فرنسا تسمح لهواوي بالمشاركة في 5G: لن ننحي للضغوط الأمريكية

فرنسا تسمح لهواوي بالمشاركة في 5G: لن ننحي للضغوط الأمريكية
الجمعة, 14 فبراير 2020 00:51
كتبت - منة الله جمال :

قررت فرنسا السماح لشركة هواوي Huawei بتقديم عطاءات لتزويد شبكتها 5G ولكنها ستضع قيودًا على المواقع النووية والعسكرية إذا فازت بالعقد.

 

بوريس جونسون يتحدى ترامب ويمنح هواوي حق المشاركة في 5G

 

وفقًا لموقع ديلي ميل البريطاني، فإن فرنسا قد قالت أنها لن "تنحني للضغوط الأمريكية" لاستبعاد شركة التكنولوجيا الصينية Huawei من توريد المعدات.

 

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أمر الشركات الأمريكية بالتوقف عن التعامل مع شركة هواوي، وحث الحلفاء على أن يحذوا حذوه، إلا أن فرنسا ققرت منح الشركة الحق في توفير التكنولوجيا ولكن أيضًا فرضت قيود على مكان تثبيتها.

 

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو ماير لمحطة BFM TV، إن باريس ستمنح الأولوية للإمدادات الأوروبية مثل نوكيا وإريكسون، لكنها لن تستبعد شركة هواوي من المزايدة، مضيفًا: "لا يوجد تمييز ضد Huawei، ولن يتم استبعادها من الجيل الخامس في فرنسا".

 

تمثل تقنية 5G الجيل الخامس، وهو الأحدث في مجال الاتصالات المتنقلة الخلوية التي توفر سرعات أعلى بكثير يمكن أن تطلق العنان لمجموعة متنوعة من التطبيقات الجديدة.

 

كان هناك نقاش حاد في أوروبا حول ما إذا كان سيتم استبعاد Huawei من توفير المعدات لشبكات المحمول 5G أم لا، يقول النقاد بقيادة واشنطن، إن شركة هواوي قريبة جدًا من بكين ويمكن استخدام معداتها كأداة للتجسس - وهو خلاف ترفضه الشركة بشدة.

 

قال المدعي العام الأمريكي بيل بار الأسبوع الماضي، إن على الولايات المتحدة وحلفائها أن يسيطروا على حصص مسيطرة في نوكيا أو إريكسون أو كلاهما لمحاربة هيمنة هواوي على سوق 5 جي.

 

وردا على سؤال حول ما إذا كانت فرنسا يمكن أن تقدم معاملة تفضيلية لنوكيا من فنلندا وإريكسون في السويد، أجاب لو ماير: "لدينا اثنان من المشغلين الأوروبيين الذين يزودون 5G ويزودون معدات عالية الجودة، من الطبيعي

أن ننظر أولًا إذا كان بإمكانهم توفير الحل، وأعتقد أن شركائنا الصينيين يمكنهم فهم ذلك".

 

وأصر على أن لن يتم التمييز ضد Huawei، إذا كان لديها عرض أفضل من الناحية الفنية أو السعر، فيمكنها الوصول إلى 5G في فرنسا.

 

كانت بريطانيا قد سمحت الشهر الماضي باستخدام معدات Huawei وهى عبارة عن شبكات 5G، لكنها استبعدت الشركة الصينية من البنية التحتية الأساسية الحساسة.

 

كانت صحيفة وول ستريت جورنال قدذكرت أن إدارة ترامب تعتقد أن شركة هواوي يمكنها الوصول سرًا إلى شبكات المحمول في جميع أنحاء العالم من خلال "أبواب خلفية" مصممة للاستخدام من قبل تطبيق القانون.

 

ونقلت عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الشركة لديها هذه "القدرة السرية" لأكثر من عقد، وقالت الصحيفة إن الولايات المتحدة أبقت المخابرات سرية للغاية حتى أواخر العام الماضي، عندما قدم المسؤولون تفاصيل للحلفاء بما في ذلك بريطانيا وألمانيا.


ومع ذلك، نفت هواوي بشدة التقرير، قائلةً في بيان لها: "لم نصل أبدًا إلى شبكات الاتصالات بشكل سري، ولا نملك القدرة على القيام بذلك".

 

لقد كافح الاتحاد الأوروبي لإيجاد طريقة وسط لموازنة الهيمنة الهائلة لشركة Huawei في قطاع 5G مع المخاوف الأمنية التي تمارسها واشنطن.