تحت شعار وحشتنا اللمة وصوت حسين الجسمي.. اورنج تكشف كواليس إعلان رمضان

تحت شعار وحشتنا اللمة وصوت حسين الجسمي.. اورنج تكشف كواليس إعلان رمضان
الثلاثاء, 28 أبريل 2020 16:09
كتب - جهاد عبدالمنعم :

نالت حملة اورنچ  مصر "سُنّة الحياة" تفاعل جماهيري ونجاح كبير، بمجرد إنطلاقها في مطلع شهر رمضان المبارك بإعلان مؤثر منح الشعب المصري دور البطولة.

 

كشفت اورنچ مصر عن كواليس الإعداد للإعلان، فقد تقرر الاعتماد على شخصيات من الواقع مرتبطة بحياة المصريين في ظل الأجواء الاستثنائية الحالية، مع الاستعانة بصوت الفنان الإماراتي الشهير حسين الجسمي والذي تربطه علاقة خاصة بالشعب المصري في أوقات الشدة أو الفرح.

حرصت اورنچ على إطلاق إعلان يضم بعض مظاهر التباعد الاجتماعي ويوفر دعم نفسي للمصريين ويبث الأمل في ما يتطلعون له، وهو لم الشمل قريباً.

 

اعتمد إعلان "اورنچ" في رمضان 2020 على شخصيات تجسد واقع المصريين ومواقفهم الحياتيةمع مراعاة للظروف الحالية اقتصادياً ونفسياً، وآثرت توجيه الإنفاق إلى حملات متعددة ترتبط بالمسؤوليةالمجتمعية التي اعتاد المصريون أن تضعها اورنچ مصر في مقدمة أولوياتها.

 

استعانت اورنچ مصر بالنجم الكبير حسين الجسمي المعروف عنه حبه  الكبير لمصر حيث ارتبط بعلاقة خاصة مع الشعب المصري بصوته الدافئ والمُبهج والممتلئ بالحياة الذي كان دوماً حاضراً في أفراح المصريين وفي وقت الشدة، ليستمر صوتاً يبث الأمل في نفوس المصريين.

 

نال أداء الجسمي إشادة الملايين على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، وعبروا عن إعجابهم بفكرة الإعلان والهدف منه وحالة الدفء التي تسري في المشاهد والمستمع.

 

وعبر الجسمي عن سعادته بالمشاركة مع اورنچ مصر في اعلانها الرمضاني، وقال: "انجذبت بشدة للفكرة.. السفر والسعي والتنقل هي سنة الحياة بالفعل، وجاءت الأحداث لتؤثر على حركة كل البشر، لكن الدعم

النفسي كان هو السلاح الأهم في مواجهة التداعيات الحالية".

 

أضاف: "عندما نقول نتمنى لحظة تجمعنا بحبايبنا،  فإننا لا نبكي على الماضي لكن نستدعي اللحظات الجميلة في حياتنا حتى يدفعنا الأمل لتكرارها على المقاومة والالتزام لحين زوال الغمة".

 

تابع الجسمي: "في كلمات هذه الأغنية أيضا الكثير من طمأنة الناس وبث الأمل في نفوسهم، وأنا سعيد جدا بالمشاركة في الإعلان لأنه لحظة تلاقي جديدة مع الجمهور المصري الذي تشاركت معه في العديد من اللحظات الهامة على مدار الأعوام الماضية..مصر بيتي الغاليوالمصريين عائلتي وأنا سعيد بتوجيه رسالة إيجابية لهم من خلال هذه الأغنية".

 

يحظى الجسمي بشعبية طاغية في مصر والعالم العربي، حيث يتابعه أكثر من 16 مليون شخص على تويتر وفيسبوك ويوتيوب، وعشرات الملايين عبر القنوات الفضائية والحفلات التي يحييها في أنحاء الوطن العربي.

 

وصرح حسين الجسمي أن عدم ظهور نجوم مشهورين في الإعلان رسالة تقول إن الشعب المصري العريق هو البطل وهو الذي سيعبر هذه المحنة بفضل شجاعته وصبره.