إمام وخطيب السيدة زينب: الصوم نصف الصبر.. والله يباهي بنا الملائكة

إمام وخطيب السيدة زينب: الصوم نصف الصبر.. والله يباهي بنا الملائكة
الأحد, 10 يونيو 2018 20:33

أجرى الحوار - أحمد الجعفري و محمود عبد المنعم :

يحرص المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها على زيادة الطاعات للتقرب من الله عز وجل في شهر رمضان المبارك ويزيد هذا في العشر الأواخر من الشهر الكريم آملين أن تدركهم ليلة القدر التي قال تعالي عنها "خير من ألف شهر".

 

وفي ضوء هذا قامت "بوابة الوفد" بإجراء حوار مع الدكتور عبده عزب إمام وخطيب مسجد السيدة زينب لمعرفة فضل العشر الأواخر من شهر رمضان، وفضل ليلة القدر.

 

في البداية حدثنا عن فضل العشر الأواخر من رمضان؟

شهر رمضان هو شهر أعز الله شأنه ورفع ذكره ونزل فيه القرآن الكريم علي النبي – صلي الله علية وسلم -، وكانت حكمة الله سبحانه وتعالي أنه جعل العشر الأواخر في شهر رمضان فرصة للتزود مِن الصالِحات والتقرُّب بسائِرِ الطاعات والتقرب لله عز وجل، كما قال النبي -صلي الله عليه وسلم- " إِنَّ لِرَبِّكُمْ عَزَّ وَجَلَّ فِي أَيَّامِ دَهْرِكُمْ نَفَحَاتٍ، فَتَعَرَّضُوا لَهَا، لَعَلَّ أَحَدَكُمْ أَنْ تُصِيبَهُ مِنْهَا نَفْحَةٌ لا يَشْقَى بَعْدَهَا أَبَدًا".

 

وفي هذه الأيام المباركة الله يباهي بنا الملائكة ويقول رب العزة انظروا إلي عبادي وقفوا بين يدي وتذللوا خاشعين متذللين لله رب العالمين ما سألوني قال الملائكة يسألونك الجنة والبعد عن النار قال أشهدكم أني قد غفرت لهم وهذا من فضل الله علينا.

 

ما هو أفضل وقت لخروج صدقة الفطر؟

خير الصدقات تكون في هذه الأيام المباركة للشعور بالمسكين والفقير والمريض، ويقول النبي صلي الله عليه وسلم" رَحِمَ اللَّهُ رَجُلاً قَامَ مِنَ اللَّيْلِ فَصَلَّى ثُمَّ أَيْقَظَ امْرَأَتَهُ فَصَلَّتْ فَإِنْ أَبَتْ نَضَحَ فِي وَجْهِهَا الْمَاءَ وَرَحِمَ اللَّهُ امْرَأَةً قَامَتْ مِنَ اللَّيْلِ فَصَلَّتْ ثُمَّ أَيْقَظَتْ زَوْجَهَا فَصَلَّى فَإِنْ أَبَى نَضَحَتْ فِي وَجْهِهِ الْمَاءَ "، وهذا دليل علي أهمية العبادة في هذه الأيام المبارك.

 

ما هو سبب تسمية ليلة القدر بهذا الإسم؟

سميت بهذا الاسم لان الله عز وجل قد كتب سبحانه مقادير الخلائق قبل خلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة هذه الليلة، وقال تعالي " فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ " وهي ليلة ذات شأن عظيم تشرفت هذه الليلة بنزول القران الكريم وهو قدر وحدث عظيم.

 

ما هو دعاء ليلة القدر؟

عندما سألت السيدة عائشة أم المؤمنين رسول الله صلي الله عليه وسلم عن أفضل دعاء في ليلة القدر قال "اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني" بالعشر الأواخر في رمضان وكل ليلة في العشر الأواخر تعد ليلة القدر لأن الله سبحانه وتعالي لم يخبرنا عن موعد ليلة القدر ولكن يجب الاجتهاد في العشر الأواخر حتى يرزقنا الله فضل ليلة القدر.

 

حدثنا عن الإفطار في نهار رمضان؟

حينما فرض الله عز وجل الصيام على المؤمنين فرض لحكم سامية ومقاصد عالية ومنها تعود المؤمن علي الصبر وحينما يفطر المؤمن في نهار

رمضان عامد متعمد فإنه يئس من رحمة الله لان الصيام يعلمنا الصبر ومعني الإنسان لا يتصبر بما صبره الله به فهذا يدل على يأس وقنوط من رحمه الله، وقال تعالي "لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرين".

 

ما هي كفارة هذا اليوم؟

من أفطر عامدا متعمدا في نهار رمضان بعد أن ارتكب أي من المفطّرات الحسية مثل تناول الطعام أو القيام بالعلاقة الزوجية لا يكفيه صيام الدهر ولو صامه، و الفقه قالوا ربما يدخل في رحمه الله عز وجل لو قام بإطعام 60 مسكينا فان لم يجد وجب عليه الصيام 60 يوما متتابعة وإن أفطر في يوم منها واجب عليه إعادة الـ60 يوما من جديد وهذا تأديب شديد للوقف عن الإفطار في نهار رمضان، لذلك الامتثال إلي أمر الله هو الأفضل لأن كل من سار علي الدرب وصل.

حدثنا عن الإفطار برخصة الشرعية؟

أخبرنا الله عز وجل في محكمة آياته أن أصحاب الأعذار يستثنون من العبادة ونظر إلى فريضة الصلاة أن وجدنا صاحب عذر لا يقدر علي الوقف في الصلاة واجب علية أن يصلي قاعداً كما قال رسول الله "صلي قائماً إن شئت فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلي جنبك فإن لم تستطع فبعينك".

 

والسلام يراعي أعذار الخلق لأنه لم يكن سيف مسلط على رقاب الخلق ولكان جاء فيه باطنه الرحمة ويجوز للمريض والحامل والمرضع والمسافر أن يفطر وعليه أن يخرج ويقضي بعد ذلك ما فاته من رمضان في أيام أخري امتثالاً لقول الله تعالي " يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ"، لذلك فنظر إلي المريض الذي اشتد عليه المرض وشدد عليه الأطباء على عدم الصيام فانه يحمل رخصة للإفطار لأن الإسلام يعرف الكلمة والكلمة للعلم في الإسلام وهو يحترم كلمة العلم ويقدرها لأنه دين العلم وقال تعالي " اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ".

 

والحفاظ على النفس من أهم  مقاصد الشريعة لذلك أرجع الدين مسألة حكم إفطار المريض إلى الطبيب وإن قال الطبيب بأن لا صيام لهذا المريض كان واجبا على هذا المريض أن يفطر و إن لم ينفذ أمر الطبيب فهو بذلك يئس من رحمه الله، ويقول الله تعالي " ولا تلقوا بأيديكم إلي التهلكة " .

 

حدثنا عن استعدادات مسجد السيدة زينب لاستقبال العشر الأواخر في رمضان؟

منذ بداية الشهر الكريم نقوم بعمل قوافل دعوية ودروس دينية من خلال أئمة المسجد والأزهر والأوقاف وسنكثف هذه الدروس بالإضافة إلي حفظ القرآن الكريم و تعليم السيرة النبوية و الفقه و الشريعة ودروس عن فضل العشر الأواخر من رمضان وفضل ليلة القدر و المداومة على الطاعات و العمل بعد إنهاء الشهر الكريم. 

 

loading...