شكرى الجندى : ملف ليبيا أثبت قوة مصر أمام العالم

شكرى الجندى : ملف ليبيا أثبت قوة مصر أمام العالم
الثلاثاء, 25 أغسطس 2020 14:44
كتب – حمادة بكر:

أكد اللواء شكرى الجندى، وكيل اللجنه الدينية بمجلس النواب، ونائب الدائرة الثانيه بمركز شرطة كفرالشيخ  أن قرار وقف إطلاق النار في ليبيا يساهم  في تحقيق وحدة وتماسك الشعبي الليبي.


وأضاف "الجندى" أن دول كثيرة أشادت بالموقف المصري في ليبيا في إطار ترحيب دولي واسع بمبادرة القاهرة من قبل وجهودها في الملف الليبي حتى الوصول لتوقيع إتفاقية وقف إطلاق النار بين الجيش الوطني الليبي وحكومة السراج.


واوضح "الجندى" إننى كمصري ينتابني شعورًا مختلفًا عما بادرت به حكومات العالم ومنظماته الدولية، ليس فخراً واعتزازاً بنجاح مصر في فرض كلمتها وإلتزام الميليشيات الممولة بالخط الأحمر الذى رسمته مصر فحسب، ولكن لأنني شعرت بما يشعر به جميع المصريين وهو قوة الدولة المصرية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي.


وأشار وكيل اللجنه الدينيه بمجلس النواب أن مصر قد تعودت على مر العصور على إتباع سياسة شريفة وحكيمة تجاه محيطها الإقليمي ، ولم تنتهك أبدًا سيادة أي دولة أو تدخلت في شئون الغير، وظلت تتمسك بالحلول الدبلوماسية والسياسية في معالجة الملفات المختلفة وعلى رأسهم الملف الليبي وحينما وجد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن قوى الشر قد اساءت فهم صبره وهدوءه وإتزان السياسة المصرية الخارجية ، كان لابد من موقفاً حازماً

لمواجهة أطماع محور الشر في المنطقة.


وأوضح "الجندى" لقد شعر المصريون أخيرًا بمعنى أن تمتلك جيشاً هو الأقوى والأكبر في المنطقة ، واستطاع إخراس  المأجورين الذين إنتقدوا مراراً وتكراراً إبرام صفقات السلاح وإفتتاح القواعد العسكرية ورفع الكفاءة القتالية وتنظيم المناورات العسكرية للقوات المسلحة ، فلقد فهم الجميع الأن بلا إستثناء أن الحق يجب أن تدعمه القوة.


واردف نائب الدائرة الثانيه بمركز شرطة كفرالشيخ مصر ستنجح في أي ملف خارجي بعد الأن، وستنجح في فرض رؤيتها والحفاظ على مصلحتها وتأمين حدودها ، فلقد باتت الدولة المصرية في عهد الرئيس السيسي دولة جديدة، تبني وتعمر وتعزز من قيمة العمل، وتوكل مهمة أمنها إلى جيشاً وطنياً عزيزاً ، وشرطة باسلة متفانية.
وتابع "الجندى" المصريون جميعا يقفون خلف القياده السياسيه وندعم الرئيس فى كل خطوه.