أمين عام إحدى الولايات الجزائرية يقع ضحية فيروس كورونا

أمين عام إحدى الولايات الجزائرية يقع ضحية فيروس كورونا
الثلاثاء, 14 يوليو 2020 11:00
وكالات :

 قضى أبو بكر بوريش، أمين عام إحدى الولايات الجزائرية، اليوم الثلاثاء، نحبه متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، حسبما أفادت وكالة أنباء سبوتنيك.

 

 قال موقع "النهار" الجزائري، إن الأمين العام لولاية جليزان أبو بكر بوريش، توفى عقب إصابته بفيروس كورونا.

 

وكان أبو بكر بوريش مصابًا بمرض مزمن، حتى أظهرت التحاليل إصابته بكوفيد 19.

 

وتوفى الأمين العام للولاية وهو في طريقه إلى مستشفى عسكري في وهران بعد معاناة مع ضيق التنفس.

 

وسجلت الجزائر، أمس الإثنين، رقمًا قياسيًا في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا، بعدما رصدت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات 494 حالة جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة بزيادة 11 إصابة عن اليوم

السابق.

 

وارتفع مجموع الإصابات إلى 19 ألفًا و689 موزعة عبر كل مدن البلاد، بحسب ما ذكره جمال فورار، المتحدث الرسمي باسم اللجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا.

 

وأعلن فورار، تسجيل 7 وفيات جديدة بتراجع حالة واحدة عن حصيلة اليوم السابق، ليصبح إجمالي الوفيات 1018.

 

كما أشار إلى تسجيل 276 حالة تعافي، ليبلغ مجموع الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء 14019، بينما يتواجد 61 مريضًا في العناية المركزة.