أمين البحوث الإسلامية.. الأزهر ساعد فى التقارب بين الأديان بمنهجه الوسطى

أمين البحوث الإسلامية.. الأزهر ساعد فى التقارب بين الأديان بمنهجه الوسطى
الأربعاء, 09 يناير 2019 20:17
كتب- حسن المنياوى

قال الدكتور محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إن الأزهر الشريف بقيادة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، أسهم بدوره الفعّال في إثراء الحوار المتبادل مع مختلف دول العالم لدعم أواصر السلام بين الناس من خلال التقريب بين أتباع الأديان المختلفة، ليتعايش الناس فيما بينهم تحت راية واحدة تعلي صالح الإنسانية وتنبذ التطرف والإرهاب، وهو ما ينطلق من منهج قرآني أشار إلى أن الهدف من خلق الناس قبائل وشعوب لأجل التعارف والتكامل.

 

أضاف الأمين العام، خلال ندوة أقيمت بقاعة الأزهر للمؤتمرات بعنوان: "مساهمة أوزبكستان في تطوير الحضارة الإسلامية وآفاق تعزيز التعاون بين جمهورية مصر العربية وجمهورية أوزبكستان في المجالين الاجتماعي والديني"، حيث ألقى مستشار رئيس جمهورية أوزبكستان الدكتور رستم قاسموف محاضرة، بحضور مفتي أوزبكستان والوفد المرافق لهما، وبمشاركة وعاظ الأزهر الشريف.

 

وتابع: إن جمهورية أوزبكستان قدمت للأمة الإسلامية علماء أثروا الفكر الإسلامي بجهدهم، كان منهم الإمام البخاري، والخوارزمي، والبيروني، والنسائي، والزمخشري، والترمذي وغيرهم من أعلام التراث الإسلامي.