الوفد يؤيد خطاب السيسي.. ويجدد دعمه له في ملفي ليبيا وسد النهضة

الوفد يؤيد خطاب السيسي.. ويجدد دعمه له في ملفي ليبيا وسد النهضة
السبت, 20 يونيو 2020 21:22
كتب- محمود عبد المنعم:


أشاد المستشار بهاء أبو شقة رئيس حزب الوفد، بتصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال خطابه الذي ألقاه اليوم أثناء تفقده وحدات الجيش المصري بالمنطقة العسكرية الغربية.

وأعلن أبو شقة أن خطاب الرئيس جاء جامعًا وشاملًا وموضحًا للرؤية المصرية فيما يحدث على الأراضي الليبية، مؤكدًا أن الخطاب تضمن العديد الرسائل القوية والواضحة، أهمها أن أي تدخل مباشر من الدولة المصرية باتت تتوفر له الشرعية الدولية سواء في إطار ميثاق الأمم المتحدة الخاص بحق الدفاع عن النفس أو بناء على السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة من الشعب الليبي أي مجلس النواب، وأن الهدف الأول للتدخل المصري هو حماية وتأمين الحدود الغربية للدولة بعمقها الاستراتيجي من تهديد الميليشيات الإرهابية والمرتزقة، أما الهدف الثاني فسيكون سرعة استعادة الأمن والاستقرار على الساحة الليبية باعتباره جزءا لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر والأمن القومي العربي.

وشدد أبو شقة على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، كشف خلال خطابه التاريخي ما تواجهه مصر وليبيا من تهديدات بسبب الميليشيات الموجودة في الأراضي الليبية، وتأكيده أن الجيش المصري رشيد يحمي ولا يهدد وقادر على الدفاع عن امن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن، وأن الدعوة للسلام في ليبيا لا تعني الاستسلام للميليشيات.

وأشار أبو شقة إلى أن الرئيس لم يغفل ملف سد النهضة، وأن لجوء مصر لمجلس الأمن كان التزاما واحتراما للمواثيق والاتفاقيات والمعاهدات الدولية والمادة 35 من ميثاق الأمم المتحدة، وأنه جاء ليأخذ المسار الدبلوماسي حتى آخره، بعد التعنت الأثيوبي الذي لايركن إلى سند من الواقع أو القانون أو الحقوق التاريخية وهو ما يؤازر مطالب مصر المشروعة التي يحكمها القانون الدولي في تنظيم حق المياه لكل من

دول المنبع والمسار والمصب.

وقال أبو شقة إن حزب الوفد كان سباقا من واقع حسه الوطني وتاريخه الذي يمتد إلى أكثر من مئة عام، في دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي في اتخاذ ما يراه مناسبًا بشأن ملفي ليبيا وسد النهضة.

وأوضح أبو شقة أن الحزب عقد اجتماعًا موسعًا مع أعضاء المكتب التنفيذي وقيادات الوفد وممثلي لجان الدفاع والأمن القومي بالحزب، والإعلام والعلاقات الخارجية والشباب والمرأة، والهيئة البرلمانية يوم الخميس 11 يونيو الجاري، والذي انتهى إلى قرار بإجماع الحاضرين بإرسال برقية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي تعلن موقف الحزب الواضح والثابت من أنه يسانده ويؤيده في كافة ما يراه من إجراءات لمواجهة ملفي ليبيا وسد النهضة، كما دعا المصريين جميعًا إلى الالتفاف حول القيادة السياسية استحضارًا واستلهامًا من إرادة المصريين وصلابتهم التي تجلت في يونيو عام 2013.

وناشد أبو شقة المجتمع الدولي لأن يقف موقفًا حازمًا في كلا الملفين بما يتفق مع ميثاق الأمم المتحدة، وما تضمنه من ضمانات لحفظ الأمن والسلم الدوليين وسلطة الأمم المتحدة ومجلس الأمن في اتخاذ ما يلزم من إجراءات لتحقيق ذلك.