جامعة جنوب الوادى تشارك فى الحوار المجتمعي لمناهضة الثأر بمركز أبوتشت

جامعة جنوب الوادى تشارك فى الحوار المجتمعي لمناهضة الثأر بمركز أبوتشت
الاثنين, 18 فبراير 2019 16:50
قنا - أمير الصراف

 

نظمت الهيئة العامة لقصور الثقافة، حوار مجتمعي حول الاثار السلبية للممارسات الثأرية سواء الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياسية مع شباب وفتيات من طلاب المدارس بمركز أبوتشت بحضور الدكتور يوسف الغرباوي نائب رئيس جامعة جنوب الوادى لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتورة منى شحات الاستاذ بكلية الآداب بقنا ومختار النجار مدير عام ادارة ابوتشت التعليمية والنائب رفعت عبدالحفيظ نقيب المعلمين بمركز ابوتشت وبدأت فعاليات الحوار بمقدمة تمهيدية لمقدم اللقاء أحمد سعد جريو عضو المجلس الاعلى للثقافة عن الاثار السلبية لظاهرة الثأر بمحافظة قنا تلاها مداخلات لعدد من الشباب  حول ما يعانى منه المجتمع بمركز ابوتشت من ظاهرة الثأر وأتفق الحضور على عدد من النقاط منها أن مسئولية الثأر يتحملها الجميع فى الصعيد وأهمها دور المرأة فى إخماد نار الفتنه فى حالات الثأر وأيضا الحالة الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع لها دور كبير فى انتشار ظاهرة الثأر مؤكدين على معالجة المشكلة من البداية بالحوار الهادف والتثقيف والتعليم وضرورة تفعيل القوانين الرادعة لمرتكبي جرائم الثأر وسرعة البت فيها

في اطار برنامج المناهضة الثقافية والفنية للممارسات الثأرية الذى تنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة ( فرع ثقافة قنا ) بالتعاون مع جامعة جنوب الوادى برئاسة الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة

وفى البداية تحدث الدكتور يوسف الغرباوي نائب رئيس الجامعة عن جهود الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة والجامعة فى بناء الانسان وأهمية الارتقاء بالفكر والتعليم للقضاء على مثل هذه الممارسات وعلى الافراد البدء بأنفسهم فى محاولات الاصلاح والتغيير من تلك الممارسات وأن تغلب مصلحة الوطن على المصالح الفردية وأشاد بدور الدولة والشرطة فى احتواء المشكلات الثأرية وأن هذا يتطلب تعاون وتكاتف من أفراد المجتمع ذاتهم لنجاح تلك الجهود.

وأبدى الدكتور يوسف الغرباوي استعداد جامعة جنوب الوادى برئاسة الدكتور عباس منصور بنزول قوافل للتوعية سواء دينية او ثقافية او اجتماعية الى المحافظات التى تقع فى نطاق الجامعة خاصة وان جامعة جنوب الوادى كان لها السبق فى قوافل التنوير والسعى والمشاركة  فى أنهاء كافة الخصومات الثأرية.

 

وتحدثت الدكتورة منى شحات عن قيم التسامح والعفو والصفح وماتحث عليه الاديان من الحفاظ على الدماء والأنفس وأكدت على أن التنمية هى أولى بوابات القضاء على تلك الممارسات وأن اختيار الفئة المستهدفة من الشباب من باب الوقاية من تلك الممارسات والحد منها فى المجتمع.

 

وفى نهاية اللقاء أجاب نائب رئيس الجامعة على أستفسارات وتساؤلات الحضور وشهد اللقاء عدد كبير من الشباب ومن أهالى مركز أبو تشت