"تويتر" يحدّث قوانينه لمواجهة السلوكيات الباعثة على الكراهية

الأربعاء, 10 يوليو 2019 12:30
:كتب- جهاد عبد المنعم

يضع "تويتر" قوانينه الخاصة بهدف ضمان الحفاظ على سلامة جميع مستخدمي المنصة، ويعمل باستمرار على تطويرها بشكل يعكس حقائق العالم الذي يعمل فيه، وفيما ينصب التركيز الأساسي على التعامل مع مخاطر الأذى على أرض الواقع.

أظهرت الأبحاث أن لغة التجريد من الصفات الإنسانية تسهم في زيادة هذه المخاطر، وفي أواخر العام الماضي، اتبع "تويتر" أسلوبا جديدا يعتمد على البحث في مقترحات الجمهور العربي والإنجليزي والإسباني والياباني حول تحديث سياسة السلوكيات الباعثة على الكراهية من ناحية التجريد من الصفات الإنسانية.

وكنتيجة لذلك، وبعد شهور من المحادثات والمقترحات من العامة والخبراء من جهات خارجية وفرق "تويتر" الخاصة، يعمل "تويتر" على توسيع نطاق قوانينه ضد السلوكيات الباعثة على الكراهية، لتشمل اللغة التي تجرد الأشخاص من إنسانيتهم استنادا إلى انتمائهم الديني.

وبدءا من اليوم، سيطالب "تويتر" بحذف مثل هذه التغريدات من المنصة عندما يتم الإبلاغ عنها.