كوفيد 19.. سر الإقبال الكبير على صكوك الأضاحي

كوفيد 19.. سر الإقبال الكبير على  صكوك الأضاحي
السبت, 25 يوليو 2020 20:12

نائب رئيس شعبة القصابين: أتوقع انخفاض أسعار الجلود50%

 

قال عبدالرحمن الجباس، عضو غرفة دباغة الجلود السابق، إن أسبوع عيد الأضحى يعد أكبر موسم لعرض الجلود طوال العام، مشيرًا إلى أن أيام العيد فقط تساوى إنتاج 3 أشهر فى الأيام العادية.

وأضاف الجباس، أنه بسبب فيروس كورونا فإن صكوك الأضاحى سوف تزيد هذا العام، لأن معظم الناس ستشترك مع بعضها فى شراء الأضاحى بسبب سوء الأوضاع المالية لنسبة كبيرة من المواطنين، ما يعنى زيادة الذبح داخل المجازر، وبالتالى زيادة المعروض من الجلود، لأن المدابغ تشترى الجلد من المجازر مباشرة.

وأوضح الجباس، أن حجم إنتاج الجلود وتوافرها خلال أيام العيد يساعد على زيادة الكميات المعروضة فى السوق، وبالتالى انخفاض الأسعار بشكل كبير، موضحًا أن أعلى سعر سوف يصل إليه الجلد البقرى هذا العيد وهو أفضل أنواع الجلد سيكون 150 جنيهًا مقارنة بـ250 و300 جنيه.

ولفت عضو غرفة دباغة الجلود السابق، إلى أن هناك بعض الأسباب الأخرى التى تؤدى إلى انخفاض أسعار الجلود بشكل عام، وأبرزها مؤخرًا الحرب التجارية بين العملاقين الأمريكى والصينى التى أدت إلى توافر الجلود بشكل كبير عالميًا، ما أسهم فى انخفاض أسعارها، ونحن نستورد كميات من الخارج لسد احتياجاتنا، وبالتالى فإن هذه الحرب جاءت فى صالح صناعة الجلود المصرية.

وتابع، «نحن مرتبطون دائمًا بالأسعار العالمية لأن معظم الإنتاج يتم تصديره للخارج، حيث تبلغ نسبة التصدير 80% من الإنتاج، بينما السوق المحلى 20% فقط».

وعن مدى تأثير هذا الانخفاض فى الأسعار على المواطن المصرى، أشار الجباس، إلى أنه رغم انخفاض أسعار الجلود فإن محلات الأحذية القطاعى لا تخفض من أسعارها بدعوى أنها لا تبيع كميات كبيرة، لأن القدرة الشرائية للمواطن

المصرى أصبحت ضعيفة، ولذلك فإن أسعار الأحذية بعد عيد الأضحى لن تختلف كثيرًا عن أسعارها الآن، عكس الأسواق الخارجية التى تنخفض فيها الأسعار بانخفاض أسعار الجلود.

واختتم الجباس تصريحاته بقوله، إن انتشار فكرة صكوك الأضحية خلال الأعوام السابقة أدى إلى زيادة الإقبال على الذبح داخل المجازر، ما يعنى توافر الجلود النظيفة ذات الجودة العالية التى تشتريها المدابغ من المجازر والاستفادة منها فى الصناعة، عكس ما كان يحدث فى الماضى من الاعتماد على الذبح فى الشوارع وبالتالى تزداد جودة الجلود سوءًا.

وقال محمد شرف، نائب رئيس شعبة القصابين بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن الجلود لها استخدامات عديدة، خاصة جلد العجول والجاموس.

وأضاف شرف، أن الجلود المدبوغة تستخدم فى صناعة الأحذية والأحزمة والقفازات وجواكت الجلد والبنطلونات وحقائب اليد وغيرها، مشيرًا إلى أن أسعار الجلود تنخفض خلال عيد الأضحى إلى النصف.

ولفت شرف، إلى أن اهتمام الجمعيات الخيرية فى المجتمع مؤخرًا بجمع الجلود، خاصة الجلد الجاموسى والعجول أمر جيد، نظرا لاستخدامهما فى العديد من الصناعات التى تفيد المواطنين، موضحًا أن المواطنين كانوا لا يهتمون بها فى الماضى والبعض يلقيها فى القمامة.