بيت الأمة يد واحدة

بيت الأمة يد واحدة
الخميس, 10 سبتمبر 2020 20:41
كتب – محمود عبدالمنعم ومحمد عيد: تصوير – مصطفى مهدى

قيادات الوفد يدعمون قرارات أبوشقة ويؤكدون صلابة الحزب فى مواجهة الفتن والشائعات

التصدى للأكاذيب وافتعال الأزمات للحفاظ على استقرار الحزب

عبدالعزيز النحاس: الوفد يمر بمرحلة دقيقة تحتاج إلى تكاتف الجميع

محمد عبده: «أبوشقة» الرئيس الشرعى للحزب.. ويجب احترام القانون والشرعية

محمد فؤاد: نظرية الفوضى الهدامة لن تنجح فى بيت الأمة

طارق سباق: الوفد حقق نهضة كبرى فى عهد «أبوشقة»

أنور بهادر: قرارات «أبوشقة» تحقق مصلحة الوفديين

عباس حزين: تأييد كبير من جموع الوفديين لقرارات «أبوشقة»

طارق تهامى: الحفاظ على تماسك الوفد مهمة رئيس الحزب والهيئة العليا

أمل رمزى: تماسك الوفديين يرسخ مكانة الحزب فى الشارع المصرى

محمد مدينة: قرارات رئيس الحزب حاسمة وتحافظ على مبادئ الوفد ومؤسساته

عبدالسلام الشيخ: ثقة الوفديين فى «أبوشقة» تعكس القناعة بحكمته فى إدارة الأمور

عبدالعظيم الباسل: الوفد يمر بمرحلة دقيقة تفرض على الجميع التكاتف

عيد هيكل: قرارات «أبوشقة» تدفع الوفد للأمام وتدعم القيادة السياسية

حمدى قوطة: الجميع يثق فى حكمة رئيس الوفد وحنكته لاحتواء الأزمة

حسنى حافظ: «أبوشقة» جعل الوفد رقماً مهماً فى الحياة السياسية المصرية

محمد خليفة: رئيس الوفد يحافظ على بيت الأمة من مثيرى الفوضى

سعيد ضيف الله: «أبوشقة» وضع الوفد فى مكانه اللائق به

محمود سيف النصر: رئيس الوفد يضع أبناء الحزب نصب عينيه

عمرو أبواليزيد: يجب التصدى لأى تجاوز ضد الوفد بحزم وحسم

سعيد بدير: قرارات الوفد تصدر بصورة مؤسسية لوأد الفتنة

هالة الملاح: لم شمل الوفديين يسهم فى تقديم الأفضل للوطن والمواطنين

محمد بركات: «أبوشقة» يتصدى بقوة لمحاولات زعزعة الاستقرار فى بيت الأمة

عبدالباسط الشرقاوى: رئيس الوفد يتصرف بحكمة ويقف على مسافة واحدة من الوفديين

محمد نجيب زغلول: «أبوشقة» نجح فى اجتياز التحديات

أشرف على الدين: الوفديون لديهم ثقة كاملة فى قرارات رئيس الوفد

محمد ناجى: قرارات «أبوشقة» تضمن الاستقرار فى الحزب

محمد البدرى: الوفديون قادرون على تجاوز الفتن والشائعات

مصطفى شحاتة: رئيس الوفد يتصدى لكل محاولات النيل من بيت الأمة

خالد قنديل: رئيس الوفد يفكر فى الحفاظ على تاريخ الوفد ويضع مساندة الوطن فى المقام الأول

محمود عطية: لن تنجح أية محاولات لزعزعة استقرار الوفد

محمد مصطفى سليم: قرارات «أبوشقة» تهدف لحماية الوفد والوفديين 

وجدى زين الدين: نقف خلف قرارات «أبوشقة» لما هو فى صالح الوفد والوفديين

صلاح فخري: نشر الشائعات يهدف إلى عرقلة مسيرة الحزب.. ورئيس الوفد يتصدى لها بشكل قوى

أحمد رائف: قرارات رئيس الوفد تتصدى لكل من تسول له نفسه المساس ببيت الأمة

حاتم رسلان: قرارات رئيس الوفد تهدف إلى تماسك ووحدة الصف

 

أيد عدد كبير من قيادات وأعضاء الهيئة العليا لحزب الوفد، قرارات المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الحزب والإجراءات المتبعة التى تسهم فى الحفاظ على بيت الأمة وتصب فى صالح الوفد ومصر والمصريين، وتمحو آثار الفتن والصراعات المفتعلة داخل جدران بيت الأمة إيمانا بأن الوفد هو صوت الحق وضمير الشعب.

وأكدوا أهمية الحفاظ على كيان الحزب من الحملة الشريرة الممنهجة لتقويض الحزب كحزب سياسى يعتبر جزءا من النظام السياسى المصرى الذى يقوم فى المادة 5 من مواد الدستور على التعددية وأشاروا إلى أهمية الدور الوطنى للمعارضة فى مواجهة الشائعات وتسريب معلومات إلى محطات إعلامية معادية.

وأكد قيادات الوفد أن كل محاولات عرقلة مسيرة الحزب بإثارة الفتن والشائعات بنشر الأكاذيب عبر صفحات التواصل الاجتماعى ومواقع السوشيال ميديا وافتعال المشكلات والأزمات لتهديد تماسك واستقرار الحزب وتعرضه للخطر فى ظل سعيه لمساندة الدولة المصرية ودعم المواطن.

وأشار أعضاء الهيئة العليا لحزب الوفد إلى أن بعض المجموعات تقوم بنشر المعلومات والأخبار المغلوطة بحجة حرية الرأى بالمخالفة للائحة وصحيح القانون وعدم الالتزام الحزبى، ونشر الفوضى وإثارة البلبلة، فى حين يعمل رئيس الوفد ورموزه وقياداته لحماية بيت الأمة من المخاطر التى يتعرض إليها بسبب سوء النية التى تهدد سيرة الوفد الوطنية وتاريخه الذى يمتد إلى أكثر من 100 عام.

ولفت قيادات الوفد إلى أن قرارات بيت الأمة تصدر بشكل مؤسسى وبالتزام حزبى وتتصف بالشفافية، ولن يتمكن أحد من النيل من الحزب أو انجرافه للشائعات التى تُروج، مؤكدين أن حزب الوفد العريق ورئيسه وقيادته المخلصة، قادرون على وقف أى محاولة للعبث بالحزب، أو تفتيت وحدته، التى لم تتأثر بأى خروج أو انشقاق على مدار تاريخه.

قال عبدالعزيز النحاس نائب رئيس حزب الوفد، إن الحزب يمر بمرحلة دقيقة وهامة تحتاج إلى تكاتف الجميع، وعدم الانجراف خلف الشائعات التى يروجها البعض بسوء نية وينقلها البعض الآخر بحسن نية على وسائل التواصل الاجتماعى، الأمر الذى يثير حالة من البلبلة والفوضى بين صفوف الوفديين الغيورين على حزبهم.

وأضاف «النحاس» أنه من هذا المنطلق وحرصًا من جميع الوفديين على الوفد وسيرته الوطنية، ودرءًا للشائعات، دعا المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الوفد إلى اجتماع هام للهيئة العليا منذ أسبوعين، واتسم الاجتماع بالشفافية وطرح كل الرؤى ومناقشة كافة القضايا وكان على رأسها مجلس النواب المقبل.

وأكد نائب رئيس الوفد أنه تم وضع جميع الضوابط فى هذا الشأن، ووافقت الهيئة العليا على عدة قرارات هامة، وتعد فى حالة انعقاد دائم لمناقشة كل ما يُستجد، الأمر الذى يدعونا إلى الالتزام الحزبى والاصطفاف والوحدة قبل إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة، وعدم الانجراف وراء شائعات تروج الآن.

وقال الدكتور محمد عبده نائب رئيس حزب الوفد، إن المستشار بهاء الدين أبوشقة أصبح رئيسًا للوفد بانتخابات حرة نزيهة شهد لها الجميع، مؤكدًا ضرورة احترام القانون والشرعية.

وأضاف نائب رئيس الوفد أن المستشار بهاء الدين أبوشقة هو الرئيس الشرعى لحزب الوفد، وعلى جميع الوفديين أن يكونوا يدًا واحدة خلف تلك الشرعية، وهو المبدأ الذى ورثوه عن سعد باشا زغلول ومصطفى باشا النحاس وفؤاد باشا سراج الدين.

وشدد «عبده» على أن عباءة الوفد تتسع للجميع ومن حق كل وفدى أن يدلى برأيه ويقبل الرأى الآخر داخل جدران بيت الأمة، فهى السنة والتقليد المتعارف عليه داخل بيت الأمة ولكن يجب أن يكون كل هذا فى إطار من الاحترام والالتزام، وبما يخدم مصالح الوفد فى المقام الأول والمصلحة العليا للبلاد.

وأكد الدكتور خالد قنديل نائب رئيس حزب الوفد، ورئيس اللجنة النوعية للشئون الاقتصادية، أن المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الوفد يضع مساندة الدولة المصرية ومصلحة الوطن فى المقام الأول، ويفكر فى الحفاظ على مكانة وقيمة وتاريخ بيت الأمة.

وشدد قنديل على ضرورة تكاتف أعضاء الوفد وأبناء بيت الأمة، وتنحى أية صراعات أو محاولات من شأنها بث الفتنة والشائعات داخل حزب الوفد، بما يصدر صورة غير صحيحة وغير مشرفة عن الوفد والوفديين.

وأضاف نائب رئيس الوفد، أن بيت الأمة كأقدم الأحزاب والكيانات السياسية على مستوى العالم، لن تنال محاولات المتربصين به، مطالبا جموع الوفديين بضرورة أن يكونوا يدا واحدة من أجل كيان سياسى قوى قادر على دعم ومساندة الوطن فى مواجهة ما يحيط بنا من مخاطر وعداءات.

وأعلن طارق سباق مساعد رئيس حزب الوفد وعضو الهيئة العليا للحزب، تأييده الكامل لكافة قرارات المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الوفد.

وقال «سباق»: «أعتقد أن الوفد فى عهد المستشار بهاء الدين أبوشقة حقق نهضة كبرى»، مضيفًا أن نتائج انتخابات مجلس الشيوخ أكبر دليل على ذلك، حيث أن مجلس الشورى سابقا كان الوفد يُمثل فيه بمقعد واحد فقط بالتعيين.

وأضاف مساعد رئيس الوفد، أن الدولة فى المرحلة الحالية تحتاج إلى تكاتف كل الأحزاب فى مصر وعلى رأسها حزب الوفد.

وأكد المهندس محمد فؤاد عبدالمجيد سكرتير مساعد الوفد، ورئيس اللجنة النوعية للشباب، أن نظرية الفوضى الهدامة لن تنجح فى تدمير استقرار الوفد.

ولفت سكرتير مساعد حزب الوفد إلى أن التعاون الذى تم خلال عامين ونصف العام لبناء الحزب وإعادة تنظيم هيكله السياسى والتنظيمى والمالى، تحت إشراف المستشار بهاء الدين أبوشقة، سوف يستمر بين قيادات الوفد لحماية الوفد من أية هجمات تستهدف مسيرته.

وأشار «فؤاد» إلى أن دور رئيس الحزب وأعضاء الهيئة العليا ورؤساء لجان المحافظات هو قيادة دفة سفينة الوفد وحماية الكيان من السقوط فى دائرة الفوضى، ولأن الوفد كبير، سوف تنتهى هذه التفاصيل الصغيرة بمجرد انتباه الجميع لتجاوز دائرة الفوضى للخط الأحمر، وأعتقد أننا الآن فى هذه اللحظة التى تحتاج الحسم ومنع الاستمرار فى هذه المحاولات.

وقال سكرتير مساعد الوفد إن المستشار بهاء الدين أبوشقة بذل جهداً كبيراً للحفاظ على مسيرة الحزب رغم الصعوبات التى واجهها ويجب أن نسانده لاستكمال مسيرة الإصلاح.

وقال أنور بهادر عضو الهيئة العليا لحزب الوفد ورئيس اللجنة العامة لحزب الوفد بمحافظة سوهاج، إن قرارات المستشار بهاء الدين أبوشقة تهدف إلى استقرار الحزب خاصة أننا على أعتاب انتخابات مجلس النواب.

وأضاف «بهادر» أن قرارات المستشار بهاء الدين أبوشقة، سليمة، وهو الأمر الذى انعكس بشكل إيجابى على مكانة الحزب فى الشارع السياسى المصرى، مشيرًا إلى أن حزب الوفد هو بيت الأمة ويعمل من أجل مصلحة الوطن والمواطنين.

وأكد «بهادر» أن الجميع فى حزب الوفد على قلب رجل واحد خلف المستشار بهاء الدين أبوشقة الذى يقود الحزب بحكمة جعلت الوفد فى الصفوف الأولى، وعاد إلى مكانته الطبيعية على الساحة السياسية.

وأعلن عباس حزين عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، وسكرتير عام اللجنة العامة للحزب بالأقصر، تأييد كافة أعضاء الوفد فى الأقصر لقرارات المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الحزب.

وأضاف «حزين» أننى وبصفتى عضوًا فى الهيئة العليا وسكرتير عام مساعد للحزب وسكرتير عام اللجنة العامة للحزب بالأقصر، أؤيد قرارات رئيس الوفد، مشيرًا إلى أن هذه القرارات تُحافظ على وحدة الوفد وتماسك أعضائه وتحمى المبادئ والثوابت الوفدية التى تربينا عليها داخل بيت الأمة.

وأكد سكرتير عام اللجنة العامة للحزب بالأقصر، أن حزب الوفد حزب قوى تمتد جذوره إلى مائة عام وأكثر مدافعًا عن الدولة المصرية ولسان الشعب المصرى، لذلك يجب الحفاظ على بيت الأمة بيت كل المصريين من خلال تطبيق اللائحة الداخلية والقانون.

وقال الكاتب الصحفى طارق تهامى عضو مجلس الشيوخ وعضو الهيئة العليا لحزب الوفد ورئيس اللجنة العامة للحزب بالجيزة، إن إحدى مهام رئيس الوفد الرئيسية هى الحفاظ على الحزب وتماسكه واستقراره، ويتدخل رئيس الوفد فى حالة وجود خطر على الحزب، كما أن الهيئة العليا شريكة فى هذه المسئولية.

وأشار «تهامى»، إلى أن «السوشيال ميديا» التى يتم استغلالها حاليًا لهدم الوفد لا يمكن التعامل معها باعتبارها وسيلة من وسائل التعبير إلا إذا التزمت بضوابط القانون الذى يحمى المجتمع من بث الشائعات، خاصة أن الوفد يستعد الآن لخوض انتخابات مجلس النواب، ولا يمكن التعامل مع المعلومات المغلوطة التى تنشر عن الحزب باعتبارها حرية رأى.

وأضاف عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، أن قرارات رئيس الحزب فى هذا الشأن تتفق مع اللائحة وصحيح القانون، وبلا شك ندعمه لحماية الحزب من الفوضى والشائعات، خاصة أن الهيئة العليا مسئولة مسئولية تضامنية مع رئيس الحزب لحماية الوفد من المخاطر.

ودعت أمل رمزى عضو مجلس الشيوخ ومساعد رئيس حزب الوفد لشئون السياحة، جموع الوفديين إلى التماسك والتكاتف والوحدة كصف واحد خلف المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الوفد، وما يتخذه من قرارات لترسيخ مكانة الحزب فى الشارع المصرى التى تمتد إلى أكثر من 100 عام.

وأكدت «رمزى» أن الوفد تحت قيادة المستشار بهاء الدين أبوشقة استطاع أن يحقق نجاحًا كبيرًا بما يتماشى مع مفهوم المعارضة البناءة والسليمة التى تدعم وتساند الدولة المصرية والمواطن المصرى فى المقام الأول، بما يتفق مع الرؤية الثاقبة للنهوض بالوطن والمواطنين.

وأضافت مساعد رئيس الوفد لشئون السياحة، أن تماسك الوفديين وترابطهم الدائم أبلغ رد على محاولات النيل من الوفد ورموزه بأكاذيب وادعاءات ومحاولات لنشر الشائعات لإثارة الفتن داخل جدران بيت الأمة، الأمر الذى تطلب وقفة حاسمة وحازمة للتصدى لها، ليبقى رمز المعارضة السليمة القادرة على التغيير.

قال النائب الوفدى محمد مدينة، عضو الهيئة العليا للحزب ورئيس اللجنة العامة للوفد بالقليوبية، إن الهيئة العليا لحزب الوفد فوضت المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الوفد لاتخاذ كافة الإجراءات التى من شأنها حماية بيت الأمة والحفاظ على مبادئ وثوابت الحزب ومقومات مؤسسات الوفد العريقة.

وأضاف رئيس اللجنة العامة للوفد بالقليوبية، أن ما اتخذه رئيس الوفد من إجراءات مؤخرًا كان من شأنها إعطاء الفرصة لمن تجاوز، ولكن هناك من تجاوز أصر على التجاوز، لذلك قامت الهيئة العليا للوفد بتجديد التفويض لرئيس الوفد حتى يكون قرار فصل كل من يتجاوز فصلا لا رجعة فيه.

وتابع مدينة قائلا: «كل من يتجاوز على الحزب أو رموزه أو أعضاء الحزب سوف ينال جزاءه بالقانون ومن خلال اللائحة الداخلية للحزب».

وأكد رئيس اللجنة العامة للوفد بالقليوبية، أنه يبارك جميع القرارات التى اتخذها المستشار بهاء الدين أبو شقة من أجل تحقيق مصلحة الحزب.

وقال النائب الوفدى عبدالسلام الشيخ رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد فى محافظة قنا وعضو الهيئة العليا، إن المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الوفد تولى قيادة بيت الأمة فى انتخابات شهد لها الجميع، حيث حاز على ثقة غير مسبوقة من الوفديين.

وأكد «الشيخ» أن هذه الثقة جاءت عن قناعة تامة من الوفديين فى قدرات وحكمة وحنكة المستشار بهاء الدين أبوشقة فى إدارة الأمور داخل جدران بيت الأمة بكل قوة للحفاظ على التراث والتاريخ الذى يمتد إلى ١٠٠ عام.

ودعا رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد فى قنا، جموع الوفديين للالتفاف حول رئيس الوفد ومؤسسات الحزب لمواجهة دعوات التفرقة والتفكك، للحفاظ على تاريخ وعراقة بيت الأمة بعيدًا عن الفوضى والفتن.

وأكد الكاتب الصحفى عبدالعظيم الباسل، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، ورئيس اللجنة العامة للوفد بالفيوم، أن الوفد يمر الآن بمرحلة دقيقة تفرض على الجميع التماسك والتكاتف تحت قيادة المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد الذى يثق فيه جموع الوفديين وما اتخذه من قرارات تهدف إلى ترسيخ الممارسة السياسية واستكمال المسيرة التاريخية للحزب التى تجاوز مائة عام ومازال الوفد ممثلا للمعارضة الوطنية وظهيرا للدولة المصرية فى جميع المواقف والأزمات.

وأضاف رئيس اللجنة العامة للوفد بالفيوم، أنه ينبغى على الوفديين أن يتدارسوا مشكلاتهم داخل بيت الأمة بدلًا من تصدير صورة مغلوطة تخالف حقيقة ما يجرى داخل أروقة الحزب تحت قيادة لا تهدف من قراراتها سوى استقرار الوفد ورفعته.

وأكد النائب عيد هيكل، أن قرارات المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس حزب الوفد، هى قرارات إيجابية وفى محلها وتعمل على دفع حزب الوفد للأمام.

وقال «هيكل»، إن المستشار بهاء أبوشقة كرجل دولة وضع حزب الوفد فى صورة الحزب الداعم للقيادة السياسية واستقرار الوطن، وجعل حزب الوفد ممثلًا للمعارضة البناءة التى تبنى ولا تهدم، ولذلك يجب علينا جميعًا أن نؤيد المستشار أبوشقة فى كل خطواته وقرارته.

وقال المهندس حمدى قوطة رئيس اللجنة النوعية للتجارة والصناعة فى حزب الوفد، إن الجميع لديه ثقة كبيرة فى إدارة المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الحزب وكل ما يصدر عنه من قرارات وإجراءات تصب فى مصلحة بيت الأمة، خاصة فى إدارة ملف الانتخابات.

وأكد «قوطة» أنه كما نجح الحزب تحت قيادة «أبوشقة» فى الخروج من عثرته المالية عندما تسلم الحزب بدون أموال داخل الخزينة، وبديون تصل إلى 50 مليون جنيه، وخسائر للجريدة بلغت ما يقرب من 100 مليون جنيه، وكذلك إعادة ترميم وتجديد قصر بيت الأمة، فهناك ثقة كبيرة أنه سيستمر فى إعادة هيبة الوفد ليكون فى مكانته الطبيعية.

وأكد رئيس اللجنة النوعية للتجارة والصناعة فى حزب الوفد، أن المستشار بهاء الدين أبوشقة نجح أيضاً فى استقطاب شخصيات وكوادر ذات خبرة كبيرة لدعم الحزب وإعادة هيكلته إداريا وماليًا وسياسيا، لذلك فالجميع على ثقة فى رئيس الوفد وحكمته وحنكته لاحتواء الأزمة والحفاظ على بيت الأمة من شق الصف وإحداث الفرقة بين الوفديين.

وأشاد النائب الوفدى حسنى حافظ رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد بمحافظة الإسكندرية، بالقيادة الحكيمة للمستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد، لافتا إلى أن حزب الوفد أصبح رقمًا هامًا فى الحياة السياسية المصرية وعمود الخيمة.

وأضاف النائب الوفدى، أن حزب الوفد حزب قوى ووطنى ويضم جميع أطياف الشعب المصرى التى تريد دفع الوطن إلى الأمام لذلك لم يستطع أحد النيل من بيت الأمة.

وأكد حسنى حافظ، أن حزب الوفد شهد تطورًا كبيرًا فى عهد المستشار بهاء الدين أبو شقة بفضل قيادته الحكيمة، واستعاد الحزب مكانته الحقيقية فى الشارع المصرى وأصبح فى تقدم مستمر، كما أنه يضم العديد من الرموز والقيادات الوطنية التى تعمل من أجل مصلحة الوطن والمواطنين.

وأوضح النائب الوفدى أن حزب الوفد سيظل ضمير الأمة وسوف يظل مساندًا قويا للدولة المصرية.

وأعلن النائب الوفدى محمد خليفة، رئيس اللجنة النوعية للبيئة والطاقة فى حزب الوفد، وسكرتير عام لجنة الوفد بالغربية، تأييد اللجنة العامة بالغربية لقرارات المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الوفد والإجراءات التى يتخذها للحفاظ على بيت الأمة من مثيرى الفوضى والبلبلة ببث الشائعات والأكاذيب عبر صفحات التواصل الاجتماعى.

وقال «خليفة» إن الجميع داخل حزب الوفد فوّض المستشار بهاء الدين أبو شقة لاتخاذ القرارات المناسبة لصالح الوفد والوفديين وإعلاء المصلحة العليا للوطن، ليكون الوفد رمز المعارضة الرشيدة البناءة.

وأكد سكرتير عام لجنة الوفد بالغربية أن رئيس الحزب يبذل قصارى جهده للحفاظ على كيان بيت الأمة، مشددًا على أن جموع الوفديين يثقون ثقة تامة فى كل ما يصدر من قرارات وما يُتخذ من إجراءات ليبقى الوفد عريقًا كبيرًا معروفًا بتاريخه الذى لا يقبل أى فتن.

وقال المستشار سعيد ضيف الله عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، وعضو مجلس الشيوخ، إن حزب الوفد قوى ويسير بخطوات راسخة نحو تحقيق الأفضل للوطن والمواطنين تحت قيادة حكيمة تتمثل فى المستشار بهاء الدين أبو شقة الذى وضع الوفد فى مكانه الذى يليق به كأقدم الأحزاب السياسية.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن هناك تفويضا من الهيئة العليا للحزب لرئيس الوفد فى اتخاذ ما يلزم للدفاع عن ثوابت ومبادئ الحزب العريق والتى وضعها زعماء الوفد الثلاثة سعد زغلول ومصطفى النحاس وفؤاد سراج الدين، من خلال تضحياتهم من أجل الوطن، لذا فإن قرارات رئيس الوفد تلقى ترحيبًا وتأييدًا من جموع الوفديين.

وأكد عضو مجلس الشيوخ، أن قرارات المستشار بهاء الدين أبو شقة تصدر بعد أن يتم عرضها على مؤسسات الوفد، وتصدر بشكل جماعى لأن الهدف والمصلحة هو الحفاظ على بيت الأمة والجميع يؤيد ويساند القرارات لأن حزب الوفد هو بيت لكل المصريين.

وأعلن محمود سيف النصر عضو الهيئة العليا لحزب، تأييده لجميع القرارات التى يصدرها المستشار بهاء الدين أبوشقة، مشيرا إلى أن هذه القرارات من أجل المصلحة العامة للحزب، حتى يكون الحزب فى أعلى مستوى.

وأضاف «سيف النصر»، أن حزب الوفد يحرص على رفع راية مصر إلى عنان

السماء، وهذا يتم من خلال تفعيل دور الوفد على الخريطة السياسية لهذا الوطن ومن خلال القاعدة العمومية لأبناء الوفد فى كافة محافظات الجمهورية.

وأكد عضو الهيئة العليا، أن رئيس الوفد يضع أبناء بيت الأمة نصب عينيه بشكل مستمر وإعادة تجهيز المقر الرئيسى لـ«الوفد» بكل ما يلزم من إمكانيات وتجهيزات للتواصل مع اللجان العامة وقيادات الوفد لتقديم الأفضل لذلك نقدم الشكر لرئيس الوفد على هذه القرارات.

وأعلن النائب الوفدى عمرو أبو اليزيد عضو مجلس النواب، تأييده لقرارات المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس حزب الوفد، مشيرا إلى أن رئيس الوفد جاء فى منصب رئاسة الحزب بأعلى الأصوات ليكون رمزًا من رموز بيت الأمة.

واستنكر النائب الوفدى إنشاء صفحة باسم حزب الوفد وهذا أمر غير قانونى ويُعاقب عليه القانون، لافتًا إلى أن الحزب هو الوحيد الذى من حقه إنشاء صفحة تحمل اسمه وتعبر عنه وهو موجود بالفعل وهو المركز الإعلامى لحزب الوفد.

وأكد النائب الوفدى أن أى إساءة أو تجاوز أو خروج عن مبادئ الوفد هى إساءة للوفديين جميعًا يجب التصدى لها بكل حزم وحسم.

وقال النائب الوفدى سعد بدير إن القرارات التى تصدر من قبل المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الوفد تهدف إلى رفعة الوفد، مشيرا إلى أن جميع قرارات رئيس الوفد تصدر بشكل مؤسسى.

وأضاف النائب الوفدى، أن الهدف من هذه القرارات هو مصلحة الوفد ووأد الفتنة داخل بيت الأمة، خاصة أن الحزب هو المعبر الحقيقى عن الشعب المصرى ويساند الدولة المصرية ويقف إلى جوار الوطن والمواطنين.

وأكد النائب الوفدى، أن حزب الوفد هو حزب المئة عام وسيظل قويا شامخا بفضل القيادة الحكيمة للمستشار بهاء الدين ابوشقة وقيادات وأبناء الوفد المخلصين.

وقال النائب الوفدى الدكتور محمود عطية، إنه لا يمكن للفتن أبدا أن تحافظ على مكانة وثبات وقوة وصلابة أى كيان، وفى حزب الوفد فوضت الهيئة العليا والهيئة البرلمانية المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الحزب لاتخاذ أية قرارات أو إجراءات لمواجهة تلك الفتن والشائعات التى من شأنها إثارة الفوضى والبلبلة داخل بيت الأمة.

وأكد عطية أن أية محاولات لزعزعة استقرار بيت الأمة لن تنجح فى ظل تكاتف وتماسك وترابط الوفديين والتفافهم حول رئيس الوفد وقياداته، موضحا أن هناك فارقا كبيرا بين الاختلاف فى الآراء التى هى شىء صحى، وبين بث الأكاذيب والمعلومات المغلوطة وإشعال فتيل الصراعات المتعمدة. 

وأضاف عضو مجلس النواب أن التصدى لتلك الشائعات والفتن التى تبث عبر مواقع التواصل الاجتماعى من خلال الحسابات المزيفة واجب وطنى، ونحن لن نترك المستشار بهاء الدين أبو شقة بمفرده فى مواجهة تلك الأمور.

وأكد النائب الوفدى محمد مصطفى سليم تأييده الكامل لجميع قرارات المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد، والتى تهدف جميعها إلى حماية الوفد والوفديين من كافة المؤامرات والفتن.

وقال سليم إن «أبو شقة» منذ توليه مقاليد رئاسة الحزب وهو يعمل جاهدا على ترسيخ وجود الوفد فى الشارع المصرى وإعادة الحزب إلى مكانته المرموقة.

وأشار النائب الوفدى إلى أن تفويض الهيئة العليا لرئيس الوفد فى اتخاذ ما تراه من قرارات لمصلحة الحزب، تدعم بقوة الحفاظ على بيت الأمة. 

وأكد الكاتب الصحفى وجدى زين الدين عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، ورئيس تحرير جريدة "الوفد"، أننا جميعًا فى الهيئة العليا نؤيد المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الحزب فى كل الإجراءات والقرارات التى يتخذها، لأنه يعمل فى إطار الصالح العام وصالح حزب الوفد.

وأشار «زين الدين» إلى أن فى آخر اجتماع للهيئة العليا لحزب الوفد، أكد جميع أعضاء الهيئة العليا وقوفهم صفًا واحدًا خلف «أبو شقة» فيما يتخذه من قرارات تقود بالدرجة الأولى إلى مصلحة بيت الأمة والوفديين.

وقالت هالة الملاح عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إن لم شمل الوفديين أمر هام يسهم فى رفعة الوفد وتقديم الأفضل للوطن والمواطنين، مشيرة إلى أن قرارات المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الوفد تهدف إلى هذا الأمر ويتم اتخاذها بشكل مؤسسى.

وأكدت «الملاح» أهمية الابتعاد عن الفتن والشائعات والرجوع إلى بيت الأمة لمعرفة الحقيقة، خاصة أن الحزب بعمل بشكل قوى من أجل تحقيق مركز متقدم فى الانتخابات القادمة.

وأوضحت عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، أن المستشار بهاء الدين أبوشقة يحرص على الاستماع للجميع من أجل إظهار الحقائق ولا يخفى أى أمر عن جموع الوفديين، لذلك فإن الانصياع وراء الشائعات يضر بالحزب بشكل كبير.

وقال حاتم رسلان عضو الهيئة العليا لحزب الوفد ورئيس اللجنة العامة للحزب بمحافظة المنيا، إن قرارات المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الوفد تهدف إلى تماسك ووحدة صف الوفديين.

وأضاف «رسلان» أن أعضاء حزب الوفد هم أسرة واحدة والجميع فيها يعمل من أجل مصلحة الوطن والمواطنين ورفعة الوفد، مشيرا إلى أن الشائعات التى تبث عبر شبكات التواصل الاجتماعى لها خطورة فى عرقلة مسيرة الحزب، خاصة أن الحزب على أعتاب انتخابات مجلس النواب.

وطالب رسلان جموع الوفديين بعدم الاستماع إلى الشائعات التى تهدف إلى زعزعة واستقرار بيت الأمة فى هذه المرحلة وهى مرحلة انتخابات مجلس النواب، مشيرا إلى أن الوفد يسير بخطوات قوية نحو الأفضل ويجب أن يحافظ الجميع هذا الأمر.

وقال الدكتور أحمد رائف، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إنه يوافق على كافة القرارات التى تصدر من المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد والتى تهدف إلى مصلحة الوفد.

وأضاف «رائف» أن المستشار بهاء الدين أبوشقة قد قام أعضاء الهيئة العليا بتفويضه لإدارة الأزمة لحماية الحزب من كافة المخاطر لذلك فإن قرارات رئيس الوفد تصدر بشكل مؤسسى، وتكون رادعة لكل من تسول له نفسه المساس ببيت الأمة.

وقال الدكتور محمد بركات رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد فى محافظة أسيوط، إن قرارات المستشار بهاء الدين أبو شقة جميعها تأتى من خلال التشاور مع مؤسسات الحزب، لذلك فإن جميع القرارات تصب فى صالح الوفد والوفديين.

وأضاف رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد بمحافظة أسيوط، أن هذه المرحلة تتطلب الوقوف على قلب رجل واحد ومحاربة الفتن والتصدى للشائعات التى تمثل خطرًا كبيرًا على أى كيان وتعد من حروب الجيل الرابع، مشيرًا إلى أن رئيس الوفد يتصدى باللائحة والقانون لأى محاولة لزعزعة الاستقرار داخل بيت الأمة بمنتهى القوة وهذا أمر محمود يُقدره جموع الوفديين.

وأكد الدكتور محمد بركات، أن الحزب يحرص على التواصل الدائم مع المواطنين لتحقيق الأفضل لهم، خاصة أن حزب الوفد هو بيت الأمة وهو المعبر عن لسان الشعب المصرى، مشيرا إلى أن مؤسسات الحزب تحرص على تقديم الدعم للدولة المصرية لتحقيق الأفضل.

وأكد المهندس عبدالباسط الشرقاوى رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد فى البحيرة، أن المستشار بهاء الدين أبو شقة فى انتخابات رئاسة حزب الوفد حصل على أعلى الأصوات وهذا لم يحدث من قبل فى تاريخ انتخابات الوفد، مشيرًا إلى أن الهيئة العليا لـ«الوفد» قد فوضت «أبو شقة» لاتخاذ اللازم من أجل رفعة الحزب والحفاظ عليه.

وأضاف «الشرقاوى» أن رئيس الوفد يتصرف بحكمة فى إدارة الحزب، ويقف على مسافة واحدة من جميع الوفديين، مؤكدًا أنه يحق لرئيس الوفد وطبقًا لتفويض الهيئة العليا أن يتخذ كافة الإجراءات طبقا للائحة الداخلية للحزب ضد من يتعدى على مبادئ وثوابت بيت الأمة وتاريخ الوفد الذى يمتد لأكثر من مئة عام للحفاظ على بيت الأمة.

وأشار رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد فى البحيرة، إلى أهمية لم شمل الوفديين فى هذه المرحلة من أجل تحقيق الأفضل للوطن، لافتًا إلى أن حزب الوفد يدعم الدولة المصرية والرئيس عبدالفتاح السيسى لتحقيق الأفضل للمواطنين.

وقال «الشرقاوى» إن قرارات رئيس الوفد صائبة، لذلك ندعمها حتى يظل الحزب متماسكا وعلى قلب رجل واحد.

وأعلن محمد نجيب زغلول رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد فى كفرالشيخ، عن كامل دعمه ودعم لجان الوفد بالمحافظة للمستشار بهاء أبو شقة رئيس حزب الوفد ورئيس اللجنة الدستورية والتشريعية فى مجلس النواب، فى كافة القرارات التى يتخذها للحفاظ على حزب الوفد.

وأضاف «زغلول»: نثق ثقة كبيرة فى حسن إدارة رئيس الوفد لملف انتخابات مجلس النواب، ونعلن أيضاً نجاحه فى اجتياز الكثير من التحديات حيث استطاع حل الأزمة المالية للجريدة ورواتب الصحفيين تصرف فى مواعيدها وأيضاً العاملين فى الحزب، بالإضافة إلى تطويره المقر الرئيسى للحزب.

ودعا «زغلول» الجميع للالتفاف حول الحزب بكافة هياكله التنظيمية فى ظل الظروف الراهنة التى تمر بها البلاد والتى تتطلب منا التوحد حول المصالح الوطنية العليا للبلاد، مشيرا إلى أهمية الالتفاف حول الشائعات المثيرة للفتنة.

وقال أشرف على الدين رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد بالإسماعيلية إن الوفديين لديهم ثقة كاملة فى كل ما يتخذه المستشار بهاء الدين أبو شقة من قرارات هى فى صالح الوفد والوفديين.

وأكد «على الدين»، أن رئيس الوفد يحاول العبور بالحزب من أزماته التى يمر بها، ومحاولات البعض لاستغلال تلك الأزمات لإثارة الفوضى والبلبلة داخل بيت الأمة، مطالبًا الجميع بالالتفاف حوله كالتزام حزبى للحفاظ على الوفد تاريخه ومستقبله.

وأضاف رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد بالإسماعيلية، أن بيت الأمة ككيان مؤسسى لديه قنواته الشرعية التى يمكن من خلالها تقديم الرؤى والأفكار والتعبير بحرية عن الآراء دون قيد، مشددًا على ضرورة الالتزام بما يصدر من قرارات صادرة عن الأغلبية، فتلك هى الديمقراطية الحقيقية.

وقال صلاح فخرى رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد بمحافظة أسوان، إن الشائعات تمثل خطرا كبيرا على مسيرة الحزب، لذلك نحن نؤيد كافة القرارات التى يتخذها المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الوفد لحماية الحزب والتصدى بشكل قوى لهذه الشائعات.

وأضاف «فخري» أن من يقوم بنشر الشائعات والفتن هم مجموعة مفصولة من عضوية الحزب أو من خارج الحزب والهدف هو إحداث بلبلة داخل بيت الأمة وتصدير صورة مخالفة لما يحدث داخل الحزب من استقرار.

وأوضح «فخري» أن هناك قنوات شرعية داخل بيت الأمة للحصول على كافة المعلومات، مشيرا إلى أن هاتف رئيس الحزب والسكرتير العام مفتوح ومتاح لجموع الوفديين للتأكد من المعلومات والحصول على أى معلومة.

وأكد «فخري» أن هناك دورا إعلاميا كبيرا على المركز الإعلامى لحزب الوفد فى هذه المرحلة وهو الاستمرار فى نشر أخبار الحزب وتغذية الوفديين فى جميع المحافظات بالمعلومات من خلال تصريحات رئيس الوفد وقيادات بين الأمة، خاصة أنه المركز الرسمى للحزب.

 

وقال محمد ناجى رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد فى بورسعيد، إن الابتعاد عن الفتن والشائعات التى تبثها صفحات «السوشيال ميديا» ومواقع التواصل الاجتماعى تضمن الاستقرار وتجنب الإساءة لبيت الأمة والتطاول على تاريخ وعراقة الوفد.

وأعلن «ناجى» تأييده لقرارات المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الوفد، والإجراءات التى يتخذها للحفاظ على تماسك بيت الأمة والتصدى لمحاولات التفكك بواسطة إثارة الفتن والدعوات التى تحاول زعزعة الأمن والاستقرار داخل جدران الوفد.

وأوضح رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد فى بورسعيد، أن تلك القرارات والإجراءات المتبعة تصب فى صالح الوفد والوفديين، الاستقرار الحزبى والسياسى الذى يسعى إليه الجميع.

وأعلن محمد البدرى عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، تأييده لجميع القرارات الصادرة عن المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الوفد ومؤسسات الحزب من الهيئة العليا والجمعيات العمومية والتى تهدف إلى حماية بيت الأمة وتاريخه.

وأكد «البدرى» أن الوفديين قادرون على تجاوز أية محاولات لإثارة الفتن والشائعات عبر أى وسيلة وبأى طريقة كانت، وذلك من خلال الالتزام الحزبى وبثقتهم فى قيادات الحزب ورئيسه.

ودعا عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إلى ضرورة التماسك والتكاتف داخل جدران الوفد ضد أى تغول من أى شخص على مؤسسات الحزب، أو قياداته، فى محاولة عرقلة الحزب أو جره إلى مشكلات وأزمات لن يستفيد منها غير أصحاب الأجندات ومن يفتعلون الأزمات، ويسعون لعرقلة الحزب العريق، وذلك بمحاولاتهم الفاشلة فى إثارة المشكلات.

وقال مصطفى شحاتة عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إن الحزب تحت قيادة المستشار بهاء الدين أبو شقة حقق نجاحًا كبيرًا فى الشارع السياسى وأصبح متواجدًا وبشكل قوى داخل الملعب السياسى.

وأضاف «شحاتة» أن القيادة الحكيمة لرئيس الوفد سبب رئيسى فى تماسك الحزب، لذلك فإن جموع الوفديين يؤيدون جميع القرارات التى يتخذها المستشار بهاء أبو شقة طبقا للائحة الداخلية للحزب، مشيرًا إلى أنه يتصدى بكل قوة لكافة محاولات النيل من بيت الأمة.

وأعلن عضو الهيئة العليا للحزب، تأييده الكامل لكافة القرارات التى يتخذها رئيس الوفد ومؤسسات الحزب من أجل الحفاظ على بيت الأمة ومن أجل وأد الفتن ودحر الشائعات.