رئيس البرلمان يجدد انتقاده للحكومة بشأن الأجندة التشريعية

رئيس البرلمان يجدد انتقاده للحكومة بشأن الأجندة التشريعية
الخميس, 11 يوليو 2019 14:40
:كتب- محمود فايد

شهدت الجلسة العامة  للبرلمان، برئاسة د. علي عبد العال، انتقادات جديدة من جانب عبد العال، تجاه الحكومة، بسبب سياساتها في الأجندة التشريعية علي مدار دور الانعقاد، وأنها تقوم بإرسالها بكثافة بنهاية الدور رغم أنه دستوريًا دور الانعقاد في 30 يونيو من كل عام .

جاء ذلك الحديث، ردًا علي النائب كمال أحمد، عضو مجلس النواب، والذي أكد علي أن سياسية الحكومة بشأن الأجندة التشريعية غير مريحة ولابد يكون هناك تنسيق كبير وواسع، خاصة أنه لا يجوز أن يتم الموافقة علي تشريعات بشكل سريع ووصل الأمر لمناقشة قانون التأمينات والمعاشات، الذي يقارب من 200 مادة في3 ساعات، وهذا ما يخل بالشكل الديمقراطي لمصر .

وأكد عبد العال، علي أنه تحدث بجلسة الأربعاء بشأن هذه الأزمة وأن  المجلس الذي أنهي ما يقرب من 600 قانون لا يتأخر يوميا في أداء دوره، مستشهدًا بما حدث بشأن قانون الجمعيات الأهلية الذي وجه بشأنه رئيس الجمهورية منذ نوفمبر 2018  ولم تتقدم الحكومة به للبرلمان إلا في 26 يونيو 2019 رغم أنها تعرف أن المدة الدستورية لدور الانعقاد في 30 يونيو، وأننا ضروري أن نحصل علي أجازة وفق للضوابط الدولية البرلمانية  قائلا:" الأجازة البرلمانية مهمة حتى لا يكون النائب مرهق ويصدر قانون دون أن يدري مضمونه".

وأبدي  عبد العال تعجبه من الإضطلاع علي مشروعات القوانين التى تقدم من الحكومة في الجرائد دون التنسيق مع البرلمان بشأنها، وهذا أمر غير مقبول، مؤكدا علي أننا كنواب منفتحين  ولا نرفض مناقشة أي قانون ومن ثم  التنسيق بشأن الأجندة التشريعية ضرورة مهمة  ولابد من جدولتها قائلا: طوال الفترة الماضية وإحنا  منفتحين وبنية صافية  لمناقشة أي مشروع قانون ..ولكن الحكومة للأسف تضعنا في موقف محرج  وصعب  و لا داعي لها نحن قاربنا علي إًدار 600 قانون ولمصلحة الاستقرار نغلب  التشريع علي الرقابة  وأتصور أن ذلك أحد الأٍسباب الذي يجعل الحكومة تتعامل معنا بهذه الصورة".

وعقب علي الحديد المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب،  مؤكدا علي أن الحكومة تقدر  شخص رئيس المجلس  علي الجهد الكبير الذي يبذل  من جانب المجلس  وتصديه للعديد من القضايا التى كان يتهرب بها من كانوا في الماضي وعلي قدر أهل العزم تاتي العزائم  وذلك من أجل صالح الدولة المصرية".

وتدخل النائب عبد الهادي القصبي، رئيس ائتلاف دعم مصر، مؤكدا علي أن التنسيق بشأن الأجندة التشريعية ضرورة مهمة ، ونحن لا نتخلي عن أداء مهمتنا إطلاقا من أجل الصالح العام قائلا:" مستعدين للعمل 24 ساعة يوميا"، فيما عقب عليه رئيس المجلس  بالتأكيد علي  أنه  دائما يغادر المجلس في قرابة الساعة العاشرة مساءا ويستكمل مناقشة  التشريعات مع مستشاره القانوني حتي  الساعة الثانية ليلا  وهذا أمر يؤثر علي الذهن  خاصة أن التشريع يعتمد علي الذهن وليس هو وظيفة عامة".

كما تدخل النائب كمال أحمد، عضو مجلس النواب مرة أخري بالحديث بقوله:" اسمحلي  د. علي عبد العال.... لو  أنت رئيس جمهورية تعطي تعليمات  ولا تنفذ ماذا تقول للرأي العام"، وذلك في إشارة  لقانون الجمعيات الأهلية الذي تحدث بشأنه رئيس الجمهورية منذ 2018 ولم يرسل من الحكومة للبرلمان إلا  الإٍسبوع الماضي أي بعد قرابة عامة قائلا:" هذا أمر غير مقبول  لابد من تعاون و تنسيق  وتعاون وسياسة الحكومة في القوانين بالحتة".

وعقب د. علي عبد العال، رئيس مجلس النواب،  مؤكدا علي  أننا من أجل المصلحة العامة نعمل مضطرين لمناقشة قانون الجمعيات الأهلية  خلال الأيام المقبلة  قائلا:" موضعين في موقف  صعب  لابد أن نتحمل به المسؤولية  لمناقشة قانون الجمعيات خلال الأيام المقبلة"، موجها سؤال لرئيس الائتلاف عن جاهزية لجنة التضامن لنظر القانون، وهو الأمر الذي عقب عليه بانه في طور الدراسة من جانب اللجنة.

وطلب النائب مصطفي بكري الحديث، بتأكيده  علي إحترامه لكل وجهات النظر التى  عرضت  بالقاعة ولكن التنسيق والتعاون بين الحكومة والبرلمان قائم  بدليل المهمام والقوانين التى أًدرناه خلال الفترة الماضية، رافضا أن يتم تصدير  صورة الإحباط  وأن أي إخفاق ليس في صالحنا جميعا  الجميع من البرلمان والحكومة يبذلوا المستحيل من أجل الأفضل والأحد، فيما عقب رئيس المجلس بالتأكيد علي أن الجميع سيتحمل المسؤولية من أجل الصالح العام  وسنناقش قانون الجمعيات الأهلية من أجل المصلحة العليا.

يشار إلي  أنه وفق حديث رئيس المجلس كان دور الانعقاد الحالي كان سيتم الانتهاء منه اليوم الخميس، إلا أنه في ظل الحديث عن مناقشة قانون الجمعيات الأهلية من المؤكد أن يتم  امتداد دور الانعقاد الحالي  لفترة أخري.