السياحة الداخلية .. طوق النجاة للقطاع

السياحة الداخلية .. طوق النجاة للقطاع
الخميس, 23 يوليو 2020 14:38
كتبت - إسراء جمال وإيمان الشعراوي

جاءت أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" التي يعاني منها العالم، خاصة خلال الشهور الماضية، لتلقى بظلالها على القطاع السياحي في مصر، الأمر الذي تسبب في خسائر كبيرة لدى العاملين بالقطاع، ومن ثم التأثير على الاقتصاد المصري، إلا أن بداية استقرار الأوضاع حالياً تحمل في طياتها بوادر الأمل لعودة الأمور لطبيعتها.

 

ويراهن القطاع السياحي  في مصر على السياحة الداخلية وذلك بعد عودتها بشكل جزئي، لتعويض الخسائر الكبيرة التي مُني بها القطاع السياحي منذ أزمة فيروس كورونا والرغبة في  مساهمته بنسبة لا بأس بها في انتعاش الحركة السياحية وحمايتها من الانهيار لحين عودة السياحة العالمية لحين الخروج من الأزمة.

 

وتعتبر السياحة الداخلية طوق نجاة للعاملين بالقطاع السياحي الذين يعانون من توقف القطاع وتكبدهم الكثير من الأموال، لذلك فإن عودة السياحة الداخلية جاء نتيجة توقعات بعدم استئناف حركة الطيران العالمية

وعودة السياحة الخارجية في القريب العاجل، نظرًا لأن نتائج الأبحاث الخاصة بالفيروس لم تصل إلى مصل يقي من الفيروس حتى الآن.

 

"الوفد" يفتح هذا الملف ويتحدث عن عودة السياحة الداخلية وفقاً لضوابط محددة في ظل اتباع الإجراءات الاحترازية وذلك باعتبارها بداية لتحريك المياه الراكدة فى قطاع السياحة، فضلًا عن مناقشة الخبراء والمتخصصين للتعرف على أهمية السياحة الداخلية وجهود وزارة الاثار لتطويرها، والتعرف على أبرز الأماكن السياحية الغير مشهورة للمصريين، وذلك مع بدء تسجيل عدم وجود حالات مصابة في بعض المحافظات لأول مرة منذ انتشار الفيروس.