الحكومة البريطانية : احتجاز إيران لناقلة النفط "غير مقبول"

الحكومة البريطانية : احتجاز إيران لناقلة النفط
الأحد, 21 يوليو 2019 14:39
وكالات :

قالت المتحدثة باسم الحكومة البريطانية أليسون كينج :"إن بلادها لا تريد التصعيد مع إيران".. لافتة إلى أن احتجاز (طهران) لناقلة النفط البريطانية "أمر غير مقبول".
وأضافت كينج - في مقابلة خاصة لقناة (العربية الحدث) اليوم الأحد -"أن احتجاز الناقلة لن يؤدي إلى حدوث توتر مع بريطانيا فحسب وإنما سيؤثر على حرية الملاحة البحرية بشكل عام في المنطقة ولن يصب في مصلحة أي من الدول".
وأوضحت أن هناك مشاورات تجري بين بريطانيا وحلفائها وشركائها الإقليميين والدوليين..مؤكدة أن هناك إدانة واسعة منهم حول مسألة احتجاز ناقلة النفط..مشيرة إلى أن إيران وجهت عدة تهم وهمية إلى بريطانيا أولها أن السفينة البريطانية لم تستخدم النظام التلقائي للكشف عن خصائصها وهذا غير صحيح.
وقالت :"إن طهران ادعت أن الناقلة تصادمت مع قارب صيد إيراني وهذا أمر غير صحيح أيضا بخلاف تهمة التلوث".. مؤكدة أن الناقلة التي اختطفتها إيران حديثة وعمرها عام واحد وتتمتع بأحدث الوسائل التكنولوجية..مشيرة إلى أنه ليس هناك أي مبرر لما فعلته طهران وفقا للقوانين الدولية..لافتة إلى أن أية عرقلة لحرية الملاحة في مضيق (هرمز) ستؤثر سلبا على الاقتصاد الإقليمي والدولي.
وأكدت المتحدثة باسم الحكومة البريطانية أن هناك خيارات واسعة أمام بريطانيا لاتخاذها..موضحة أنه سيتم الإعلان عنها عقب التقرير الذي سيقدمه وزير الخارجية جيريمي هانت للبرلمان غدا..منوهة بأن موقف بريطانيا تجاه إيران مختلف عن الموقف الأمريكي وأن بلادها مستعدة لأي شيء.
وحول الاتفاق النووي..قالت المتحدثة باسم الحكومة البريطانية : إن الاتفاق النووي كان إنجازا كبيرا رغم أنه غير كامل وتم تحقيق بعض الإنجازات الملموسة به..لافتة إلى أنه طالما إيران ملتزمة بالاتفاق النووي فستلتزم لندن به أيضا.