إصابته بكورونا أحزنت السعودية.. السيرة الذاتية لنزار باهبري

إصابته بكورونا أحزنت السعودية.. السيرة الذاتية لنزار باهبري
السبت, 01 أغسطس 2020 23:24
كتبت - نوران خيري:

أكدت مستشفى الدكتور سليمان الفقيه بالمملكة العربية السعودية، في بيانها الأخير،  أن الحالة الصحية للطبيب "نزار باهبري" استشاري مكافحة العدوى مستقرة بشكل كبير عن الأيام الماضية، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

 

جاء ذلك البيان بعد انتشار أنباء تفيد بدخول باهبري العناية المركزة، حيث كان يعاني من ارتفاع درجة الحرارة.

 

يذكر أن نزار تعرض للإصابة بفيروس كورونا، بعد إشرافه على علاج المرضى المصابين، ما أحزن الشعب السعودي على إصابته.

 

وواجه "الطبيب"، الجائحة منذ انطلاقها قبل 5 أشهر بالتوعية الطبية، مبديًا نصائحه على السوشيال ميديا، وعالج أكثر من 513 مصابًا بـ"كورونا".

 

من هو نزار باهبري

نزار باهبري هو مدير قسم الطب الباطني في مستشفى الدكتور سليمان فقيه، واستشاري الأمراض الباطنية والامراض المعدية، في عام 1998 حصل على درجة البكالوريوس في الطب والجراحة من كلية الطب بجامعة الملك فيصل بالدمام، ومن ثم ذهب إلى جامعة جامعة كولومبيا البريطانية في كندا في 2007 وحصل على شهادة المجلس الأميركي للطب الباطني،  تلا ذلك برنامج الزمالة من الكلية الملكية للأطباء في كندا عام 2008، وفي عام 2010 تمكن من الحصول على شهادة في الأمراض المعدية من قبل المجلس الأميركي للطب الباطني.

 

انجازاته العلمية

 

في عام 2001 أصبح مدير فرع المنطقة الغربية، الجمعية السعودية لعلم الأحياء الدقيقة الطبية والأمراض المعدية، وحصل على جائزة التميز من مكتب الملحق الثقافي السعودي في عام 2006 و2007 و2008.

وفي نفس العامين حصل على جائزة إيفلين في برنامج الطب الباطني  بكلية الطب جامعة كولومبيا البريطانية.

وقبل انضمامه إلى مستشفي الفقيه عمل باهبري كاستشاري في الطب الباطني والأمراض المعدية في قسم الأمراض الباطنية في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بجدة 2010-2013.

وأصبح مدير خدمات البروتوكول ومدير الشؤون الأكاديمية و التدريب، مستشفى الدكتور سليمان فقيه، وفي عام 2014 كان زميل الكلية الأمريكية للأطباء.

وألًف العيد من الكتب الطبية باللغة العربية والإنجليزية، ويعتبر من أحد القادة المقاومين لفيروس كورونا في المملكة العربية السعودية.

 

كورونا لم تمنعه من مواصله عمله

استمر الدكتور نزار باهبري في زيادة الوعي لدي المواطنين لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث ظهر في مقطع فيديو على شاشة قناة الإخبارية ، قائلًا أن فقدان حسه الشم والطعم الذي يسببه فيروس كورونا يمكن أن يستمر لفترة طويلة وهذا لا يعني أن الفيروس مازال موجودًا ولكنها مجرد مضاعفات لحساسية العصب.