وزير التعليم العالي يوجه بالتقييم المستمر للمعينين في المعاهد البحثية

وزير التعليم العالي يوجه بالتقييم المستمر للمعينين في المعاهد البحثية
الأحد, 17 فبراير 2019 16:14
كتبت- نرمين عِشرة:

أكد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أن معهد البحوث البترولية يعد من أهم قلاع البحوث العلمية وتطبيقاتها في مصر من خلال الدور الذي يؤديه لتحقيق أقصى درجات التواصل بين قطاع التعليم والبحوث والتكنولوجيا وقطاع البترول والصناعات المرتبطة به.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة معهد بحوث البترول اليوم الأحد برئاسة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، وذلك بمقر المعهد.

وشدد عبدالغفار على أهمية وجود معايير لتقييم المرشح تعيينهم في المعاهد البحثية على أن تكون عملية التقييم مستمرة بشكل دوري.

وأكد الملا على أهمية البحث العلمي وتطوير  الصناعات البترولية، والتي تعد منتجًا عالميًّا، مشيرًا إلى ضرورة الاستفادة الاقتصادية المثلى من كافة الإمكانات والثروات الطبيعية في مصر، بتعزيز دور البحث العلمي ووضع معايير لاختيار أفضل الكوادر من خلال نظم الحوكمة التي تتواكب مع التطورات والمنافسة العالمية.

واستعرض الدكتور ياسر مصطفى مدير المعهد الأنشطة العلمية والبحثية، وتشمل توقيع ثلاث اتفاقيات تعاون مع (مركز بحوث وتطوير الفلزات، شركة خبراء الزيت الغاز، المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية)، وحصول المعهد على ثلاث براءات اختراع منها تحضير قطع صديقة للبيئة من مواد محلية، مشيرًا إلى مشاركة المعهد في العديد من المؤتمرات على المستوى المحلي والدولي، بالإضافة إلى المشاركة في العديد من ورش العمل الخارجية، فضلاً عن إيفاد سبعة من طلاب المعهد في مهمات علمية بدول كوريا وفرنسا وإيطاليا وفنلندا والصين.

وفي إطار العمل على التوسع في المشروعات ذات المردود الاقتصادي أحيط المجلس علمًا بتعيين عدد 11 باحثًا بأقسام المعهد المختلفة.

وأشار الدكتور ياسر مصطفى عن عقد المؤتـمــر الدولى الثانى والعشرون تحت شعار " مصر– أفريقيا معًا للتنمية"، في الفترة من 26-28 من فبراير الجاري، والذى يتوافق مع خطة وزارة البحث العلمى في مزيد من التعاون المصري مع الدولة الأفريقية لإحداث التنمية الشاملة.