أريكسون: استيعاب سريع لتقنية الجيل الخامس يفوق التوقعات

أريكسون: استيعاب سريع لتقنية الجيل الخامس يفوق التوقعات
الثلاثاء, 11 يونيو 2019 14:40
كتب - جهاد عبدالمنعم

دفع الزخم المبكر والسريع والحماس لتبني تقنية الجيل الخامس بإريكسون (المسجلة في ناسداك: إريك) إلى توقع حصول زيادة إضافية في اشتراكات النطاق العريض المتنقل بمقدار 400 مليون على مستوى العالم بحلول نهاية عام 2024.

وتتوقع نسخة يونيو 2019 من تقرير إريكسون للاتصالات النقالة أن يبلغ عدد الاشتراكات 1.9 مليار اشتراك في شبكات الجيل الخامس – بزيادة قدرها 27% عن نسخة نوفمبر 2018 التي توقعت أن يبلغ عدد الاشتراكات 1.5 مليار اشتراك.

وقد ارتفعت التوقعات الأخرى على نحو ملحوظ نتيجة للتبني المتسارع لتقنية الجيل الخامس. ومن المتوقع أن تصل تغطية هذه التقنية إلى 45% من سكان العالم بحلول نهاية عام 2024. وقد ترتفع هذه التغطية حتى 65%، حيث تتيح تقنية مشاركة الطيف نشر تقنية الجيل الخامس على نطاقات تردد الجيل الرابع المطور LTE.

وقد قام مزودو خدمات الاتصال في العديد من الأسواق بتبني تقنية الجيل الخامس بعد إطلاق الهواتف الذكية المتوافقة معها. كما يضع مزودو الخدمات في بعض الأسواق أيضاً أهدافاً للتغطية السكانية تصل إلى 90% خلال السنة الأولى.

يعد الالتزام الفعال لمزودي شرائح الأجهزة والأجهزة ذاتها عنصرا أساسيا في عملية تسريع تبني نظام الجيل الخامس. ومن المقرر أن تصل الهواتف الذكية لجميع نطاقات الطيف الرئيسية إلى السوق خلال هذا العام. ونظرا لوجود عدد أكبر من أجهزة الجيل الخامس على شبكات التقنية الجديدة مباشرة، سيتم تسجيل أكثر من 10 مليون اشتراك في شبكة الإنترنت حول العالم بحلول نهاية عام 2019.

من المتوقع أن يكون الإقبال على الاشتراك بتقنية الجيل الخامس في أمريكا الشمالية هو الأسرع، حيث أن 63% من الاشتراكات المستقبلية في الاتصالات المتنقلة على مستوى المنطقة لعام 2024 ستكون بتقنية الجيل الخامس، يليها شمال شرق آسيا في المرتبة الثانية (47%)، وأوروبا في المرتبة الثالثة (40%).

وتعليقاً على ذلك قال فريدريك ييدلينج، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس وحدة الشبكات في إريكسون: "من المؤكد أن تقنية الجيل الخامس تشهد تطوراً سريعاً. يعود الفضل في ذلك إلى اهتمام مزودي الخدمات والمستهلكين بالتكنولوجيا.

وسيكون للتقنية الجديدة تأثير إيجابي على حياة الناس والشركات، إضافة إلى تحقيق مكاسب تتجاوز إنترنت الأشياء والثورة الصناعية الرابعة. ومع ذلك، لا يمكن تحقيق الفائدة الكاملة من تقنية الجيل الخامس إلا من خلال إنشاء منظومة متكاملة قوية، يلعب فيها شركاء التكنولوجيا واللوائح والأمن والقطاع دورا استثنائيا".

استمر إجمالي حركة البيانات المتنقلة في الارتفاع على مستوى العالم في الربع الأول من عام 2019، بزيادة 82 %على أساس سنوي. من المتوقع أن تصل إلى 131 إكسابايت شهرياً بحلول نهاية عام 2024، بحيث من المتوقع أن تبلغ نسبة الاشتراكات بشبكة الجيل الخامس 35% من إجمالي الاشتراكات. يبلغ عدد الاتصالات الخلوية لإنترنت الأشياء مليار اتصال على مستوى العالم، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 4.1 مليار بحلول نهاية عام 2024، ويمثل إنترنت الأشياء الضخمة 45% منها.

وتشمل القطاعات التي تستخدم إنترنت الأشياء الضخم، أدوات المساعدة مع القياس الذكي والرعاية الصحية في شكل أجهزة يمكن ارتداؤها على شكل أجهزة طبية وأجهزة نقل باستخدام أجهزة استشعار التتبع.

ويحتوي تقرير يونيو 2019 أيضاً على ثلاث مقالات صيغت بالاشتراك مع مزودي الخدمات الذين يقدمون لمحة عن التقدم المحرز في الأسواق التي تتحضر لإطلاق او أطلقت تقنية الجيل الخامس على نحو فعال.

وبفضل تعاونها مع تيلسترا في أستراليا، تستكشف إريكسون كيفية إدارة الطلب المتزايد على البيانات والفيديو مع الحفاظ على تجربة المستهلك، ولا سيما لتدفق المحتوى المباشر. تساعد خدمة إم تي إس في روسيا على وصف كيفية تطور شبكات المحمول إلى مستوى أداء الشبكة. تعد المقالة المكتوبة بالاشتراك مع توركسيل في تركيا بمثابة تطبيق ناجح للوصول اللاسلكي الثابت (FWA).