بعد إلغاء حفل الختام.. مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية يعلن الأعمال الفائزة

بعد إلغاء حفل الختام.. مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية يعلن الأعمال الفائزة
الأربعاء, 11 مارس 2020 16:57
الأقصر - منى عبده:

 

شهدت محافظة الأقصر ختام فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، بعقد مؤتمر صحفي بالأقصر، للإعلان عن الجوائز، وذلك بعدما تم إلغاء حفل الختام الذي كان مقررا عقده اليوم، تفعيلا لقرار رئاسة الوزراء إلغاء كافة الفعاليات التي تحمل تجمعًا كبيرًا للجمهور، وأقيم المؤتمر بحضور الفنان مصطفى شعبان وسيد فؤاد رئيس المهرجان وعزة الحسيني مديرة المهرجان، ومحمود حميدة الرئيس الشرفي للمهرجان، والمخرج عمر عبدالعزيز، وتم منح جائزة أفضل فيلم بمسابقة لجنة النقاد الدولية «فيبريسي» لفيلم «والد نافي» للمخرج مامادو ديا من السنغال.

 

جوائز لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة الجوائز تم منحها للعديد من الأعمال بدءا من الفيلم المصري «حبيب» الذي حصل على تنويه خاص لتميزه في الأداء التمثيلي إخراج شادي على وبطولة سيد رجب وسلوى محمد على.
 

وذهبت جائزة أحسن إسهام فني في فيلم روائي قصير «شهادة تقدير وقناع توت عنخ آمون البرونزي» لفيلم «طيف الزمكان» لمخرجه كريم تاجوات من المغرب، لشجاعته في السرد وخصوصية التعبير البصري، واستخدامه الخلاق لشريط الصوت، وحصد فيلم «راستا» للمخرج سمير بن شيخ من ساحل العاج والجزائر على جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم الروائي القصير «قناع توت عنخ آمون الفضي»، لتميزه بالحبكة الدرامية وقدرته على تقديم نظرة إنسانية لوضع سياسي معقد يجبر فيه الأطفال على حمل السلاح.

 

وحصد جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم روائى قصير «قناع توت عنخ آمون الذهبي»، وفيلم «بابلينجا» للمخرج فابيان داوو– بوركينا فاسو، لكونه اعتمد على لغة مينسالية ومزج من الأنواع الفنية بمهارة وبشاعرية أعطت للمكان روحاً.

 

وأعلنت لجنة تحكيم المسابقة الدولية لأفلام الدياسبورا الجوائز لتؤكد حصول المخرج عتيق رحيمى من رواندا وفرنسا على جائزة أحسن إسهام فنى في فيلم «سيدة النيل» «شهادة تقدير وقناع توت عنخ آمون البرونزي».

 

وحصد جائزة لجنة التحكيم الخاصة «قناع توت عنخ آمون الفضى» فيلم «بابيشا» للمخرجة مونيا مدور من الجزائر وفرنسا، بينما حصد جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم «قناع توت عنخ آمون الذهبي» فيلم «قطار الملح والسكر» من موزمبيق وجنوب إفريقيا والبرتغال، لتصويره المؤثر والمثير للمشاعر والمزج بين الحياة والموت في عرض مؤثر للإرادة البشرية التي لا تنكسر في موزمبيق التي مزقتها الحرب.

 

وفي جوائز لجنة تحكيم مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة، حصد جائزة أحسن إسهام فني في فيلم تسجيلي طويل «شهادة

تقدير وقناع توت عنخ آمون البرونزي» لفيلم «أمي، إني أختنق، هذا هو آخر فيلم لي عنك»، للمخرج جيريمايا موزيس من ليسوتو، والذي فاز أيضا بجائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم التسجيلي الطويل «قناع توت عنخ آمون الفضي» أيضا لفيلم «أمى إني أختنق، هذا هو آخر فيلم لي عنك».

 

بينما حصل على جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم تسجيلى طويل «قناع توت عنخ آمون الذهبي» فيلم «الوقت في صالحنا» للمخرجة كاتي لينا نداى من السنغال.


 

وفي جوائز لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة للدورة التاسعة، وحصل فيلم «الخط الأبيض» للمخرجة ديزيريه كاهيكوبو من ناميبيا على تنويه خاص من لجنة التحكيم لحساسيتها في التعامل مع موضوع الفصل العنصري بطريقة صادقة وبسيطة توثق لهذه الفترة في تلك المنطقة، مع أداء مقنع للممثلين.


 

وبسبب تصويرها المأساوي للسعي وراء الجذور في خضم الأحداث السياسية والحرب التي مزقت المجتمع الإيفواري فاز بجائزة أفضل إسهام فني فيلم «ديزرانس» للمخرجة أبولين تراوريه بوركينا فاسو- ساحل العاج.
 

وحصد جائزة لجنة التحكيم فيلم «فترية» للمخرج وليد طايع من تونس، لأسلوبه الجديد، ودرجة سخريته، وبراعة أداء الممثلين لوصف الحياة اليومية وتناقضات هامش المجتمع التونسي المعاصر.

 

وحصد جائزة أفضل فيلم «أطلانطيك» للمخرجة ماتى ديوب من السنغال، للقوة، والصرامة والتفرد في علاج موضوع مهم وموضوعي للقارة الإفريقية.

 

وفاز الفيلم المصرى «صندوق الدنيا» للمخرج عماد البهات وبطولة رانيا يوسف وباسم سمرة بجائزة مؤسسة شباب الفنانين المستقلين «جائزة رضوان الكاشف» وأعلنها فاروق عبدالخالق رئيس المؤسسة، وهى عبارة عن قناع توت عنخ آمون الذهبي.

 

 

 

الاقصر

 

الاقر

 

الاقصر

 

الاقصر

 

الأقصر

 

الاقصر

 

الاقصر