برلمانيون يوضحون أهمية تنفيذ مستشفى عائم للطفل والأم

برلمانيون يوضحون أهمية تنفيذ مستشفى عائم للطفل والأم
الاثنين, 18 فبراير 2019 21:10
كتبت_جهاد جميل:

وقعت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي،   بروتوكول تعاون مع "روتاري مصر"، حيث يهدف البروتوكول لتنفيذ أول مستشفى عائم للطفل والأم بالتزامن مع ما تنفذه الوزارة من أنشطة توعوية وبرامج الدعم الاقتصادي والاجتماعي بمحافظات صعيد مصر.


وفي هذا الصدد أكد عدد من الخبراء على أهمية هذا البروتوكول  في توفير الخدمات الصحية للمحافظات المستهدفة والأماكن التى ينعدم أو يقل بها المستشفيات، مشيرين إلى  وجود حوار مجتمعي مع أهل الصعيد لكى يتعرفوا على هذه المستشفي وذلك لأنها تتميز عن غيرها.


أكدت النائبة هبة هجرس، عضو لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، على أهمية بروتوكول التعاون بين الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي مع "روتاري مصر"، بشأن تنفيذ أول مستشفي عائم لطفل والأم في صعيد مصر، مشيرة إلى أن الخدمات التى تُتاح من خلال تنفيذ هذا المشروع.


وأوضحت "هجرس"، في تصريح خاص لـ"بوابة الوفد"، أن المشروع  يستهدف عدد من المحافظات بداية من الجيزة وحتي الاتجاه جنوبًا لأسوان، لافتة إلى أنه عبارة عن مستشفي مجهزة متنقلة بها عيادات وجميع التخصصات وذلك لخدمة الأطفال والسيدات.


وأضافت عضو لجنة التضامن الأجتماعي بمجلس النواب، أن الأولية لتبنى هذا المشروع هى وزارة الصحة وذلك لاهتمامها بهذه الشئون، مضيفة إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي تنفذ الكثير من المشروعات التى تخدم الفئات المهمشة.


ومن جانبها، أشادت النائبة سماح سعد، عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، ببروتوكول التعاون بين الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي مع "روتاري مصر"، بشأن تنفيذ أول مستشفي عائم لطفل والأم في صعيد مصر، قائلة " الصعيد في حاجة إلى مثل هذه المشروعات".


وأوضحت "سعد"، أن المشروع عبارة عن قافلة طبية كبيرة متنقلة ، وهي مجهزة كالمستشفي تمامًا وبها عيادات وجميع التخصصات وذلك لخدمة الأطفال والسيدات، مشيرة إلى أن الصعيد يحتاج إلى كثير من المشروعات القومية.


وأشارت عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، إلى أهمية وجود حوار مجتمعي مع أهل الصعيد لكى يتعرفوا على هذه المستشفي وذلك لأنها تتميز عن غيرها، منوهة على أن هناك قلة عددها علاوة على قلة عدد المستشفيات المتواجدة في الصعيد.


وأكدت، على أن نجاح المشروع يعتمد على توفير المزيد من الكوادر الطبية لتلبية هذه المشروعات والتوسع بها، قائلة:"الأمر يحتاج لدراسة شاملة".