بالصور.. لجنة المواطنة بحزب الوفد تشارك مصابي حادث معهد الأورام فرحة العيد

بالصور.. لجنة المواطنة بحزب الوفد تشارك مصابي حادث معهد الأورام فرحة العيد
الاثنين, 12 أغسطس 2019 18:41
كتب- محمود عبد المنعم: تصوير مصطفي مهدي

نظمت لجنة المواطنة بحزب الوفد اليوم الاثنين، الموافق ثاني أيام عيد الأضحى المبارك زيارة إلي مستشفى معهد ناصر بكورنيش النيل، للاطمئنان على مصابي حادث معهد الأورام، ومشاركتهم فرحة عيد الأضحى المبارك.

 

ضمت الزيارة كلاً من صفوت لطفي رئيس لجنة المواطنة، وعماد إبراهيم نائب رئيس اللجنة، وبمشاركة كل من أمل رمزي، رئيس لجنة السياحة ومساعد رئيس الحزب، وإنجي جمعة، وخالد صابر، هايدى نجيب، أعضاء لجنة المواطنة، وفاطمة فتحي عضو لجنة السياحة.


وحرص أعضاء اللجنة على تقديم باقات الزهور للمرضي ومشاركتهم فرحة العيد للتخفيف عنهم، كما تم زيارة الأطفال المرضى في قسم الأورام بالمستشفى.

 


وقال صفوت لطفي رئيس لجنة المواطنة بحزب الوفد، أن حزب الوفد حرص على الاطمئنان على صحة ضحايا حادث معهد الأورام من خلال تنظيم هذه الزيارة التي حققت الغرض منها، وهو إدخال الفرح والسرور إلي قلوب المرضى وخاصة الأطفال.

وأشاد "لطفي" بحسن التعامل من قبل إدارة مستشفى معهد ناصر مع جميع الحالات وخاصة الأطفال المرضى في قسم الأورام بالمستشفى، وضحايا حادث معهد الأورام، مشيرًا إلي أن المستشفي وفرت ما يلزم من أجل استكمال علاجهم.
وأكد رئيس لجنة المواطنة بحزب الوفد، أن أي عملية إرهابية تحدث تزيد من قوة وصلابة الشعب المصري وتزيد أيضًا تصميم الشعب على دحر الإرهاب والوقف خلف مؤسسات الدولة المصرية .


وقالت أمل رمزي، رئيس لجنة السياحة، ومساعد رئيس الحزب، أن هذه الزيارة تؤكد على أن الشعب المصري شعب واحد، مشيرة إلى أن هذا أقل ما يقدم لأطفالنا في معهد الأورام بعد الحادث الإرهابي الخسيس الذي استهدف المعهد . 


وأشادت "رمزي" بالخدمة الطبية الممتازة التي تقدم لضحايا الحادث داخل مستشفي معهد ناصر، لافتة إلى أن هذا ساهم في بشكل كبير في تخفيف الألم الأطفال والضحايا وأسهم أيضًا في سرعة شفائهم بفضل العناية الطبية.


وأوضحت رئيس لجنة السياحة ومساعد رئيس الحزب، أن جميع أجهزة الدولة تعاملت مع حادث معهد الأورام بشكل حرفي وتقني على أعلى مستوي، لذلك أتوجه إليهم بالشكر وخاصة رجال القوات المسلحة والشرطة ووزارة الصحة على هذا التعامل الجيد الذي كان سببًا رئيسيًّا في إنقاذ العديد من الأرواح .


وأكد عماد إبراهيم، نائب رئيس لجنة المواطنة، بحزب

الوفد، أنه حرص على المشاركة في هذه الزيارة من أجل الاطمئنان على صحة الضحايا، مشيراً إلى أن حزب الوفد دائمًا مع المواطن المصري.


وأضاف نائب رئيس لجنة المواطنة، أن الزيارة ضمت كوكبة كبيرة من قيادات الوفد ومن قيادات الكنيسة المصرية من أجل توصيل رسالة للعالم مفادها أن الشعب المصري قادرٌ على دحر الإرهاب الأسود.


و قال القمص جورجى بديع جيد، كاهن كنيسة الأنبا كاراس، أن الرعاية الطبية داخل مستشفي معهد ناصر على أعلى مستوى، مشيرًا إلي أنه حرص على المشاركة في زيارة ضحايا حادث معهد الأورام لإدخال الفرح إلي قلوبهم في أيام العيد.


وأشاد كاهن كنيسة الأنبا كاراس، بدور حزب الوفد ولجنة المواطنة بالحزب مشيرًا إلي أنه دور فعال يعتمد على الاهتمام بالوطن والموطن وهذا أمر جيد خاصة أن حزب الوفد طوال تاريخه هو حزب الشعب وبيت الأمة.

 


ووجه التحية والشكر إلي رجال القوات المسلحة والشرطة الذي يواجهون الإرهاب الأسود مقدمين الغالي والنفيس من أجل الوطن والمواطنين .
فيما أكد القمص انثيموس إسحاق، كاهن كنيسة الأنبا كاراس، أن هذه الزيارة مهمة من أجل رفع الروح المعنوية عند ضحايا حادث معهد الأورام، مشيرًا إلي أن حالتهم الصحية تتحسن بفضل الخدمة الطبية التي يقدمها الأطباء في معهد ناصر.
وأضاف كاهن كنيسة الأنبا كاراس، أن الشعب المصري شعب واحد ونسيج واحد والجميع يقف بشكل قوي خلف مؤسسات الدولة من أجل بناء مصر الحديثة القوية بسواعد أبنائها .