عبدالله الصامل: يرأس الوفد السعودي في زياراته لموريتانيا لتعزيز في المؤتمر العلمي السادس

عبدالله الصامل: يرأس الوفد السعودي في زياراته لموريتانيا لتعزيز في المؤتمر العلمي السادس
الجمعة, 22 مارس 2019 17:45
السعوديه- ليندا سليم:

التقى وزير الداخلية واللامركزية الموريتاني، أحمدو ولد عبدالله، وكيل وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد للشئون الإسلامية الدكتور عبدالله بن محمد الصامل، الذي يزور جمهورية موريتانيا الإسلامية حاليًا، لرئاسة وفد المملكة العربية السعودية في المؤتمر الدولي العلمي السادس الذي تنظمه وزارة الشئون الإسلامية والتعليم الأصلي برعاية الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، وبمشاركة وزراء وعلماء وباحثين من مختلف الدول العربية والإسلامية بالعاصمة نواكشوط.


ونوّه وزير الداخلية الموريتاني بمواقف المملكة الدائمة في محاربة الإرهاب والتطرف وسعيها الدائم في نشر السلم الدولي وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال، إضافة إلى نصرتها لقضايا المسلمين بالعالم وخدمتها للحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزائرين.

وأكد وزير الداخلية "ولد عبدالله" أن قضية التطرف والإرهاب ونشر الكراهية تعد مهمة محاربتها أمرًا ضروريًّا لنشر الأمن والتعايش السلمي، منوهًا بأهمية المؤتمر وإسهاماته في تعزيز وحدة الأمة في مواجهة تيارات التطرف ونبذ الكراهية ونشر السلام والأمن؛ مؤكدًا أن هذه الظواهر السلبية ساهم في انتشارها أفكار متطرفة بعيدة كل البعد عن تعاليم دين السماحة، والفكر لا يمكن علاجه إلا بفكر معاكس له.

من جانبه، نوه الدكتور عبدالله بن محمد الصامل وكيل وزارة الشئون الإسلامية، بالعلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين وتطابق الرؤي للقيادتين الرشيدتين في خدمة الإسلام والدفاع عن قضايا المسلمين، ونشر الوسطية والاعتدال ومحاربة كل مظاهر العنف والكراهية؛ سائلًا الله تعالى أن يديم على المملكة وموريتانيا الأمن والأمان والاستقرار.

وفي ختام اللقاء قدّم "الصامل" لوزير الداخلية الموريتاني مصحفًا فاخرًا من طبعات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة والتي وصفها بأغلى هدية يحصل عليها المسلم، منوهًا بدور السعودية بالعناية بالمصحف الشريف من خلال المجمع.