جامعة المنصورة تبحث ترتيبات انطلاق المرحلة الثالثة من مبادرة القضاء على فيروس سي

جامعة المنصورة تبحث ترتيبات انطلاق المرحلة الثالثة من مبادرة القضاء على فيروس سي
الاثنين, 11 فبراير 2019 19:53
كتب ــ محمد طاهر

عقد اليوم الاثنين ، الأستاذ الدكتور محمود محمد المليجي نائب رئيس جامعة المنصورة  لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة اجتماعا مع الدكتور سعد عبد اللطيف مكى وكيل وزارة الصحة بالدقهلية و قيادات وزارة الصحة لبحث الاستعدادات  النهائية وآليات التنسيق والتعاون ودعم وزارة الصحة فى  تنفيذ المرحلة الثالثة من مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيرس ( سي ) والكشف عن الأمراض الغير سارية تحت شعار"  100 مليون صحة ".

 

وتم مناقشة آليات الدعم والتنسيق  مع كافة القطاعات المعنية بالجامعة استعداداً لتنفيذ  المرحلة الثالثة من الحملة القومية للقضاء على فيروس سي والتى ستبدأ بالمحافظة خلال الفترة من 1 مارس الى 30 ابريل2018 مستهدفة ما يقرب من 4.3 مليون مواطن بالمحافظة.

 

حضر الاجتماع من جامعة المنصورة عدد من عمداء وكلاء قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة  بالكليات والقيادات الادارية والتنفيذية  

حضر الاجتماع من قيادات وزارة الصحة  من: الدكتورة هبة الشريف ، أحمد المكاوى.  

 

وتم استعراض  خطة وزارة الصحة داخل المحافظة والجامعة لتنفيذ  الحملة القومية للقضاء على فيرس سي وذلك للعدد المستهدف فحصه يوميا بالمحافظة وهو فحص فيروس سي للفئات العمرية الأكبر من 18 عاما من الجنسين من لم يسبق لهم العلاج وكذلك الأمراض غير السارية

و أشار الأستاذ الدكتور محمود محمد المليجي الى أن الجامعة ستقدم كافة أشكال الدعم والتنسيق مع مسئولى وزارة الصحة بالمحافظة لتنفيذ الحملة القومية لوزارة الصحة للقضاء على فيرس سى بالتعاون مع كافة القطاعات واتحاد الطلاب بالجامعة والادارة العامة لرعاية الطلاب.

 

كما شدد على  بدأ العمل فى التجهيزات اللوجيستية داخل الجامعة لبدء الحملة وكذلك تحديد عدد محطات العمل وأوضح  ان الحملة فرصة عظيمة جدا لفحص أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب  ويجب الاستفادة منها وكذلك اهمية الوقاية بعد الحملة لمنع انتقال العدوى وانتشارها مرة أخرى.

 

وأوضح الدكتور سعد مكى  وكيل وزارة الصحة بالدقهلية ان الحملة تستهدف المسح الشامل لفيرس سى والأمراض الغير سارية ل 3و4 مليون شخص داخل المحافظة بمعدل حوالى 60 ألف مواطن يوميا وأنه قد تم تجهيز 60 فريق عمل  منتشرة داخل الكليات والمستشفيات والمراكز الطبية  لإجراء هذه الفحوصات.