الاثنين المقبل .. جامعة جنوب الوادى تكرم رئيسها بعد 13 عاماً من العطاء

الاثنين المقبل .. جامعة جنوب الوادى تكرم رئيسها بعد 13 عاماً من العطاء
الجمعة, 12 يوليو 2019 20:21
كتب -محمد عبد الصبور

بعد رحلة عطاء دامت ما يقرب من 13 عاماً، تنظم جامعة جنوب الوادى، احتفالية كبرى بقاعة المؤتمرات يوم الاثنين المقبل، لتكريم الدكتور عباس محمد منصور، رئيس الجامعة، لبلوغه السن القانونية.

 

ويأتى التكريم تقديراً لجهوده خلال فترة توليه رئاسة الجامعة، والتى شهدت إنجازات واسعة خاصة فيما يتعلق بإنشاء كليات جديدة وعلى رأسها كليات القطاع الطبى، فضلاً عن جهوده في تحقيق حلم أبناء محافظات سوهاج وأسوان والأقصر في أن تصبح لديهم جامعات مستقلة وقد كان لهم ما ذهبت إليه أحلامهم، وفى المستقبل القريب يتحقق حلم أبناء محافظة البحر الأحمر في اللحاق بهم لتصبح لديهم جامعة مستقلة، وما كان لهذه الإنجازات ولا غيرها أن تتحقق لولا الجهود المخلصة من جانب الدكتور عباس منصور الذي يعمل دائماً في صمت تاركاً الانجازات وحدها تتحدث عن مسيرته منذ توليه رئاسة الجامعة وحتى ترك المنصب في الحادى والثلاثين من شهر يوليو الجارى. 


يشارك في حفل تكريم رئيس جامعة جنوب الودى، عدد من المحافظين ورؤساء الجامعات وأعضاء مجلس النواب بمحافظة قنا والمحافظات المجاورة، ووكلاء الوزارات بمحافظة قنا والقيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية ورجال الدين الإسلامى والمسيحى وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وأعضاء الجهاز الإدارى بالجامعة والطلاب وحشد كبير من مختلف فئات المجتمع القنائى ومحافظات الصعيد.


ويقام الحفل تكريماً وعرفاناً لمسيرة الدكتور عباس منصور، الناجحة طوال فترة رئاسة الجامعة، والتى حصلها خلالها جامعة جنوب الوادى، على مكانة علمية متميزة وريادة علمية أشاد بها الجميع عالمياً ومحلياً، كما نجح خلالها في تحقيق خدمة طبية متميزة من خلال المستشفيات الجامعية التى أولاها اهتماماً خاصاً لخدمة المواطنين وتخفيف الأعباء عن المرضى من معاناة السفر لبلدان أخرى لتلقى العلاج، فسعى جاهداً لاستقطاب الوفود الطبية من الدول الأجنبية في شتى التخصصات لتبادل الخبرات وتقديم أفضل الخدمات العلاجية لأهالينا من أبناء محافظات إقليم جنوب الصعيد.


ولا ينكر أحد جهود الدكتور عباس منصور، في تقديم الخدمات المتنوعة للقرى المحرومة فى محافظات جنوب الصعيد من خلال القوافل بكافة أنواعها طبية بشرية، بيطرية، زراعية، رياضية، إضافة لقوافل التوعية القانونية والصحية والثقافية والعلمية وغير ذلك، وأرسلت الجامعة فى عهده أول قافلة طبية إلى قرية أبوحزام وحمرا دوم بنجع حمادى وسط إشادة من أهالى القرية الذين أعربوا عن تقديرهم لرئيس الجامعة لاهتمام بتحقيق التنمية داخل القرية، فضلاً عن قوافل الجامعة التى تنظمها كل عام إلى منطقة حلايب وشلاتين وأبورمادا إلى غير ذلك من القوافل التى تنظمها الجامعة لمحافظات قنا وأسوان والأقصر والبحر الأحمر.


وأقيمت فى عهد الدكتور عباس منصور، ثلاثة عشر كلية، أخرها كلية الحاسبات والمعلومات بقنا والتى تدخل الخدمة بداية من العام الاكاديمى 2019 – 2020 كما استقلت من الجامعة ثلاث جامعات هى سوهاج وأسوان والأقصر وقريباً البحر الأحمر، هذا بالإضافة إلى المنشآت والصروح العلمية والخدمات الإدارية والأنشطة الطلابية المتميزة التى نجح من خلالها الطلاب في حصد مراكز متقدمة بعد مشاركتهم في مسابقات قمية.


الدكتور عباس منصور، رئيس جامعة جنوب الوادى، أكد أن الفترة التى قضاها رئيساً للجامعة، حرص خلالها على تلبية طموحات أبناء إقليم جنوب الصعيد، في محيط جامعة جنوب الوادى التى كانت تضم محافظات قنا والأقصر وأسوان وسوهاج والبحر الأحمر، حتى تم إنشاء كليات جديدة في شتى القطاعات وأهمها كليات القطاع الطبى التى نشأت معها المستشفيات الجامعية لتقدم خدماتها الطبية للمواطنين لتخفف عليهم أعباء الانتقال لمحافظات أخرى، كما أن الجامعة بدأت في إنشاء أكبر مستشفى للطوارئ إضافة إلى مستشفى متخصص للمرأة ومستشفى للطفل ومن المقرر أن يتم افتتاحها خلال المرحلة المقبلة، وما كان ذلك ليتحقق لولا دعم القيادة السياسية وحرصها على تلبية رغبات أبناء إقليم جنوب الصعيد والتى كان من أبرزها استقلال جامعات سوهاج وأسوان والأقصر وقريباً البحر الأحمر، معرباً عن خالص تقديره لكافة القيادات الجامعية وأعضاء هيئة التدريس ممن كانوا سنداً للعملية التعليمية، لتخريج جيل قادر على حمل لواء المستقبل.


ومن جانبه أكد الدكتور محمود خضارى معله، نائب رئيس جامعة جنوب الوادى لشئون الدراسات العليا والبحوث، أن الجامعة شهدت في عهد الدكتور عباس منصور، طفرة كبيرة في مجال الإهتمام بالبحث العلمى، حيث تم إنشاء العديد من الجوائز لتشجيع شباب الباحثين، إلى جانب إقامة المؤتمرات المختلفة في شتى المجالات بما يحقق الاستفادة العلمية للباحثين وللاستفادة من الأبحاث العلمية وتوصياتها في خدمة المجتمع المحيط، مشيراً إلى ما تحقق في مجال إتاحة فرص مشاركة الباحثين في البعثات العلمية بوفرة من خلال بروتوكولات التعاون التى تم توقيعها في مجال البحث العلمى في عهد الدكتور عباس منصور.


وقال الدكتور محمد أبوالفضل بدران، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أن فترة رئاسة الدكتور عباس منصور للجامعة، كانت حافلة بالأنشطة الطلابية المتميزة التى تساهم في تنمية الوعى الثقافى والفكرى للطلاب حتى لا ينساقوا خلف الأفكار الهدامة، فكانت الجامعة تحرص باستمرار على إقامة الملتقى الفنى وندوات الإعجاز العلمى في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة ومهرجان كرة السرعة والدورة العربية لخماسيات كرة القدم ومهرجان الأنشطة الطلابية إلى غير ذلك من الندوات الثقافية على مدار العام، إضافة إلى الخدمات التى يتم تقديمها للطلاب لافتاً إلى أن العام الدراسى الحالى بلغت تكاليف علاج الطلاب حوالى 2 مليون ونصف مليون جنيه، كما تم تسكين الحالات المرضية بالمدن الجامعية مع إعفاء الطلاب المرضي بأمراض مزمنة من رسوم المدينة وكذلك ذوى الاحتياجات الخاصة ومساعدة الطلاب فى الحصول على الأجهزة التعويضية على نفقة الجامعة، إلى جانب صرف مبلغ 2 مليون و400 ألف جنيه لمشروع التكافل الطلابى بالجامعة، وإعفاء طلاب حلايب وشلاتين من الرسوم الدراسية ورسوم الإقامة بالمدن الجامعية في كل عام.


وأكد الدكتور يوسف غرباوى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أن ما تحقق للمجتمع المحيط بالجامعة نتيجة الجهود المتواصلة من جانب الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة، لم يكن ليتحقق لولا أن هناك نية خالصة لوجه الله لتقديم الخدمة لأهالينا، مؤكداً أن جامعة جنوب الوادى بناء على توجيهات الدكتور عباس منصور نجحت في تنفيذ مئات القوافل الطبية البشرية والبيطرية وغيرها من قوافل التوعية الزراعية والثقافية والرياضية والفنية والعلمية والقانونية والتى قدمت خدماتها لأبناء محافظات قنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر والتى تم خلالها تقديم الخدمات الطبية بالمجان لآلاف المواطنين، إضافة إلى تقديم التحصينات المجانية للثروة الحيوانية، فضلا عن القوافل التى تم تنفيذها في مثلث حلايب وشلاتين أبورماد، كما أن الجامعة كان أول جهة تصل إلى قرية حمرا دوم وأبوحزام لتنفذ بها قافلة طبية وسط ترحيب وإشادة من المواطنين هناك، فضلا عن دور الجامعة في التوعية بمخاطر الخصومات الثأرية وذلك من خلال تنفيذ القوافل التوعوية في المناطق ذات الطابع الثأرى، ومؤخراً قامت الجامعة بتنفيذ أسبوع التنمية الشاملة في قرية حاجر خزام بقوص لتصبح في مقدمة الجامعات التى استجابت لتكليفات القيادة السياسية للجامعات لتكون حاضنة مجتمعية لمحيطها.


وقال مبارك أحمد محمود مدير إدارة العلاقات العامة بجامعة جنوب الوادى، أن ما تحقق من خدمات للعاملين بالجهاز الإدارى للجامعة خلال فترة تولى الدكتور عباس منصور رئاسة الجامعة، لم يتحقق من قبل، مؤكداً أن د.عباس منصور كان دائماً يحرص على الاستماع لمطالب العاملين بالجامعة ولا يتوانى عن تحقيق ما يراه في صالح الجميع، ومن بين تلك الانجازات تثبيت المؤقتين بالجامعة مما كان له أكبر الأثر في تحقيق الاستقرار الوظيفى للعاملين، وشهدت الجامعة إنشاء المخبز الآلى ومكتب بريد وصوبات زراعية يتم بيع منتجاتها للعاملين بأسعار مخفضة، إضافة إلى خدمات صندوق العلاج للعاملين وأسرهم، والتعاقد مع البنوك لمنح القروض بفائدة ميسرة لكافة العاملين، ومشاركة العاملين فى أفراحهم ومشاطرتهم فى أحزانهم، ولم يدخر جهداُ في منح العاملين حقوقهم من خلال ترقيتهم والعمل على تسكينهم فى وظائفهم وتسيير اتوبيسات للعاملين من وإلى الجامعة وتسكين أبناء العاملين بالمدن الجامعية بدون شروط وتحمل نصف مصروفات كارنيه الموظفين فى الالتحاق بالتعليم المفتوح مما ساهم فى حصول مئات العاملين على مؤهلات عليا وتسوية حالاتهم الوظيفية للأعلى إلى غير ذلك من الخدمات والمزايا التى حصل عليها العاملين في ظل حرص رئيس الجامعة على التخفيف عن العاملين وتحقيق الاستقرار لهم ولأسرهم.