زي النهارده.. البرلمان العراقي ينصِّب صدام حسين رئيسًا مدى الحياة.. والقدر يأبى

زي النهارده.. البرلمان العراقي ينصِّب صدام حسين رئيسًا مدى الحياة.. والقدر يأبى
الاثنين, 22 يوليو 2019 14:54
كتبت :سارة عبد الحميد

في مثل هذا اليوم عام 1990 أصدر مجلس النواب العراقي وصية مؤيدة للرئيس الراحل صدام حسين بأن يظل رئيسًا مدى الحياة للعراق، حيث كان مجلس النواب رمزا من رموز تأييد حكم الرئيس صدام حسين، ولم تعتبر الانتخابات لأعضائه حرة ونزيهة من قبل المجتمع الدولي.

وأنشئ المجلس حسب الدستور العراقي آنذاك في عام 1970 وسمي بالمجلس الوطني ولم تحدث انتخابات عامة حتي عام 1980 في عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين .

 

الجدير بالذكر أنه تم تشكيل أول برلمان عراقي منتخب بعد كتابة الدستور وإقامة نظام ملكي دستوري عام 1925، ودعا إلى برلمان من مجلسين ، مجلس النواب ومجلس الشيوخ.

وفي عام 1953 جرت انتخابات مجلس النواب المعروف أيضا باسم "الجمعية الوطنية" بعد الجدل حول تنفيذ ما يسمى حلف بغداد.

 وفي نفس العام دعا رئيس الوزراء نوري باشا السعيد إلى إجراء انتخابات في السنة التالية، في عام 1954 في وقت مبكر، لكنه سرعان ما تم حل البرلمان ، وبدأ يحكم بموجب مرسوم، ولكن المعارضة أجبرته على عقد ثالث انتخابات في غضون ثلاث سنوات.

وفي عام 1958 أعلن النظام الجمهوري، وألغي النظام الملكي والبرلمان قبل تنظيم الضباط الأحرار بقيادة عبد الكريم قاسم والذي عمل على الإعداد لفترة انتقالية تمهيداً لبناء ديمقراطية حقيقية ثم جاء انقلاب سنة 1963 الذي قام به حزب البعث العربي الاشتراكي .

وصل صدام إلى رأس السلطة في دولة بعث العراق، حيث أصبح رئيساً لجمهورية العراق وأمينًا قُطريًا لحزب البعث العربي الاشتراكي عام 1979 م بعد أن قام بحملة لتصفية معارضيه وخصومه في داخل حزب البعث بدعوى خيانتهم للحزب .

وفي عام 2003، تمت إزالة صدام حسين من السلطة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وحلفائهما خلال الحرب على العراق.

 

زي النهاردة .. النواب العراقي يوصي صدام حسين رئيسًا مدي الحياه والقدر يأبي

 

في مارس 2004 وقع مجلس الإدارة الذي شكلته سلطة الائتلاف المؤقتة على دستور مؤقت دعا إلى انتخاب جمعية وطنية انتقالية في موعد لا يتجاوز نهاية يناير عام 2005، و كان على هذه الجمعية صياغة الدستور الدائم الذي عرض بعد ذلك الشعب العراقي في استفتاء عام.

 

 

اقرأ ايضًا :

في ذكرى إعدامه.. نوري السعيد أسس المملكة العراقية وترأس الوزراة 14 مرة

الرئيس المتسامح.. عبدالرحمن عارف تخلى عن رئاسة العراق مقابل سلامة نجله