هل نجح قطاع الاتصالات في اختبار كورونا

هل نجح قطاع الاتصالات في اختبار كورونا
السبت, 28 مارس 2020 17:22
كتب - جهاد عبدالمنعم ومنة الله جمال :

 قرر الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في إطار توجيهات الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، دعم جيش مصر الأبيض، بالاتفاق مع شركات المحمول الأربع وبالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان؛ لإتاحة 3000 دقيقة و10 جيجابايت لشبكات المحمول كافة شهريًا مجانًا.

 

إجراءات احترازية لحل مشاكل ضعف الإنترنت

 أكد مسئول بالاتصالات أن القطاع تلقى كشوف من وزارة الصحة بأسماء العاملين بالقطاع الطبي من الأطباء وأطقم التمريض والإداريين والعاملين بمستشفيات العزل الصحي لمصابي فيروس كورونا المستجد، على مستوى الجمهورية؛ للاستفادة من خدمات الاتصالات والإنترنت المجانية، وجارٍ تفعيل الخدمات لهم.

 

هل تصمد شبكة الإنترنت في زمن كورونا؟

 جاء قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تقديرًا لدور الأطباء والعاملين في القطاع الطبي وهم يمثلون خط الدفاع الأول في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وفي اطار التوجيهات بتسخير الإمكانات اللازمة لدعمهم خلال فترة تأدية عملهم وتوفير خدمات اتصالات مميزة لهم.

 يعد دعم القطاع الطبي استكمالًا لعدد من المبادرات التي أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات منذ بداية أزمة كورونا، مع الشركات الأربع العاملة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل دعم جهود الدولة في مواجهة الفيروس.

 بدأ الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات دوره المنوط به على الفور، بعقد اجتماعًا مع رؤساء الشركات الأربع مقدمى خدمات الاتصالات، للاتفاق على طرح عدد من المبادرات لدعم العملية التعليمية خلال فترة تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات، فى إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

 أكد الوزير على التنسيق مع وزارتى التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالى؛ لدعم سبل التعليم عن بُعد؛ حرصًا على مصلحة الطلاب فى مختلف المراحل التعليمية، موضحًا أهمية تضافر الجهود بين الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات وشركات الاتصالات والتواصل الدائم من أجل تقديم الدعم اللازم لاستمرار العملية التعليمية للطلاب.

 اتفق الوزير مع الشركات على توفير وزيادة سعات التحميل الشهرية الخاصة باشتراكات الإنترنت الأرضي للأفراد بنسبة 20% بتكلفة 200 مليون جنيه تتحملها الدولة؛ لكافة شرائح المستخدمين بالتنسيق مع شركات مقدمى خدمات الإنترنت بهدف دعم إتاحة التعليم عن بعد والخدمات الأساسية.

أكد الاجتماع على  توفير الإتاحة المجانية للمواقع الإلكترونية الخاصة بـ وزارة التربية التعليم ووزارة التعليم العالى والبحث العلمى والمجهزة؛ لتقديم المحتوى التعليمى اللازم؛ لاستكمال وتيسير العملية التعليمية عن بعد؛ بهدف عدم تحميل أولياء الأمور أو الطلبة أى أعباء مادية إضافية، وكذلك توفير منصات رقمية مجانًا لاستضافة المواد العلمية والمحاضرات لطلاب المدارس.

 

وفي إطار مزيد من الإجراءات الاحترازية ومحاولة مع الاختلاط والحرص على البقاء في المنزل والتشجيع على المعاملات الإلكترونية المعمول بها في كل دول العالم، اتفق الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مع مشغلي التليفون المحمول على منح 30 ضعف الرصيد المشحون دقائق ووحدات مجانية عند شحن الرصيد باستخدام وسائل الدفع الإلكتروني، سواء من خلال التطبيقات الإلكترونية الخاصة بكل شركة أو من خلال شحن الرصيد باستخدام خدمة كاش الإلكترونية، ويسرى العمل بهذه العروض لمدة شهر ويمكن مدها لفترات أخرى.

أكد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، أن منح المستخدم 30 ضعف الرصيد المشحون دقائق ووحدات مجانية، يأتي في إطار عدد من السياسات التي تهدف إلى تحفيز المواطنين للاعتماد على المعاملات الإلكترونية وإتاحة حلول تكنولوجية بديلة تغنيهم عن الخروج من المنزل إلا في الحالات الضرورية، ولدعم طلاب المدارس والجامعات في تحصيل مقرراتهم الدراسية عبر الإنترنت خلال فترة تعليق الدراسة، في إطار التدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

 

من جانبها أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، التي تستحوذ على نحو 85% من الحصة السوقية للإنترنت الأرضي، عن زيادة سعة استخدام الإنترنت الأرضي بالمنازل 20% لكل عميل مجانًا، موضحة أن هذه النسبة تمثل 30 جيجابايت صالحة لمدة 30 يوم من

تاريخ إضافتها.

 

كما أمدت المصرية للاتصالات، فترة سداد فاتورة يناير للتليفون الثابت والتي كان محددًا لها 15 مارس الجاري، حتى موعد استحقاق الفاتورة المقبلة دون قطع الخدمة، حرصًا على سلامة عملائها، مع تأكيدها على إتاحة وسائل السداد الإلكتروني عبر موقع الشركة كافة.

كشفت شركة فودافون مصر عن تقديم خصم بنسبة 25% على باقات الإنترنت الأرضي DSL لمدة 6 أشهر، ضمن الإجراءات الاحترازية التى تقدمها لمواجهة فيروس كورونا المستجد الذي ضرب مصر.

 

ورفعت شركة اتصالات مصر، باقات الـ ADSL وباقات منجز الهوائي المنزلي بنسبة 20% ومنح 30 ضعف الرصيد المشحون دقائق ووحدات مجانية للعملاء عند الشحن باستخدام وسائل الدفع الإلكتروني، كماقامت أيضًا باتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لحصر عملائها العالقين في الخارج وعمل ما يمكن من أجل مساعدتهم في البقاء على اتصال مع ذويهم.

 

أعلنت شركة أورنج مصر عن رفع سعة تحميل باقات الإنترنت Home 4g  بنسبة 20% بنفس السعر لجميع العملاء الحاليين والجدد مع توفير دخول مجاني لطلاب المدارس والجامعات على المواقع التعليمية التابعة لوزارة التربية والتعليم بالإضافة إلى متابعة معلومات عن الحماية من فيروس كورونا من أي رقم أورنچ أو DSL او Home 4G أو من خلال أورنج Wi-Fi.

 

كما وضعت اورانج مصر إرشادات الوقاية من فيروس كورونا على الخدمة الصوتية؛ حتى يسمعها العملاء عند اتصالهم بخدمة العملاء، مع عرض الإرشادات بصفة مستمرة في مقرات الشركة وعلى شاشات فروع متاجرها، كما وفرت عددًا من الخدمات الرقمية والمالية الذكية والمتطورة، ومنها خدمات أورنچ كاش لتحويل الأموال التي يستطيع من خلالها العميل دفع فواتير الكهرباء والمياه والغاز عن طريق المحفظة الإلكترونية الخاصة به.

 

وفيما يخص الشكاوى من ضعف خدمة الإنترنت، في ظل قرار حظر التجوال والبقاء في المنزل لساعات طويلة، وهو ما يمثل ضغطًا رهيبًا على الشبكة، أكد الدكتور عمرو طلعت، أن البنية التحتية لخدمات الإنترنت مستعدة لهذا الضغط المتوقع، فقد تم تطوير الشبكات باستثمارات بلغت نحو 1,6 مليار دولار في عام 2018، بغرض جودة الخدمة وسرعتها، التي وصلت إلى حوالي 6 أضعاف، وسجلت سرعاتها 30 ميجابايت في الثانية.

كما صعدت مصر في متوسط سرعة الإنترنت الأرضي بشكل غير مسبوق، واحتلت المركز الثالث أفريقًيا خلال شهر يناير الماضي، والـ89 على مستوى العالم من أصل 176 دولة؛ لتسجل 28.78 ميجابايت، وهو ما يؤكد استعدادها للتعامل مع أزمة الضغط وأن يكون التأثر بضعف الشبكة محدود.