بعد حديث السيسي.. خبراء يوضحون أهمية تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي

بعد حديث السيسي.. خبراء يوضحون أهمية تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي
الاثنين, 13 يوليو 2020 14:27
كتبت- ميادة الشامي

أكد عدد من الخبراء أن تحويل السيارات الجديدة للعمل بالغاز الطبيعي بدلاً من البنزين خطوة إيجابية، حيث إنها لها فوائد اقتصادية للدولة والمواطن فضًلا عن أنها صديقة للبيئة ولا تسبب انبعاثات تلوث الهواء مثل البنزين، مشيرين إلى أن ذلك يأتي في إطار اهتمام الدولة بصناعة السيارات.


وأشار الخبراء إلى أن تحويل السيارات للعمل بالغاز يوفر عملة صعبة للدولة مما لا يقل عن 2.5 مليار دولار، وأيضًا يوفر دخلا للمواطنين في ظل الأسعار المتفاوتة للبنزين التي تشهد ارتفاعًا وانخفاضًا، مؤكدين أن معظم دول العالم تتجه لاستخدام مواد الطاقة النظيفة للحد من التلوث.     

 

جدير  بالذكر، أن الرئيس السيسي قد أكد خلال افتتاحه مشروع الأسمرات 3 بالأمس، بأن الدولة لن تسمح بترخيص سيارات البنزين الجديدة إلا إذا كانت تعمل بالغاز الطبيعي.


وفي هذا الصدد، قال الدكتور رمضان أبو العلا، أستاذ هندسة البترول ونائب رئيس جامعة فاروس بالاسكندرية، إن تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي له جدوى اقتصادية كبيرة للمواطن وللدولة ، حيث أن الانبعاثات التي تخرج من الغاز الطبيعي لا تلوث البيئة، وأقل من الانبعاثات التي تخرج من البنزين وبالتالي تحافظ على البيئة.
وأضاف أبو العلا، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن استخدام الغاز الطبيعي في السيارات له عائد اقتصادي كبير للمواطن حيث إنه يوفر له دخل مشيرًا إلى أنه اذا استهلك حوالي 5لتر بنزين 92  سيكون التكلفة حوالي 33.75 جنيها، ولكن إذا حول إلى غاز فإن سعر المتر المكعب منه حوالي 2.75 جنيها وبالتالي فإن التكلفة حوالي 13.75 جنيها، وبالتالي وفر 20 جنيها يوميًا ومن ثم 600 جنيها شهريًا، و7200 جنيها على مدار السنة.
وأكد أستاذ هندسة البترول، أن بالنسبة للدولة سيكون لها عائد اقتصادي من تحويل السيارات للعمل بالغاز نظرًا لاننا نستورد حوالي 25 مليار لتر بنزين وسولار منهم 15.5 مليار لتر سولار سنوياً، و9.5 مليار لتر بنزين وتكلفتهم حوالي 6.3 مليار دولار ، وبالتالي في حالة تحويل السيارات إلى غاز فإننا سنوفر حوالي ما لايقل عن 2.5 مليار دولار سنويًا مما يوفر عملة صعبة للدولة.


ورأى الدكتور وليد جاب الله، خبير التشريعات الاقتصادية، إن تحويل السيارات الجديدة للعمل بالغاز الطبيعي بديلا عن البنزين والسولار خطوة إيجابية، حيث إنه له فوائد اقتصادية تتمثل في توفير فاتورة استيراد

مصر للمنتجات البترولية وبالتالي يوفرعملة صعبة للدولة.
وأوضح جاب الله،في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن  مصر لديها وفرة من الغاز الطبيعي وبالتالي يمكن استغلاله في السيارات الجديدة بديلا عن البنزين، حيث إنه سيُخفف من حدة تلوث الهواء وبالتالي سيكون له مردود إيجابي على صحة المواطن.


 وذكر خبير التشريعات الاقتصادية، أن سعر الغاز أقل من سعر البنزين وبالتالي سيوفر أموال على المواطنين مشيرًا إلى أن الغاز الطبيعي صديق للبيئة مؤكدًا أن هذه الخطوة تأتي في إطار اهتمام الدولة بصناعة السيارات، على حد قوله.


وأشار الدكتور مصطفى بدرة، أستاذ التمويل والاستثمار، إن تحويل السيارات الجديدة للعمل بالغاز الطبيعي بدلا من البنزين له أهمية كبيرة حيث إنه سيوفر للمواطن جزء كبير من الدخل في ظل الاسعار المتفاوتة للبنزين، مشيرًا إلى أن أسعار مواد البترول دائمة التغير ويمكن أن ترتفع خلال السنوات المقبلة وبالتالي يستفيد المواطن من تحويلها إلى غاز.


 وتابع بدرة، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن الغاز الطبيعي من مميزاته الحفاظ على البيئة وليس له انبعاثات تسبب أضرار صحية للمواطنين مثل الوقود، وبالتالي فإنه كلما نقلل من استخدام المواد البترولية كلما حافظنا على صحة المواطن، مشيرًا إلى أن الدولة ستوفر أموال جراء استخدام الغاز الطبيعي كبديل عن البنزين.


 واختتم أستاذ التمويل والاستثمار، أن الغاز الطبيعي أنقى من البنزين وسعره أقل منه، مؤكدًا أن الغاز يُستخدم لمدة أطول من البنزين، مشيرًا إلى أن معظم دول العالم تتجه لاستخدام مواد الطاقة النظيفة والسيارات الكهربائية للحد من التلوث.