بهاء أبو شقة: هناك حملة شرسة على حزب الوفد.. وسنتصدى لها بالقانون

بهاء أبو شقة: هناك حملة شرسة على حزب الوفد.. وسنتصدى لها بالقانون
الجمعة, 11 سبتمبر 2020 22:58
كتب- محمود عبد المنعم ومحمد عيد، تصوير- مصطفى مهدي


قال المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، إن هناك حملة شرسة على حزب الوفد، وإنه يقدر الديمقراطية التي تكفل حرية الرأي والرأي الآخر.

جاء ذلك خلال افتتاح القاعة الكبرى للاجتماعات بالمقر الرئيسي للحزب في بولس حنا بالدقي، اليوم الجمعة، على مساحة 700 متر، تتسع لـ 200 شخص.

وأوضح أبو شقة أن الوفد هو حزب الديمقراطية وهي الإجماع على ما ينتهي إليه الجميع، مشيرًا إلى أنه قام بإبلاغ السلطات المختصة بهذا المخطط.

ولفت أبو شقة إلى أنه يعمل من خلال لوائح وقواعد دستورية تنص على أن انتخاب الرئيس في أي دولة وهو تفويض من المواطنين ويحق له اتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية الدولة.

وشدد أبو شقة على أنه سوف يتخذ كافة الاجراءات لحماية الوفد والوفديين، قائلا: "أي شخص سيتجاوز سوف نتخذ الاجراءات وسيتم فصله وإن قام برتكاب وقائع تشكل جرائم جنائية سوف نحول الأمر إلى الجهات المختصة وإن فعل هذا الأمر فهو ليس وفدي ولكن الوفدي هو من يحافظ على مستقبل الوفد".

وأوضح أبو شقة أنه لم يسمح بالجلوس على كرسي مهتز ولا مسيرة

عرجاء لذلك سوف يتصدى بالقانون، وتقدم ببلاغات إلى النيابة العامة لأن الأمر يتخص بأمن الوفد وإحداث فوضى في الحزب وأنه كلف الشئون القانونية للحزب للقيام بهذا الأمر وأيضا تقدم ببلاغ آخر بالصفحات التي تتحدث باسم الحزب.

وتابع أبو شقة قائلا: "من تسول له نفسه أنه سوف يتطاول سوف يتم ملاحقته قانونيا للدفاع على مصلحة هذا الحزب وليس لي هدف شخصي في هذه الاجراءات التي من شأنها الحفاظ على حزب الوفد".

وأضاف أبو شقة أن أحد الأشخاص عرض 35 مليون جنيه ليكون في قائمة حزب الوفد في الانتخابات ولكنه رفض هذا الأمر؛ لأن الوفد للوفديين والامر ليس بيع مقاعد وليس في ساحة مزادات، وأن الحزب مستعد لها بشكل جيد.