إشادة بدعوات تأجيل السيدات الحمل خوفًا من كورونا

إشادة بدعوات تأجيل السيدات الحمل خوفًا من كورونا
الأحد, 28 يونيو 2020 17:02
إيمان الشعراوي

رحب خبراء بدعوات مطالبة السيدات بتأجيل الحمل نظرًا للخوف وذلك في ظل الظروف التى تمر بها البلاد من انتشار لڤيروس كورونا، موضحين أنه تم اكتشاف مضاعفات للڤيروس، من بينها إمكانية تسببه فى تجلط الدم، ما يؤثر على المشيمة اللى هى مصدر غذاء الجنين، إلى جانب الأعراض التى ممكن يسببها للأم الحامل، لافتين إلى أن حفظ النفس البشرية من أهم مقاصد الشريعة الإسلامية ، ويجب إعلاءها فوق أي اعتبار، خاصة أن هناك اراء طبية ثابتة بضعف مناعة الحامل وتعرضها أكثر للإصابة بفيروس كورونا.

حفظ النفس

رحب شوقي عبداللطيف، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق، بدعوات تنظيم الحمل وذلك حفاظًا على صحة السيدات والأطفال لافتًا أنها "جائزة شرعًا" وذلك لأن حفظ النفس البشرية من أهم مقاصد الشريعة الإسلامية ، ويجب إعلاءه فوق أي اعتبار، خاصة أن هناك اراء طبية ثابتة بضعف مناعة الحامل وتعرضها أكثر للإصابة بفيروس كورونا.

 

وأضاف عبداللطيف، أن مثل هذه الدعوات بمثابة وقاية للسيدات من تداعيات أزمة فيروس كورونا والاضرار التي تسفر عنها ، قائلًا أن الإمام الغزالي قال بتنظيم الحمل لأسباب أهون من ذلك وهي الحفاظً على جمال المرأة.

 وبين عبداللطيف، أنه من الأفضل أن يتم حماية السيدات وأطفالهن خلال الفترة الحالية من التعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد ، في إطار الحرص على صحة الأمهات وسلامتهن، وبما يساهم في إنجاب جيل من الأصحاء. 

ضعف الجهاز المناعي

الدكتور عمرو حسن، مقرر المجلس القومى للسكان سابقاً، أكد أنه  خلال فترة الحمل، يكون الجهاز المناعى للأم ضعيف وبالتالي أكثر عرضة للاصابة بفيروس كورونا، موضحًا أن تأجيل الحمل لفترة لبعد انتهاء من كورونا ضروري.

وشدد حسن، على ضرورة اتباع المرأة الحامل لكافة التعليمات من ارتداء الكمامات واستخدام المطهرات و الالتزام بالتباعد الاجتماعى والإجراءات الاحترازية، وأثناء الولادة التأكد من نظافة الغرفة وتطهيرها ونظافة الفرش قبل الاستخدام.

 

الحمى من أعراض كورونا

 

رحبت سكينة فؤاد، الكاتبة الصحفية، مستشار

رئاسة الجمهورية الأسبق، بمطالبات تأجيل الحمل خلال أزمة فيروس كورونا، موضحة أنه لصالح الامهات والاطفال أن يتم تأجيل الحمل بسبب ضعف مناعتهن حيث أنه أحد وسائل  تقليل تعرض الام للخطر كما أن الحمل يساهم في تقليل المناعة مما يجعلهن أكثر عرضة للإصابة بالوباء من غيرهن.

وأشارت فؤاد، إلى أن الحمى وهي من أعراض فيروس كورونا، قد تؤدي إلى تشوهات خلقية في الجنين، قد تصل إلى وفاته لذلك فأنه من الأفضل عدم التفكير في الحمل والإنجاب حاليا ليتسنى للكوادر الطبية التركيز على مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد ولحماية صحة الأمهات.

واختتمت فؤاد، بالتأكيد على أن دعوة قطاع تنظيم الأسرة في وزارة الصحة والسكان المواطنين إلى ضرورة تأجيل السيدات لقرار الحمل فى ظل انتشار كورونا جيدة، وتؤكد حرص الدولة المصرية على حماية الأمهات وتقديم لهم كافة الرعاية اللازمة.

وكان قطاع تنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان، قد طالب بضرورة تأجيل السيدات للحمل فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد من انتشار لڤيروس كورونا، قائلًا تقل مناعة المرأة أثناء الحمل مما يجعلها أكثر عرضة للاصابة كما ان فيروس كورونا المستجد له تأثير علي الجنين غير معروف وتابعت : قد تؤدى الحمى وهى احد اعراض كورونا لتشوهات في الجنين

.