تعريف الارتباط للأطراف الثالثة بحلول عام 2022.

 

يأتي الاختبار بشكل صحيح حيث تعمل Google على تحسين شفافية الإعلانات، إنها تقدم ميزة حول هذا الإعلان التي تعرض أسماء المعلنين التي تم التحقق منها.

 

سيكون متاحًا في البداية فقط للإعلانات التي تم شراؤها من خلال إعلانات Google ومساحة العرض والفيديو 360، ولكن يجب أن يتوسع في مكان آخر في عام 2021.

 

وتعهدت Google بالحد من التضليل في عرض الإعلانات على مواقعها، وإثبات صحة بعض الإعلانات قد يساعد.