حمادة بكر: الدولة المصرية تعمل جاهدة على تمكين الشباب

حمادة بكر: الدولة المصرية تعمل جاهدة على تمكين الشباب
الأربعاء, 14 أغسطس 2019 11:26
:كتب - محمد عيد

أكد الصحفى حمادة بكر، سكرتير الهيئة الوفدية، أن الدولة المصرية تهتم بالشباب، كونهم المستقبل، وخير دليل عقد المؤتمرات بشكل دوري ومستمر.

وبلغت 7 مؤتمرات فى الخمس سنوات الأخيرة، نظمتها الدولة بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، وآخرها المؤتمر الوطني للشباب، والذى خرج بتوصيات وافق عليها الرئيس بل ووجه الحكومة إلى التعاون مع الشباب وتقديم كافة أوجه الدعم إليهم.

وأضاف "بكر" فى حديثه بمناسبة اليوم الدولى للشباب وهو يوم للتوعية من قبل الأمم المتحدة وكان أول بداية والاحتفال بهذا اليوم ١٢ اغسطس ٢٠٠٠، مشيرًا إلى أنه كان لأعضاء تنسيقية شباب الأحزاب دور هام وحيوى فى المؤتمر؛ حيث قدم شباب التنسيقية فى نموذج المحاكاة أفكار ورؤى واطروحات أشاد بها الرئيس عبدالفتاح السيسي وتعد ورقة عمل تساعد فى التنمية وتقدم الدولة.

ولفت سكرتير الهيئة الوفدية، إلى أن الرئيس يهتم بالشباب وفتح منصة حوارية معهم، واستطاع بأن يقتحم عزلتهم التى عانوا منها فى العهود السابقة؛ حيث كانت تعقد المؤتمرات، وتقدم التوصيات، والتى تنتهى بانتهاء المؤتمر ولكن الرئيس السيسى أثبت العكس، فالمؤتمرات التى عقدها لم تنته إلا بإعلانه تنفيذ التوصيات وعلى سبيل المثال لا الحصر، توجيه الحكومة فى المؤتمر الأخير المنعقد بالاستعانة بالشباب من خلال تشكيل مجموعات عمل لمعاونة الحكومة والأجهزة التنفيذية.

وأوضح أنه تم اختيار نماذج شبابية كثيرة كمعاونين للوزراء والمحافظين والهدف من ذلك خلق جيل جديد يتحمل المسئولية، ويكون على قدرها وهذا فكر جيد فالتدريب والتجربة العملية على تولى المسئولية، تثقل خبرات الشباب وهذا أفضل من أن يجدوا أنفسهم يواجهون المسئولية دون تدريب.

وبيّن "بكر"، أن العام القادم فى مصر سيكون عام مليء بالاستحقاقات وسيكون عام الشباب بالفعل لأن الدستور المصرى خصهم بالتمثيل بنسبة 50% فى المحليات والرئيس وجّه الحكومة بتقديم قانون المحليات إلى البرلمان والذى بدروه سيناقشه ويقره العام القادم بل ومن الممكن أن تجرى الانتخابات المحلية على وجه الخصوص أما الانتخابات البرلمانية فستجرى فى كل الأحوال لانتهاء الفصل التشريعى الخامس.

وأضاف سكرتير الهيئة الوفدية، أن هذه أول انتخابات للمجالس المحلية يمثل فيها هذه النسبة الكبيرة جدًّا والتى قد تصل إلى 28 ألف شاب وفتاة مايؤكد سعى الدولة واهتمامها بالشباب وأنهم أمل الدولة.

 وأشاد "بكر"  بالمبادرة التى أطلقتها وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والى والمتضمنه إطلاق معسكر لتنمية العمل التطوعى لدى الشباب ومكافحة المخدرات ويضم ٢٨ ألف شاب وفتاة، والذى ينظمه ويرعاه صندوق مكافحة وعلاج الإدمان تحت عنوان "قوتنا فى شبابنا"، والذى سيستمر ٤أيام بدءًا من ١٩ إلى ٢٢ أغسطس بمحافظة الإسكندرية، ويهدف إلى استثمار طاقات الشباب الإيجابية وإعداد برامج تدريبية تؤهلهم كقيادات للعمل التطوعى بكافة المحافظات.