وزيرا النقل والبترول يبحثان رفع كفاءة خط سكة حديد قنا/ سفاجا

وزيرا النقل والبترول يبحثان رفع كفاءة خط سكة حديد قنا/ سفاجا
الثلاثاء, 20 أغسطس 2019 10:49
كتب - محمود شاكر

 عقد وزير النقل، الفريق مهندس كامل الوزير، اجتماعًا موسعًا مع المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية لبحث مشروع إعادة تأهيل ورفع كفاءة خط سكة حديد قنا/ سفاجا/ أبو طرطور، وذلك بحضور قيادات وزارتي النقل والبترول.

 ناقش الجانبان سبل تنفيذ المشروع والمقترحات الخاصة بتنفيذه مثل تمويل وتنفيذ المشروع من القطاع الخاص، على أن يكون التنفيذ تحت إشراف هيئة السكك الحديدية، خصوصًا بعد إقرار تعديل قانون السكة الحديد بما يسمح بمشاركة القطاع الخاص فى تطوير وإنشاء وتشغيل خطوط السكك الحديدية التي أتاحت للهيئة القدرة على إدخال القطاع الخاص لمساعدتها في مثل هذه المشروعات.

 صرح وزير النقل بأن إعادة إحياء وتطوير هذا الخط سيخدم مشروع المثلث الذهبى ومشروع المليون ونصف المليون فدان، والمساهمة في نقل خام الفوسفات، مؤكدًا ضرورة أن يشتمل المشروع على مد الخط من سفاجا إلى الغردقة بطول 60كم تقريبًا، وذلك لتشغيل قطارات للركاب وخدمة السياحة بين الأقصر والغردقة مع تعديل المنحنيات بالخط.


 من جانبه أشاد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، بالتعاون المثمر بين وزارتى البترول والثروة المعدنية والنقل، وأكد على أن مشروع إعادة تأهيل ورفع كفاءة خط سكة حديد أبو طرطور/ قنا/ سفاجا/ الغردقة هو مشروع استراتيجى ويخدم صناعة التعدين ونقل الركاب، ويسهم مساهمة إيجابية فى تنمية الوادى الجديد والمحافظات التى يمر بها خط السكة الحديد، إضافة إلى مساهمته الإيجابية لمصنع إنتاج حامض الفوسفوريك بأبو طرطور والمشروعات التكميلية الأخرى بالمنطقة.

 تم الاتفاق على عمل لجنة مشتركة لسرعة تنفيذ المشروع وتوفير وسائل الأمان والسلامة كافة على السكة.

 جدير بالذكر أن الخط كان يعمل من قبل وتم إيقافه نتيجة انخفاض معدلات التشغيل، حيث كان عدد الرحلات رحلة واحدة أسبوعيًا على طول الخط، وأنه في يوليو 2017 قامت وزارة البترول  بعمل مسح جغرافي على طول مسار الخط من منطقة أبو طرطور وصولًا إلى ميناء أبو طرطور التخصصي في سفاجا، وتم عمل تقرير متكامل لهذه الأعمال وهو ما تضمنته كراسة الشروط لأعمال التنفيذ.


 وبناءً على الأعمال المساحية في عام 2018 قام التحالف النمساوي/ الألماني بالتعاون مع جامعة القاهرة بعمل الدراسة الفنية والاقتصادية لتحديد الجدوى الاقتصادية لعملية إعادة تأهيل الخط والمهمات والمعدات المطلوبة لذلك، وهو ما تضمنته كراسة الشروط لأعمال التنفيذ.
 وتقدمت عدد 4 شركات تحالفات عالمية من البرتغال والصين وإيطاليا ومصر في يوليو 2019.


 وستكون الطاقة التشغيلية لنقل البضائع تبدأ بنقل 2.6 مليون طن سنويًا ويتم زيادتها إلى 6 ملايين طن سنويًا، كما سيتم إنشاء محطة تداول بضائع بين محافظة قناة وعلامة كم 510 امتداد السكة الحديد، بحيث يتم رفع وإنزال الحاويات من وإلى القطارات في هذه المحطة، وتغيير وسيلة النقل ما بين القطارات وعربات النقل الثقيل، والهدف من ذلك هو تحقيق إمكانية كبيرة لنقل البضائع.