فريق طبي بجامعة أسيوط ينجح فى استئصال جلطة بشرايين الطرف السفلى لمسن مصاب بكورونا

فريق طبي بجامعة أسيوط ينجح فى استئصال جلطة بشرايين الطرف السفلى لمسن مصاب بكورونا
الأحد, 21 يونيو 2020 13:04
اسيوط محمد عبد الرازق

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط على مواصلة مستشفيات أسيوط الجامعية بكافة تخصصاتها فى القيام بالدور المنوط بها في تقديم خدمة طبية متميزة وهو ما يسير بشكل متوازي مع تحملها أعباء الظروف الاستثنائية التى فرضتها جائحة كورونا وتداعياتها ، لافتاً ان ذلك يتم بفضل أبطال الجيش الأبيض من أطباء وأطقم تمريض والذين لم يألوا جهداً فى توفير كافة سبل الرعاية الصحية لجميع الحالات الحرجة و المعقدة المحولة إليها من مختلف محافظات الصعيد.

 

جاء ذلك فور تلقيه تقرير من الدكتور علاء عطية عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية والذي يفيد بنجاح فريق طبي بقس جراحة الأوعية الدموية بكلية الطب فى إنقاذ حياة مسن فى الستينات من عمره من محافظة أسيوط  ومريض بفيروس كوفيد 19 ، والذي كان يعانى من جلطة فى شرايين الطرف السفلى ، مضيفاً أن هذا النوع من العمليات يمثل تحدياً كبيراً للفريق الطبي الذى اشرف على العملية خاصة مع إصابة المريض بكوفيد 19 والتي تكللت بالنجاح.

 

ومن جانبه فقد كشف الدكتور عثمان محمود المدرس بقسم جراحة الأوعية الدموية والمسئول على الفريق الطبي  الذى أجرى العملية ان تلك العملية تعد من ادق العمليات التى قام فريق قسم جراحة الأوعية الدموية باجراؤها فى الفترة الأخيرة فى ظل إصابة المريض بفيروس كورونا والذى كان يخضع للعلاج بالعناية المركزة فى المستشفى الجامعي، والتى تمت بنجاح كبير

وهو خروج المريض من غرفة العمليات وخضوعه للعزل فى العناية المركزة بالمستشفى الجامعي وذلك حتى تماثله للشفاء من فيروس كورونا المستجد.

 

كما أضاف أن نجاح  تلك العملية  جاء بفضل دعم إدارة الجامعة وعلى رأسها الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة وكذلك إدارة المستشفيات الجامعية بقيادة الدكتور علاء عطيه ، فضلاً عن جهود الفريق المعاون ومن ضمنهم الدكتور خالد عوض مدرس مساعد أوعية دموية، والدكتور احمد نجيب مدرس مساعد أوعية دموية، وكذلك الدكتور احمد طلعت المدرس بقسم  التخدير والعناية المركزة  ، والدكتور  محمد سيد مدرس مساعد التخدير والعناية والدكتورة أمل ابراهيم طبيب مقيم التخدير والعناية، بالإضافة إلى فريق عزل العناية الحرجة ، وكذلك أطقم  التمريض والعمال والفنين بعمليات قسم جراحة الأوعية.

 

ولفت إلى أن العملية تكللت بالنجاح جاء بعد إمداد الفريق وغرفة العمليات بالواقيات اللازمة وتجهيز خطوط سير الحالة من العناية للعمليات وهو ما تم بفضل الدكتور  ايهاب عبد الراضى مدير الفوج الأول بمستشفى الراجحي الجامعي للعزل.